النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: التغير

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد رباع
    محمد رباع غير متواجد حالياً أقدمية
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    40

    التغير

    التغير بحد ذاته وسيله للوصول الى الهدف المنشود وليس هدف وهي عمليه ديناميكيه تتعامل مع كل جديد ويقابلها مفهوم مقاومة التغير ولها اسس علميه مبنيه على مفاهيم سلةكيه ذات ابعاد اجتماعيه
    * ولكي نحدث التغير لا بد من فهم الواقع الحالي والمسيرة التاريخيه لما نريد تغيره سواء كان ذلك
    عادة او تغير مركز اداري او اجتماعي كما ويجب ان تكون الاهداف معلنه وخطط وطرق معلنه وواضحة من شأنها ان تؤدي الى تطوير الواقع بما يتماشى وطموح وامال المنظمة التي نعمل بها


    والسؤال : هل التغير يقاد ام يدار ؟

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    علوم ادارايه -
    المشاركات
    104

    رد: التغير

    التغير يداراخي الكريم

    * انا لا استطيع مقاومه التغير

    لكن تستطيع اداره عمليه التغيير نحو الحصول علي افضل النتائج من التغير

    بالتوفيق
    اخوك احمد جمال

    ملاحظه 1 : ** و فوق كل ذي علم عليم **
    ملاحظه 2 : رجاء قبل وضع الاسأله ... استخدم خاصيه البحث في المنتدي
    ملاحظه 3 : رجاء علمني ما تعلم ... شارك بقلمك و مقالاتك .. دعوه لمشاركه الجميع
    ملاحظه 4 : بعض الاخوه ليس لديهم مشاركات او مواضيع و يكون اول موضوع له عباره عن سؤال في موضوع جديد... لماذا يا اخي لا تكتب عن هذا الموضوع و تفيد غيرك ؟ . عندها اضمن انك حينما تسأل ستجد تجاوب اقوي من الجميع
    ملاحظه 5 :** و فوق كل ذي علم عليم **

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    علوم ادارايه -
    المشاركات
    104

    رد: التغير

    تصحيح :
    اسف لقد ركزت علي موضوع اخر اثناء الرد عليك

    اخي الكريم التغير اذا كنت انت العنصر الدافع ( المحفز ) للتغيير اذا يجب ان يكون لديك عده عناصر اذكر منها :
    1- السلطات ( و إلي اقصي مجال )
    2-صفات القائد
    3- مدير ناجح و خبير
    4- علي علم بطريقه التعامل مع العنصر البشري قبل و بعد عمليه التغيير



    اذا فالتغير ؟؟ يقاد ؟؟ ام يدار ؟؟

    تحياتي اخوك احمد جمال

  4. #4
    الصورة الرمزية assafassaf
    assafassaf غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    252

    رد: التغير

    كيف نبحث عن علومالتغير
    التغير بحدذاته وسيلة للوصول للهدف المنشود وليس هدف وهي عملية ديناميكية تتعامل مع كلجديد،يقابلها مفهوم مقاومة التغير ولها أسس علمية ومبنية على مفاهيم سلوكية ولهاأبعاد أجتماعية.
    ولكي نحدثالتغير لا بد لنا من فهم الواقع الحالي والمسيرة التاريخية لما نريد تغيره سوأ كانذلك لمادة أو تغير مركز اداري أو اجتماعي،ويجب أن نكون قادرين على توضيح سلبياتوأيضا البقاء على الوضع الحالي كما يجب علينا أن نعلن عن أهداف التغير والطرقوالخطط التي من شأنها أن تؤدي الى تطوير الواقع بما يتماشى وطموح وامال المجتمعالذي نعملمن أجله.
    هل التغيرعملية ام طريقة؟
    التغيرطريقة لها خصائصها ووسائلها التي يجب ان تكون مشروعة ابتدأ تهدف فيما تهدف أليه فيأي موضوع للوصول الى الأفضل وتحسين مستوى الخدمات أو الأداء أو المردود, والتغيرأيضا عملية كما وأن التغير عملية يجب أن تمنهج ويخطط لها على أسس علمية تأخذ بعينالاعتبار المفاهيم الادارية المستخدمة في الادارة العامة وبعض المستخدمة في ادارةالاعمال والادارة بالأهداف.
    ولكينغير لا بد من وجودما يلي:
    1.
    مجتمع (منظمة )
    2.
    سبب للتغير
    3.
    طريقة
    4.
    أهدافمعلنة
    5.
    وسائل
    التغير:مفهوم يعني الانتقال من وضع الى اخر وليسبالضرورة الى الافضل وهذا يقودنا الى الحديث عن:
    1-
    التغير الايجابي .
    2-
    التغير السلبي.
    لكل من هذه الأنواع طرقه ووسائله الخاصة به، فالتغيرالايجابي يجب ان يكون هدفه معلناوتابعا من كون الواقعالحالي لا يفي باحتياجاتالمجتمع ولا يوفر الحد الأدنى مما يصبو اليه أفراد المجتمع.
    وعليه تتمثل طرقه ووسائله بمايلي:
    1.
    تصوير الواقع وابراز سلبياته.
    2.
    توضيح ما ينبغي أنيكون عليه الواقع.
    3.
    تثقيف المجتمع.
    4.
    الاعلان عن الأضرار الناجمة عنالواقع الحالي.
    تعتبر النقاطالأربعة السابقة تمهيد للعمل بالوسائل الاخرى وهي:
    1.
    بناء جسم قادر علىالعمل والمبادرة من أجل احداث التغير.
    2.
    العمل في القيادات الاجتماعيةوتوظيفها لاحداث التغير.
    3.
    التخطيط السليم وبناء مراحلالتغير.
    4.
    استخدام السياسات والأجراءاتالمشروعة.
    أ-التحركالشعبي.
    ب-العصيان.
    ج-المقاطعة.
    د-التظاهر.
    5.
    مقارنة الأعمال والمنجزات بالأهداف العامة للمؤسسةوالبرامج والخطط الموضوعة سابقا.
    6.
    توظيف الأختراقات القانونية من أجل خدمةالتغير.
    7.
    توضيح الرؤيةالمستقبلية من خلال مشاركة المجتمع.
    وقد يكون هنالك العديد من الوسائل التي تخدم عمليةالتغير وفي بعض الاحيان تكون خصوصية المجتمع منبع للوسائل.
    كما يجب استخدام هذه الوسائل بالتنسيق والأنسجام بينالعاملين في التغير وبين فئات المجتمع، ويجب أن نشير الى أن التغير يقابله مفهوممقاومة التغير ويستخدم البعض المصطلحات التالية في عمليةالمقاومة:
    1.
    الحرص والمصلخة العامة.
    2.
    المصالحالشخصبة.
    3.
    التأمر.
    4.
    التلاعب "افساح المجالللتلاعب".
    أهداف عمليةالتغير:
    1.
    التطور والتنظيم.
    2.
    التدوير.
    3.
    خدمة المصلحةالعامة.
    4.
    الانجاز.
    5.
    تداولالسلطة.
    تهدف عملية التغير الىاحداث تطوير من شأن رفع مستوى الخدمات المقدمة في مجال عمل المؤسسة المنوي اجراءالتغير فيها، وأحيانا يكون هنالك أهداف غير معلنة أو ضمنية قد تكون غير ايجابية مثلوعودات انتخابية أو تغيرات فئوية او منطلقها علاقات شخصية وليس بالضرورة في هذهالتغيرات ابداء أسباب التغير.
    طرق ووسائل مقاومة التغير:
    1.
    القمع
    2.
    التفاوض
    3.
    الانتظار
    4.
    التسوية"حلوسط"
    5.
    القبول والمكر
    6.
    تنشيط التنظيم غير الرسمي فيالمؤسسة
    7.
    تحديد المصالح
    وفي بعض الأحيان نجد وجوه أخرى تنتج عن عملية التغيرتنطلق من مفهوم مقاومة التغير ذات طابع ايجابي يدفع المعنيين للاعلان عن أنفسهم فيالموقع الجديد وبهذا يتحدى المغيرين بابداعه ونشاطاته التطويرية في مجاله علما بأنهذا الوجه لا يتمتع به الا القليل من الأشخاص.
    أسباب مقاومة التغير:
    1.
    العادات والتقاليدوالروتين.
    2.
    الخوف من التغير وتأثيراته على العلاقات الشخصية .
    3.
    فقدان بعض الامتيازات والمكاسب الماديةوالمعنوية.
    4.
    المساس بقيم الأفراد ومبادئهم.
    5.
    عدم القناعةبالتغير.
    6.
    عدم وجود مبررات للتغير.
    7.
    الخوف من المستقبلوما سيأول له التغير.
    8.
    المعارضة من أجل المعارضةفقط"العناد".
    9.
    التكاليف المترتبة على التغير.
    10.
    الارتياح مع الوضعالحالي.
    11.
    التنافس.
    12.
    سوء العلاقة معالمغير.
    13.
    تحقيق الذات و الزعامة.
    14.
    الاعتبارات الخاصةبالواقع عليه التغير وخاصة اذا ما كان لديه قناعة من مؤسسي وبناة المؤسسة .
    هناك طرق ماكرة يستخدمهامقاومو التغير وحجج معروفة وهي على النحو التالي:
    1.
    تغير مبهمالهدف.
    2.
    تغير يخدم شخص ما فقط وأهدافشخصية.
    3.
    لا يوجد كادر بشري أو موارد مالية تساعد في انجاحالتغبر.
    4.
    التغير سيؤدي الى تخريب وتدمير أعمالناوانجازاتنا.
    5.
    تغير غير واقعي "مثالي".
    6.
    الوقت غيرمناسب.
    7.
    هذا التغير سيؤدي الى ارباكالعاملين.
    8.
    تغير بعيد عن أهداف ورسالة المؤسسات ومبادئها .
    9.
    يهاجمون المغيرين والتشكيك فيقدراتهم.
    10.
    تطبيق التغير بشكل جزئي واذا نجحنعممه.
    11.
    هذا التغير يهدف الى الاستخفاف بالقياداتالسابقة.
    12.
    تستخدمونا كحقل تجارب وهذامرفوض.
    13.
    نتشاور وندرس أمر التغير.
    14.
    ما رأيكم في تأجيلالامر للعام القادم؟
    15.
    الكذب والنميمة والاشاعة.
    16.
    الاضراب يلوحبه.
    17.
    الانقلاب.
    18.
    التعدي والتصفيات المعنويةوالمادية"الضرب".
    أنماطالمقاومين:
    على المغير ادراكأنماط المقاومين وأساليب تعاملهم مع التغير حتى لا يخدعوهم:
    1.
    المتجارب:يدعي ان لديه تجربة وخبرةفي هذا المجال وثبتفشله
    2.
    المتسائل:يوجه أسئلة كثيرة بطريقة ملتويةوأسئلة هامشيةويهدف الى افشال التغير
    3.
    المتسلق:يبني علاقات مع المغيريين ويصل الى متخذيالقرار
    4.
    المعمم
    5.
    الثرثار
    6.
    الملتقط:يحسنالاستماع الى المغير ويلتقط بعض الكلمات التي تخدم مقاومته ومعارضته للتغير المطلوبويكتفي بهذه الكلمات ليثبت أن المشروع غير كامل وفيه العديد من التغيرات بدليل ماتلفظ به المغير.
    7.
    المركب: يركب المواقف والمشاهد والكلمات على بعضها البعضليثبت أن المشروع فاشل.
    8.
    المسوق: وهو من أخطر أنواع المقاومين ان لم يكن أخطرهموهو ربما يمدح المشروع التغييري ويثني على صاحبه ولكنه يعقب فيقول:ان وقت المشروعغير مناسب او ليس الان أو ينبغي تأجيله.
    9.
    الثعلب : أي الماكر،يتلاعب على كلالأحبال ويتأمر بخبث ودهاء ويتلون ويظهر بوجوه عدة ويظهر غير ما يبطن
    10.
    المشاجر
    11.
    المنسحب
    12.
    الذاتي
    13.
    العقرب
    14.
    المساوم
    15.
    التأمري
    التغير يقاد ولا يدار
    يعتقد الاداربون وخاصة من هم في مناصب ادارية عليا،انهميستطيعون ادارة التغير وبهذا يكونوا قد وقعوا في خطأ فادح لأن التغير يقاد ولا يدار،بمعنى أنه على من يعمل في التغير ان يتمتع بصفات قيادية وقدرة على التأثير فيالاخرين ويجب ان يدرك حركة العلاقات الانسانية ومدى تأثيرها في مقاومةالتغير.
    وعليه يجب على من يقودالتغير الالتزام بالمعايير الاخلاقية في ايصال رسالة التغير واستخدام أساليب تتناسبورسالة التغير وأستخدام أساليب تتناسب ورسالة المؤسسة معلنا بذلك عن عزمه تنفيذالتغير وبناء قدرات أفراد المؤسسة وتحسين مستوى الاداء.
    أهداف التغيير:
    التغير يحتاج اجراءاتتهيئة التنفيذ تغذية راجعةتقييم.
    فمثلا لو أقمنا بتغيرموقع السرير المخصص للنوم من غرفة الى أخرى اعتقد وللوهلة الأولى بأن المغير وفياليوم الأول والثاني سيذهب الى الموقع القديم عند رغبته بالنوم ويعود هذا لارتباطالانسان بالمكان وللاعتياد على واجهة معينة، أي أن المغير ايضا يحتاج لوقت لكييستوعب التغير فما بالنا بمن وقع عليه التغير فأنه سيحتاج لوقت طويل لكي يستوعبالتغير لاعتقاده بأن هدف التغير لا يخرج عن نطاق الانتقام علما بأنه قد يكون عدموجود كفاءة، وفي كلا الحالتين سيستخدم من يقع عليه التغير بعد استخدام الطرقالقانونية لرفض التغير، وايضا بعد استخدام الطرق الشخصية وفي حال ما فرض عليهالتغير سيشعر بضعف شديد وسيتعامل بشكل سلبي مع ما هوقادم.
    سماتالتغير:
    1.
    أن يكون معروف الأهداف والوسائل.
    2.
    بناء مع تخطيطمدروس.
    3.
    مضبوط وموجه بشكل سليم.
    4.
    أن يلبي طموحاتالمؤسسة والعاملين.
    5.
    أن يؤدي الى تماسك العاملين ويزيد منحماسهم.
    6.
    اتاحة فرص عمل جديدة والمساهمة في تقدمالمؤسسة.
    7.
    ازالة العوائق.
    8.
    اكساب المؤسسة مهاراتجديدة.
    9.
    بناء الثقة ما بين المؤسسةوجمهورها.
    10.
    تحسين الخدمات وتطوير الاداء"التميز".
    ·
    ادارة التغير:الجهاز الذي يحرك الادارة والمؤسسة لمواجهةالاوضاع الجديدة واعادة ترتيب الاسر بحيث يمكن الاستفادة من عوامل التغير الايجابيوتجنب أو تقليل عوامل التغير السلبي، أي أنها تعبر عن استخدام أفضل الطرق اقتصاداوما عليه لاحداث التغير لخدمة الاهداف المنشودة.
    أسباب التغير:
    الأصل في من ينوي التغير أو يقوم به أن يستند الى دراسةمفصلة توضح أهداف عملية التغير والأسباب التي دفعت الادارة للقيام بها ،وبغض النظرعن نوع التغير من حيث الايجابية أو السلبية ، أو التغير المباشر أو غير مباشر،اوالمدروس أو الغير مدروس.
    انالأسباب التي تدفع للتغير لا تتعدى كونها مبررات يعتبرها منطقية ويعمل على اقناعالاخرين بواقعها ،نذكر من أسباب التغير:
    1.
    المجتمع .
    2.
    المسؤولونوالعاملون.
    3.
    الحاجة الضرورية والتطلعاتالمستقبلية.
    4.
    الضغوطات الخارجية.
    5.
    التنظيمالهيكلي.
    6.
    النجاح والتميز.
    7.
    المصالحالشخصية.
    8.
    نوعية القيادة.
    9.
    التكنولوجياوالحداثة.
    10.
    الولاء والانتماء.
    مراحل عملية التغير
    1.
    مرحلة التهيئةوالاعداد.
    2.
    مرحلة التخطيط.
    3.
    مرحلةالتنفيذ.
    4.
    مرحلة الجمود.
    5.
    التقييم، وقليلا ما تستخدم فيمؤسساتنا.
    ·
    التغير في:
    1.
    الهياكل.
    2.
    فيالانظمة.
    3.
    احتياجات وتوقعات العاملين.
    4.
    أهدافالوظيفة.
    5.
    أساليب العمل.
    ·
    التغير:عبارة عن تغير موجه ومقصود وهادف وواع ،يسعى لتحقيقالتكيف البيئي "الداخلي والخارجي" بما يضمن الانتقال الى حالة تنظيمية أكثر قدرةعلى حل المشكلات.
    أو:تغير ملموس في نمط السلوكي للعاملين وأحداث تغير جذري في السلوك التنظيمي ليتوافقمع متطلبات مناخ وبيئة التنظيم الداخلية والخارجية.
    أو:عملية تعديل التنظيم الحالي بغرض زيادة مستوى فعاليته وقدرته على تحقيق أهدافهالمحددة.
    التغيرالتنظيمي:احداث تعديلات في أهدافوسياسيات الأدارة وفي أي عنصر اخر من عناصر العمل التنظيمي استهدافا لأحد امريناساسيين:
    1.
    ملاءمة أوضاع التنظيم واساليب عمل الأدارة مع تغيراتوأوضاع جديدة في المناخ المحيط بالتنظيم لاحداث تناسق بين التنظيم والظروف التييعمل بها.
    2.
    استحداث اوضاع تنظيمية وأساليب ادارية وأوجه نشاط جديدةتحقق للتنظيم سبقا عن غيره من التنظيمات وتوفر له ، بالتالي ميزة نسبية من الحصولعلى مكاسب وعوائد أكبر.

  5. #5
    الصورة الرمزية etaiwi
    etaiwi غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    استشارات جمركية وادارية وتدريب
    المشاركات
    255

    رد: التغير

    اعتقد ان التغيير يقاد ولايدار وذلك لان نجاح التغيير مرتبط بالقرارات الادارية العليا وتحتاج الى ارادة الادارة العليا ودعمها واذا كانت الادرة العليا تفكر بالتغيير باعتباره عملية تجميلية فان العائد على المؤسسة سيكون وخيما .
    اساند الراي الاداري بقوة الذي يشير الى ان وقت التغيير مهم وانماط التغيير واساليبه مهمة جدا فالمؤسسات المتميزة تسعى تلقائيا الى التغيير والتحسين المستمر وذلك من خلال الخطة الاستراتيجية ومتابعة تنفيذها وبناء منظومة القياس .
    نعم التغيير بحاجة الى دراسة معمقة وخطط تنفيذية تدعم من الادارة العليا وموظفين لديهم القناعة في التغيير وقادرين على ذلك .
    ان التغيير غير المبرر وغير المدروس او المبهم او الذي يبنى على مصالح شخصية يؤدي الى تراجع الاداء وتضعييف الاجراءات وهدر الوقت والترهل .
    ارجو التوفيق للجميع مع شكري وامتناني لعرض هذا الموضوع .
    سؤال للنقاش والبحث للاستفادة والمعرفة :
    متى يكون التغيير برنامجا مؤسسا ومتى يكون وفق معايير هندسة الاجراءات (الهندرة )
    واقبلوا وافر الاحترام والتقدير

موضوعات ذات علاقة
التغير و ثقافه التغير و كيفيه التغير
بسم الله الرحمن الرحيم اول مشاركه لي في المنتدي فضلت ان تكون هذا الكتاب الاكثر من مفيد اول شئ طبعا القراءه اصبحت شئ نادر في العالم العربي و بالتالي... (مشاركات: 16)

دورة التغير الحقيقي ,,,
دورة التغيير...الحقيقي.. 9-11/ رمضان /1430هـ غير و ابدأ حياتك ، مع دورة التغيير...الحقيقي..!! (مشاركات: 0)

التغير / كيف نبحث في علوم التغير
كيف نبحث عن علوم التغير التغير بحد ذاته وسيلة للوصول للهدف المنشود وليس هدف وهي عملية ديناميكية تتعامل مع كل جديد،يقابلها مفهوم مقاومة التغير ولها أسس علمية... (مشاركات: 2)

التغير / كيف نبحث في علوم التغير
كيف نبحث عن علوم التغير التغير بحد ذاته وسيلة للوصول للهدف المنشود وليس هدف وهي عملية ديناميكية تتعامل مع كل جديد،يقابلها مفهوم مقاومة التغير ولها أسس علمية... (مشاركات: 0)

هندسة التغير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات