النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: استراتيجيات تدريب الكبار

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    كمبيوتر/تقنية معلومات
    المشاركات
    100

    استراتيجيات تدريب الكبار



    تدريب الكبار


    مدخل لاستراتيجبات التدريب الفعال:


    قال كونفوشيوس " أنا أسمع وأنسى، أنا أرى وأتذكر، أنا اعمل وأفهم "
    إذا انطلقنا من فهم التالي:
    - الطريقة التي يتعلم بها الناس تتناغم مع معتقداتهم الراسخة حول طرق وآليات عمليات التعلم بشكل عام.
    - تؤثر على عملية التعلم التفضيلات الذاتية بطرق التعلم المفضلة لكل شخص.
    - معرفة طرق تعلم الناس بشكل عام وطرق تعلم البالغين بشكل خاص.
    - اكتساب المهارات الجديدة تتم عبر المهام والنشاطات العملية المرافقة لعملية التعلم.
    لذلك فإن عملية التعلم من خلال التدريب يجب أن تستند بشكل رئيسي على:
    - استخدام أساليب التعليم المتنوعة والشاملة على عدة أساليب لتعلم البالغين من ذوي الخلفيات الثقافية المتنوعة.
    - يجب أن تنسجم أساليب التعلم مع أفضليات التعلم لدي المشاركين.
    - يجب استخدام نطاق واسع من النشاطات العملية وفق الطرق والاساليب التي يحبذونها للتعلم.
    - خبرات التعلم مشتركة بين المدربين والمشاركين.
    - دور المدرب يكمن في إدارة الدورات التدريبية.
    - مخرجات عملية التعلم تكون لكل من المدربين والمشاركين.
    - فلسفة التدريب تكمن بالترابط بين عمليتي التعلم والتعليم، فلا تعليم بدون تعلم.
    - عمليتي التعلم ولتعليم يجب أن يكونا مصدر متعة للمدربين والمشاركين.
    - يجب أن يشمل التدريب نطاقاً واسعاً من استراتيجيات خبرات التعلم المشتركة كالاستماع والمشاركة والتفاوض والانعكاس.
    - عملية التعلم يجب أن تتم بعدة طرق.
    - يجب ملائمة طرق التعلم مع طرق التعلم المفضلة للمشاركين.
    - يجب إدراك بأن طرق التعليم المناسبة لأحد المشاركين قد تكون غير مناسبة لآخر.
    - يجب أن تصمم المهام/ النشاطات العملية للمشاركين بطرق مختلفة تتلائم مع نوعية وخلفية المشاركين ومع الأهداف المتوقعة للنشاط.
    - يجب أن يتقن المدرب بمهارة عالية إدارة التنوع / المجموعات/ الأفراد داخل غرفة التدريب.
    استراتيجبات التدريب الفعال:
    استراتيجيات التدريب يجب أن تستند على تطبيق المبادئ العامة التالية :
    دور المدرب هو إدارة عملية التدريب وليس ملقنا للمعلومات، لأن خبراتالتعلم هي خبرات مشتركة بين المدربين واالمشاركين ونتوقع دائماًأن يتعلم المشاركون وكذلك المدربون بنفس الوقت.
    محتوى التدريب يجب ان يرتكز قدر الإمكان على معارف وخبرات المشاركون السابقة.
    يجب تمكين المشاركين من ربط معلوماتهم الجديدة/ ما يتعلموه مع معارفهم وخبراتهم السابقة.
    يجب أن تتصف النشاطات والمهام التدريبية بالعملية قدر الامكان وأن تشكل تحديا حقيقيا لذكاء وقدرات المشاركين .
    عملية التدريب يجب أن تكون مصدر متعة للمدرب والمشاركين.
    يجب ان ترتبط عملية التدريب بأساليب التعلم الحسية المختلفة، يجب استخدام النشاطات المختلفة وتنويعأساليب تعليم البالغين من ذوي الخلفيات الثقافية المتنوعة بغض النظر عن الجنس، الإعاقة، والخلفية الاقتصادية والاجتماعية … الخ.
    نجاح عملية التدريب ترتبط بقدرة المدرب على جعل المشاركين يحسون بأنهم الجزء المهم في العملية وعلى قدرتهم في التأثير في نجاحها، حيث يجب أن يدرك المشاركون منذ بداية انخراطهم في التدريب للاهداف التي يسعون لتحقيقها والمهارات التي يريدون اكتسابها وكيف يستخدمونها في مواقع العمل .
    نجاح عملية التعلم والتعليم يرتبط بكون بيئة التدريب تماثل الى حد كبير بيئة العمل او البيئة التي سيطبق فيها المشاركون المعارف والمهارات التي يكتسبونها .
    شروط التدريب الفعال:
    كي يكون التدريب بشكل عام وتدريب الكبار بشكل خاص فعالاً، يجب توفر الشروط التالية:
    [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/EMAN%7E1.TAY/LOCALS%7E1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG] بيئة التدريب:
    يجب توفر المواصفات التالية في بيئة التدريب المثالية للكبار والبالغين:
    q توفر جو مريح للمتدربين.
    q تشجع مبادرات المشاركين ومشاركاتهم الفاعلة.
    q تشعر المشاركين بالسيطرة على مجريات التدريب.
    q تتيح اتصال ودي ومفتوح بين المدرب والمشاركون.
    q تمكن المشاركين من التعلم بشكل جماعي.
    q تشجع المشاركين على المشاركات الفاعلة.
    [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/EMAN%7E1.TAY/LOCALS%7E1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG] المدربون:
    q يفضل توفر مدربين اثنين لكل دورة.
    q يجب ان يتمتع المدربون بمهارات تدريب الكبار.
    q يجب أن يتمتع المدربون بالقدرة على ايجاد التكامل بين كافة عناصر التدريب الفعال(أهداف التدريب، بيئة التدريب، المشاركون، تقنيات التدريب، التحديات والمشاكل، مخرجات التدريب).
    [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/EMAN%7E1.TAY/LOCALS%7E1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG] تعدد أساليب التعلم في التدريب:
    يجب على المدربين اعتماد أساليب التعلم التالية خلال إدارتهم لعملية التدريب:
    أولاً: توفير ظروف التعلم الفعال:
    ونعني بضرورة توفر الظروف التي تتيح للتعلم بدرجة عالية من الفاعلية، حيث تشير الدراسات بأن الكبار يتعلمون بشكل أفضل وبفاعلية عند توفر ظروف التعلم التي تعمل على:
    تخفيض القلق من الفشل.
    التشجيع للمغامرة والتعلم من الأخطاء.
    التشجيع للمشاركة بفاعلية في نشاطات التعلم.
    عندما يدركون فعلياً بأنهم ينتقلون مما يعرفون إلى ما لا يعرفون.
    عند استخدام طرق التعلم الحسية( النظر، السمع، الإحساس/ العمل) بإشراك حاستين على الأقل.
    عندما يدركون أهمية وجدوى اكتساب خبرات تعلم جديدة.
    عند الاعتراف الايجابي بمساهماتهم.
    عندما يأخذون الفرص لتطبيق مفاهيم وخبرات التعلم الجديده في مواقف مختلفة.
    عندما يقدم المدرب تغذية راجعة بشكل منتظم حول درجة تقدمهم في تعلم المهمة او المعلومة.
    عندما يتسم التدريب بأساليب تعلم "العمل التعاوني".
    عندما يقدم المدرب المعلومات الجديدة بمقدار ضئيل وبشكل تدريجي وبأسلوب سهل الهضم.
    عندما يظهر المدرب وبشكل دائم الاحترام للمشاركين واحترام المشاركين بعضهم لبعض.
    عند تعريض المشاركين لخبرات ومصادر تعلم غنية ومتنوعة وجديدة.
    عند ربط أساليب التعلم بالحياة الواقعية والممارسة العملية.
    عندما يأخذ المشاركون فرصهم لتوضيح قيمهم الخاصة.
    عندما يقتنعون بأن خبرات التعلم الجديدة ذات جدوى.
    عندما يعمل المدرب على تعزيز أساليب الاتصال والتواصل والتعاون بينه وبين المشاركين وبين المشاركين أنفسهم عبر مواقف التعلم المختلفة.
    عند شعور المشاركين بالحاجة للتعلم.
    عندما تكون بيئة التعلم آمنة نفسياً واجتماعياً.
    عندما يأخذون الفرصة بالمشاركة في الحديث الاستشكافي.
    عند إدراكهم للمخرجات المتوقعة من عملية التعلم.
    عند توفر القناعة لديهم بحدوث عملية التعلم لديهم.
    عند شعورهم بأن خبراتهم السابقة ذات قيمة ويمكن البناء عليها.
    عند إبقائهم في حالة اهتمام ويشعرون بالتحدي.
    عندما يأخذون الفرصة للمشاركة في التفكير الإبداعي والنقدي.
    ثانياً: الاستناد إلى طرق التعلم الحسية:
    يجب أن تستند أساليب التعلم في التدريب الفعال إلى استخدام طرق التعلم الحسية الخمسة وهي: البصر، السمع، اللمس، الشم، والذوق بشكل عام، والتركيز على طرق التعلم الحسية الرئيسية الثلاثة بشكل خاص وهي:
    q البصر ( الطريقة المرئية )، باستخدام الأفلام، الشفافيات،power point ..لشرح المعلومة أو المهمة.
    q السمع ( الطريقة السمعية )، باستخدام الكاسيت المسجل، الراديو...
    q الإحساس / العمل ( طريقة اللمس / الإحساس الحركي )، عبر النشاطات العملية والتمارين التطبيقية التي تفعل دور الإحساس في التعلم.
    وذلك باستخدام طريقتين على الأقل لكل معلومة أو مهمة جديدة بشرط التنوع باستخدام الطرق الحسية في التعلم.
    ثالثاً: طرق التعلم الحسية يجب أن تستخدم نطاق واسع من خبرات/ أساليب التعليم المتنوعة:
    أساليب التعلم الحسية يجب أن تتضمن نطاقاً من أساليب التعليم التي تؤكد على مفهوم المشاركة في عملية التعلم من خلال:
    § تعدد الخبرات
    § تعدد وجهات النظر للمدربين والمشاركين في ذات الوقت.
    § خلق التجانس والتفاهم بين المشاركين ذوي الخلفيات الثقافية والاجتماعية المختلفة.
    § العمل المشترك للوصول للأهداف المتوقعة من التدريب
    باستخدام عدة تقنيات منها:
    - الإصغاء والاستماع: يجب تدريب المشاركين من خلال النشاطات على وجوب إتقان فن الإصغاء والاستماع كي يكون الحوار بناءً.
    - النقاش والتفاوض: تصميم النشاطات والمهام التي تستند للغة الحوار والتفاوض بين وجهات النظر المختلفة كي يصل المختلفون لفهم القضايا المختلف عليها والحق في الاختلاف.
    - المشاركة في الخبرات: تصميم النشاطات والمهام التي تستند إلى إظهار الخبرات المختلفة للمشاركين وإبراز التقاطع بين تلك الخبرات كي نعمل لخلق الجانس والتقارب بين المشاركين.
    - التقييم والنقد: تصميم النشاطات التي تلخص وتنهي الحوارات والنقاشات بالطرق المنهجية وتحدد نقاط الالتقاء والاختلاف بين المشاركين ومن خلالها نسطيع قياس درجة تحقق الأهداف.
    رابعاً: طرق التعلم الحسية يجب أن تستند إلى أسلوب التعليم التجريبي:
    طرق التعلم الحسية في التدريب الفعال يجب أن تستند إلى اساليب التعلم التجربيي، من خلال النشاطات التطبيقية لمهام التدريب وحتى للمهام في العمل أثناء التدريب بدلاً من التعلم من خلال الاستماع.
    فيجب الابتعاد قدر الإمكان عن أسلوب المحاضرات التي تعتمد على تلقين المدرب واستماع المشارك، وأن كانت بعض موضوعات التدريب نضطر فيها لاستخدام أسلوب المحاضرات لكن يجب أن تمتزج المحاضرة مع مشاركات المتدربين ياستخدام المدرب إضافة إلى أسلوب إلقاء المحاضرة بعض التقنيات التي تعمل على إشراك المتدربين في موضوعات التدريب( العصف الذهني، الاستمارات والنماذج، الأسئلة والأجابة، التغذية الراجعة..)
    هذا الأسلوب يشجع على:
    ÿ استخدام الخبرات الحقيقية في عملية التعلم.
    ÿ التعلم مع الآخرين.
    ÿ التعلم باستخدام التطبيقات العملية.
    ÿ ضمان مشاركة جميع المشاركين في عملية التعلم.
    ÿ الوصول للأهداف من خلال ربط خبرات المشاركين بترابط جدلي وعملي بأهداف عملية التعلم والتدريب.
    خامساً: التعليم التجريبي هو أسلوب تعليم جماعي:
    اسلوب التعلم التجربيي هو أسلوب تعليم جماعي تعاوني( نقيض للعمل الفردي)، حيث يجعل جميع المشاركين يعملون سوياً نحو تحقيق أهداف التعلم أو أهداف النشاط المحدد من خلال النشاط الجماعي المشترك حيث يعملون معاً وتتم عملية التعلم وسط المجموعة، حيث يعمل على:
    - مشاركة جميع المشاركين في عملية العلم.
    - تجعل مسؤولية الفرد أساسية في عملية التعلم.
    - تطور المهارات الاجتماعية للمشاركين وهو عنصر رئيسي في العمل التعاوني.
    - تزج المدرب جنباً إلى جنب مع المشاركين في عملية التعلم.
    - تتفاوت درجة المسؤولية الفردية بين المشاركين فقد تكون ضعيفة لدى البعض وتبرز بقوة لدى البعض الآخر.
    - يجب على المدرب أن ينتبه دائماً إلى التغييرات الدائمة في لعب أدوار المشاركين خلال النشاطات( قائد/ تابع) للعمل على تطوير مهارات كافة المشاركين.
    مميزات التعليم التجريبي التعاوني الجماعي:
    - تجعل عملية التعلم عملية نشطه وفاعلة وحيوية وتعمل على خلق روح التحدي لدى المشاركين.
    - تجعل عملية فهم واستيعاب المعلومات والمهارات الجديدة من خلال التجربة التطبيقية العملية.
    - تعمل على جعل المشاركين يربطون وبشكل دائم بين معرفهم الجديدة في إطار معارفهم وخبراتهم السابقة.
    - تفتح المجال للمتعلم للمشاركة الفاعلة والتفكير بالمعلومة ومعالجتها بدلاً من حفظها أو الانكفاء عليها.
    - يتعرض المشاركون لخبرات مختلفة ويستمعون لوجهات نظر متنوعة من أشخاص بخلفيات متنوعة.
    - تعمل على ازدهار عملية التعلم لأن عملية التعلم تتم في بيئة يطغى عليها أسلوب الحوار.
    - تُخضع المشاركون لتحديات نفسية واجتماعية عند استماعهم لمفاهيم جديدة أو مختلفة عن مفاهيمهم الخاصة.
    - تحفز لدى المشاركين مهارات الحوار بين الأفكار(سماع وجهات النظر الأخرى والدفاع عن وجهات النظر الخاصة ثم الحوار).
    - تعطي المشاركون الفرصة للحديث والحوار مع بعضهم وتقديم أفكارهم والدفاع عنها وتبادل وجهات النظر المتنوعة والاستفسار عن كل ما هو جديد.
    - المشاركة الفاعلة تجعل المشاركون قادرون على خلق أطر العمل العمل المتعلقة بفاهيمهم الخاصة ووضعها في سياق منطقي وعدم الاعتماد فقط على أطر العمل النابعة من كتاب أو منخبير.
    [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/EMAN%7E1.TAY/LOCALS%7E1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG] مواصفات المادة التدريبه:
    أولاً : المواصفات العامة للمادة التدريبية:
    عند تصميم المادة التدريبية على المادرب التقيد بالمواصفات العامة التالية:
    - فهم المدرب بالأسس النظرية لكيف يتعلم البالغون.
    - اشتمال كافة طرق التعلم الحسية ( البصر، السمع ، الإحساس).
    - نشاطات التعلم يجب ان تكون متنوعة وتعكس تعدد أساليب التعلم( المتنوعة، التجريبية والعملية، الجماعية، التعاونية) وتنسجم مع خلفيات المشاركين.
    - يجب أن تحوي نطاقاَ واسعاً من تقنيات التدريب التي يجب تتلائم وتنسجم مع موضوع التدريب وتخدم تحقيق أهداف النشاط واداف التدريب.
    - يجب التركيز في تطبيق النشاطات على تشكيل المجموعات التدريبية.
    للمراجعة/، على.. مدرب الكبار، أن يصمم يرنامجه التدريبي بناء على:
    - فئة المشاركون هم الكبار.
    - الإقرار بالمعارف السابقة للمشاركين.
    - الإقرار بتعدد خلفياتهم الثقافية.
    - تأثير تجاربهم السابقة وخبراتهم وثقافتهم على طريقة تعلمهم واكتسابهم للمعارف والمهارات الجديدة.
    - بناء البرنامج التدريبي وفقاً لمبدأ " المشاركة" في الخبرات بين المدرب والمشاركين.
    - حوافز التعلم لدى الكبار هي:
    § استخدام وتقييم معارفهم ومهاراتهم وخبراتهم السابقة وربطها بالمعلومات الجديدة.
    § ربط تجاربهم العملية مع خبرات ومشاكل الحياة.
    § هذا يعطيهم القدرة على التحكم بالمعلومات الجديدة التي يحصلوا عليها.
    ثانياً: التركيز على النشاطات العملية :
    التدريب الفعال الذي يستند إلى التعليم التجريبي يجب أن يتضمن استخدام أسلوب المهارات العملية حيث يعزز مفهوم التعليم التجريبي التشاركي أي التعليم من خلال العمل ويعزز كذلك التجانس بين المشاركين والتواصل بين المدرب والمشاركين .
    استخدام النشاطات العملية أثناء التدريب تأخذ وقتاً وجهداً كبيرين من المدرب، لكن المدرب الناجح يجب أن يستخدم المهارات العملية وبعمل على تنفيذها بإتقان أثناء التدريب.
    وكمدرب عليك مراعاة الارشادات العامة التالية الخاصة بالنشاطات العملية :
    أثناء إعداد المادة التدريبية
    ÿ بجب أن تحدد كافة المهام/ الموضوعات التي ستستخدم معها أو خلالها المهارات العملية.
    ÿ يجب أن تحدد نوع المهارات العملية المستخدمة التي يجب أن تنسجم مع المهمة، ( كأن تكون مجموعات صغيرة، سيناريو، سكش..إلخ) .
    ÿ يجب أن تضع تفاصيل النشاط العملي الذي ستستخدمه.
    ÿ يجب أن تنوع في أشكال المهارات والنشاطات المستخدمة.
    ÿ يجب ان تعرف لماذا حدت استخدام تلك المهارة بتفاصيل هذا النشاط.
    ÿ يجب ان تضع النتائج المتوقعة من استخدام النشاط.
    أثناء التدريب:
    ÿ قم بشرح المهمة العملية على المشاركين إما شفاهة أو بعرضها( باستخدام الاوفرهيد/ الكومبيوتر).
    ÿ يجب أن تتأكد بأن المجموعة تراك وتسمعك جيداً، وذلك بسؤال الاشخاص الأبعد عن مايروه أو فهموه " قد تضطر لإجراء بعض الترتيبات للتحقيق من ذلك ".
    ÿ قم بالإشراف على المهام العملية أثناء تنفيذها من قبل المشاركين: تجول في قاعة التدريب وتابع المشاركون الذين هم بحاجة للمتابعة.
    ÿ تأكد من إنخراط كافة المشاركين في المهام العملية.
    ÿ يجب أن تتأكد من مشاركة كل شخص بفاعلية وأنه بتقن المهمة.
    ÿ يجب أن تقوم بالفحص والتحقق : تأكد من أن كل شخص قد تعلم وأتقن المهمة ولا تنسى المشاركين الأكثر هدوءاً.
    ÿ قد تحتاج أحياناً لمشاركة بعض المجموعات لنشاطها في المهمة العملية إما للدعم أو للشرح والتوضيح.
    ثالثاً: يجب أن يتصف التدريب بالمرونة:
    يجب أن يتصف التدريب والمدربين بالمرونة وعدم الجمود، لا تعني المرونة الفوضى والخروج عن التخطيط المسبق للدورة التدريبية لكن تعني العمل على تحقيق الأهداف في سياق مرن وفاعل وحيوي، من خلال:
    - مرونة المدرب في نهج إدارة الدورة التدريبية.
    - ممارسة المدرب لأفضل أساليب التدريب كي يكون التدريب فاعلاً ومرناً.
    - قدرة المدرب للاستجابة للمتغيرات التي تطرأ على ظروف التدريب.
    - يجب أن تتوافق موضوعات ونشاطات التدريب مع اهتمامات المشاركين.
    - يجب الحفاظ الدائم على درجة التوازن بين متطلبات المهام/ النشاطات وبين مخرجات الموضوع المحد بشكل خاص واهداف التدريب بشكل عام.
    رابعاً: إتقان إدارة التنوع:
    ونعني بها ضرورة مراعاة الفروقات بين المشاركين، فيجب أن تتم إدارة المجموعة التدريبية للكبار والبالغين بطريقة ناجعة تراعي الفروقات الشخصية من حيث الخبرات والاهتمامات ووجهات النظر بين المشاركين واستخدام الأساليبالمثلىللتدريب وكذلك للتقييم.
    فعلى المدربين مراعاة مايلي:
    q تفاوت درجات ومستويات المعرفة والخبرات السابقة للمشاركين.
    q الفروقات بين الجنسين.
    q الاختلافات الثقافية واللغوية.
    q الاختلافات في تفضيل أساليب التعلم.
    q الاختلافات في الرغبة بالمشاركة.
    q التناقض بين اهتمامات المشاركين.
    q الاختلافات في أنواع شخصيات المشاركون
    q الاختلافات في مستويات تحمل المسؤولية.
    q الاختلافات في مستويات حب الظهور وإثبات النفوذ بين المشاركين.
    q الاختلافات في الاحتياج للتفصيل.
    خامساً: مراعاة الاختلافات الثقافية:
    ونعني بها ضرورة معرفة المدرب ولو بطربقة أولية بثقافة المشاركين الذين يأتون للتدريب يحملون شخصياتهم ووجهات نظرهم وثقافتهم التي تكونت من حياتهم وتجاربهم ومعتقداتهم وقيمهم وبيئتهم الاجتماعية. وأن يكون لدى المدرب القناعة المطلقة بأهمية الحوار والتفاهم والرغبة في الاتصال والتكيف مع الآخرين، فهذا يسهل عملية التفاعل بين المدرب والمشاركين من جهة وبين المشاركين انفسهم من جهة اخرى، وعليك كمدرب مراعاة الارشادات العامة التالية لمراعاة الفروقات الثقافية للمشاركين :
    q يجب ان تقتنع بمفهوم فردية الأشخاص.
    q يجب ان تقتنع بالحق في أن يكون المشاركون مختلفين.
    q يجب ان تتجنب التركيز فقط على جانب الاختلافات.
    q يجب ان تبحث عن المتشابهات وتجدها.
    q يجب ان تكن موضوعيا بشأن ثقافتك الخاصة وتفهم كيف تؤثر على تفاعلك مع الآخرين.
    q يجب أن تكن منفتحا في عملية التعلم وتأخذ بعين الاعتبار الجوانب الثقافية المختلفة للمشاركين.

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ايمان تيسير على المشاركة المفيدة:

    Ahmed Shaheen (3/3/2012)

  3. #2
    الصورة الرمزية Ahlam
    Ahlam غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    152
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ Ahlam

    رد: استراتيجيات تدريب الكبار

    معلومات قيمة
    شكرا للمجهود
    التخيل [FLASH][/FLASH]هو بداية المعرفة

موضوعات ذات علاقة
المهارات التي يبحث عنها المديرون الكبار في السير الذاتية
هناك بعض المهارات التي يبحث عنها المديرون الكبار في السير الذاتية المُقدمة إليهم القيادة.. العمل الجماعي.. التفكير النقدي.. مهارات حيوية جدا تستطيع من خلالها... (مشاركات: 4)

بشررررررى (دبلوم استراتيجيات الذاكرة) تدريب عن بعد‎
بسم الله الرحمن الرحيم http://www.hrdiscussion.com/imgcache/4285.imgcache يسر صندوق المئوية ومنتديات أكاديمية صدى الذات بالتعاون مع المجلس... (مشاركات: 0)

بشررررررى (دبلوم استراتيجيات الذاكرة) تدريب عن بعد
بسم الله الرحمن الرحيم http://www.hrdiscussion.com/imgcache/4283.imgcache يسر صندوق المئوية ومنتديات أكاديمية صدى الذات بالتعاون مع المجلس... (مشاركات: 0)

دورة استراتيجيات السعادة - تدريب عن بعد - للنساء فقط
بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم http://www.hrdiscussion.com/imgcache/2191.imgcache (مشاركات: 1)

دورة استراتيجيات السعادة-تدريب عن بعد-حضور مجاني-نساء فقط
بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات