##########" target="_blank">
جيـــل مشغول






الانشغال الدائم ليس دليلاً على الذكاء، بل هو عقبة
في طريق النجاح في العمل والعلاقات والحياة
عمومًا. جداول العمل المزدحمة ليست دليلاً على
أي إنجاز عظيم، ولا تضمن النجاح السعيد ولا أية
درجة قريبة منه.
قد تحقق الأجيال المشغولة ما يمكن أن نصفه
ب”النجاح البصري“ أو ”النجاح الخارجي“؛ بمعنى
أي مظهر مرئي يشبه النجاح، لكنه ليس نجاحًا
فعليًا. قد نحقق إنجازات كثيرة ولكن نبقى مشغولين
عنها فلا نتمتع بثمارها. نبقى مشغولين بسداد
قروضنا العقارية فلا نجد وقتًا لنعيش في بيوتنا
وبين أحبائنا. ثم يكبر أطفالنا ويتركوننا، ويغادر
أصدقاؤنا وينسوننا، ونحن نبحث عن فرص في
العقار والاستثمار، وننسى فرص العطاء والإيثار!

من خلاصة"ذكاء النجاح", تأليف "روبرت هولدن "