النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تخطيط المسار الوظيفي على المستوى الفردي

  1. #1
    الصورة الرمزية HR Management
    HR Management غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2,061

    تخطيط المسار الوظيفي على المستوى الفردي

    تخطيط المسار الوظيفي على المستوى الفردي: كما تقوم المنظمات بتخطيط وتنمية المسارات الوظيفية لعامليها، فإن على كل منهم أن يخط لمستقبله الوظيفي، وتزداد أهمية تخطيط وتنمية المسار الوظيفي على مستوى الفرد في مراحل معينة من أهمها:
    1) مرحلة أول وظيفة للفرد (عادة بعد تخرجه من مراحل التعليم).
    2) وفي مرحلة الإستقرار العائلي (حيث لابد من التنسيق بين مسارين: مسار الزوج ومسار الزوجة).
    3) وفي مرحلة منتصف العمر (حول سن الـ 45 سنة؛ حيث تكثر المشاكل الإجتماعية والنفسية).
    4) وفي مرحلة نهاية المسار الوظيفي (قبل سن الـ 60 سنة؛ حيث تظهر مشكلة التقاعد وترك الخدمة).
    خطوات تخطيط المسار الوظيفي الفردي:
    1. التبصر بالآمال المستقبلية:
    بسبب أن المستقبل مجهول، وصعب مواجهته، وبسبب عدم معرفة المشاكل التي يمكن أن يتعرض لها في مستقبله، وبسبب ظهور مواقف طارئة، يجعل هذا من عملية النظر إلى المستقبل أمرًا صعبًا، وعلى الفرد أن يسأل نفسه: ما هي طبيعة العمل، أو المستقبل الذي يأمله؟
    واستطرادًا من هذا السؤال تتحدد مجالات النشاط، أو الأعمال، أو الوظائف، التي يأمل في القيام بها، أو شغلها الفرد، وذلك بتفصيل شديد الوضوح، كما يتحدد وفقًا لنفس السؤال الإمكانيات المادية المطلوبة، ودرجات التعليم، والخبرة، والمهارات الوظيفية والشخصية، وأي قدرات، أو مهارات أخرى مطلوبة لتحقيق الآمال المستقبلية.
    2. التعرف على القدرات والمهارات الحالية:
    على الفرد أن يراجع نفسه بسؤال مهم هو: ما هي الإمكانيات والقدرات والمهارات المتوافرة حاليًا لديه؟ ووفقًا لهذا السؤال، تتحدد درجات التعليم الحالية، والخبرة الحالية، والمهارات الوظيفية والشخصية الحالية، وأي قدرات ومهارات أخرى حالية ذات صلة بتحقيق الآمال المستقبلية.
    3. تحديد الفرق بين 1 و2:
    يصل الفرد الآن إلى إمكانية مقارنة الخطوة الأولى بالخطوة الثانية، ويظهر جليًا أن هناك فروق بينهما، فإذا كانت آماله تتطلب إجادة كاملة للإنجليزية (بدرجة 80% مثلًا)، بينما هو يجيدها بدرجة متوسطة (بدرجة 50% مثلًا) فيكون الفرق 30%.
    4. معالجة الفرق ومعرفة الحلول:
    إذا كان الفرق هو نقص في مهارة اللغة الإنجليزية مقداره 30%، فقد يعني هذا حلًا ممثلًا في الإلتحاق بدورة إنجليزية مكثفة، لمدة 6 شهور متواصلة.

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ HR Management على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    مدير موارد بشرية
    المشاركات
    1,629

    رد: تخطيط المسار الوظيفي على المستوى الفردي

    موضوع رائع ومفيد ، كل الشكر والتقدير
    اللهم أجعلني كبيراً في أعين خلقك ، صغيراً في عين نفسي

  4. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    ادارة الموارد البشرية
    المشاركات
    9

    رد: تخطيط المسار الوظيفي على المستوى الفردي

    مشكور جدا على الموضوع وبارك الله لك في عملك ونفعك

موضوعات ذات علاقة
تخطيط المسار الوظيفي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... أختكم في الله عضوة جديدة في هذا المنتدى والذي أرى فيه مدرسة متنقلة في المعلومات الخاصة بالموارد البشرية. كلنا يعلم أن دارة... (مشاركات: 2)

تخطيط المسار الوظيفي
تعتبر الوظيفة هي الركيزة الأساسية في إدارة الموارد البشرية، فليس هناك ممارسة تقريبا من ممارسات إدارة المورد البشرية إلا وكانت الوظيفة طرفاً فيها، فحين نختار... (مشاركات: 3)

تخطيط المسار الوظيفي على المستوى الفرد
يقول د. أحمد ماهر: ( تقوم االمنظمات بتخطيط وتنمية المسارات الوظيفية لعامليها، لذلك على كل عامل أن يخطط لمستقبله الوظيفي، وتزداد أهمية تخطيط وتنمية المسار... (مشاركات: 0)

خطوات تخطيط المسار الوظيفي على المستوى الفردي
التبصر بالآمال المستقبلية: بسبب أن المستقبل مجهول، وصعب مواجهته، وبسبب عدم معرفة المشاكل التي يمكن أن يتعرض لها في مستقبله، وبسبب ظهور مواقف طارئة، يجعل هذا... (مشاركات: 0)

تخطيط المسار الوظيفي على المستوى الفردي
كما تقوم المنظمات بتخطيط وتنمية المسارات الوظيفية لعامليها، فإن على كل منهم أن يخط لمستقبله الوظيفي، وتزداد أهمية تخطيط وتنمية المسار الوظيفي على مستوى الفرد... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات