النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مؤشرات التنمية البشرية تشير إلينا بأصابع الاتهام - د. نسيم الصمادي

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,342

    مؤشرات التنمية البشرية تشير إلينا بأصابع الاتهام - د. نسيم الصمادي

    نشرت الأمم المتحدة تقريرها السنوي للتنمية البشرية، واحتلت النرويج مرة أخرى مقدمة الركب، ويبقى العرب يراوحون مكانهم لا يستطيعون أن يتقدموا. تنبع أهمية هذا التقرير من أنه لا يركز على التنمية الاقتصادية فقط، بل يقيس مؤشرات متوازنة على رأسها الصحة والتعليم والثقافة وحرية التفكير والتعبير.

    ما زالت الدول الغنية أسرع نموًا من الدول الفقيرة، ليس لأنها تمتلك الأدوات والبنى التحتية فقط، بل لأن الدول الفقيرة في إفريقيا وآسيا ما زالت غارقة في الصراعات وتعاني من الأمراض والفساد. وحيث لا يقيم هذا التقرير الإنساني وزنًا كبيرًا للنمو الاقتصادي، فإن دولاً مثل الهند والصين وماليزيا التي حققت نموًا اقتصاديًا مشهودًا لم تتقدم كثيرًا في الترتيب.

    احتلت إسرائيل المرتبة 15 بعد فرنسا، متقدمة على دول غنية مثل إيطاليا وأسبانيا وسنغافورة، ولم تسبقها في آسيا سوى اليابان. وكانت الإمارات أولى الدول العربية ظهورًا على المؤشر إذ جاءت في المرتبة 32 تلتها قطر 38 ثم البحرين 39. وجاءت السودان في المرتبة الأخيرة عربيًا 154، سبقتها موريتانيا 136 واليمن 133 ثم المغرب 114 وسوريا 111 ومصر 101.

    من الدول العربية التي احتلت مراتب فوق المتوسطة الكويت 47 و ليبيا 53 والسعودية 55. وفي مكانة متوسطة وقعت تونس 81 والأردن 82 والجزائر 84 التي احتلت الترتيب الأخير في قائمة الدول العربية النفطية. إذ بدا دور النفط واضحًا في ظهور الدول المصدرة مبكرًا على المؤشر؛ فقد سبقت النرويج كل الدول الاسكندنافية بسبب النفط، وتقدمت الإمارات وقطر وليبيا والسعودية لنفس السبب، مما يؤكد أن الدول العربية تعاني من مشكلات هيكلية في مجالات الإدارة والصحة والتعليم، ولا يشفع لها سوى ثرواتها الطبيعية الآيلة للنضوب.

    احتلت الدول العربية مجتمعة المرتبة 84 من بين 169 دولة، متراجعة 11 مركزًا في خمس سنوات. فما يبدو تقدمًا في بعض مظاهر الحياة هو تقدم ظاهري، لأن مؤشر التنمية البشرية لا يقيس النمو الاقتصادي ومستوى دخل الفرد فقط، بل يضعنا على المقياس مقارنة بغيرنا من الدول؛ حيث نتأخر عندما نمشي نحن ويهرول الآخرون. فعالمنا العربي الذي يحتل موقعًا جغرافيًا عالميًا متوسطًا، والذي يتسم بالوسطية الدينية ("وكذلك جعلناكم أمة وسطًا")، ويحاول أن يتسم بالوسطية السياسية أيضًا، يتسم أيضًا بالوسطية من وجهة نظر تنموية شاملة، رغم أنه يتوفر على موارد تفوق كل احتياجاته. إلا أن إهمال البحث العلمي وركاكة نظم التعليم، وسلوكيات عدم الالتزام، وعدم احترام الملكية الفكرية، وإهمال الفنون والثقافة وحرية الفكر، كلها أسباب أدت وستبقى تؤدي إلى هذا التخلف النسبي... و"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".

    نسيم الصمادي
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد العزيز ; 30/3/2015 الساعة 22:40

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ أبو عبد العزيز على المشاركة المفيدة:

    حميد المهدي (22/12/2012), شريف محمد (26/12/2012), عبدالله محمود احمد (22/12/2012)

  3. #2
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,047

    رد: مؤشرات التنمية البشرية تشير إلينا بأصابع الاتهام - د. نسيم الصمادي

    اشكرك ابو عبد العزيز على هذا الاختيار الرائع واضيف من فضلك

  4. #3
    الصورة الرمزية لآلئ الجمان29
    لآلئ الجمان29 غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2

    رد: مؤشرات التنمية البشرية تشير إلينا بأصابع الاتهام - د. نسيم الصمادي

    "مما يؤكد أن الدول العربية تعاني من مشكلات هيكلية في مجالات الإدارة والصحة والتعليم، ولا يشفع لها سوى ثرواتها الطبيعية الآيلة للنضوب"
    كلام في منتهى الروعة.. فعلا نحن بحاجة كبيرة إلى إعادة النظر في تعديل و تطوير هيكلتنا في مجالات الإدارة و الصحة و خاااااااصة التعليم ..

  5. #4
    الصورة الرمزية شريف محمد
    شريف محمد غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    481
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ شريف محمد

    رد: مؤشرات التنمية البشرية تشير إلينا بأصابع الاتهام - د. نسيم الصمادي

    السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
    للاسف مفهوم الدول العربيه وبالخصوص مصر فى مفهوم اعاده الهيكله خطاء كبير حيث ان مفهومهم عن اعاده الهيكله هو عزل وتغير اشخاص وبرغم من تواجد رموز وشخصيات اداريه على كفاءه فى مصر والوطن العربى لم يتحدث احد عن ان المفهوم الحقيقى لاعاده الهيكله هو خلق وظائف جديده وتحديث الهيكل الادارى للدوله مما يتيح رفع كفاءه الموسسات ومحاربه الفساد كيف نحارب فساد او نظام فاسد بتغير اشخاص فالمشكله الحقيقيه هى فى اعاده الهيكله الحقيقيه للوزرات وخلق وظائف جديده بتحليل وظائف ومهام جديده لمحاربه هذا الفساد وعلى سبيل المثال مشكله البطاله والعداله الاجتماعية فى مصر كيف نحد منها بدون اعاده الهيكله الحقيقيه لوزاره القوى العامله والتامينات الاجتماعيه لان جميع الشركات بصفه عامه تتهريب من التامينات ومن اثبات العامل ومن دفع ضريبه الدخل وغير ذلك لاتعرف الدوله من هو العاطل الحقيقى ومستحق الخدمه فكم منا يعمل بشركات لا يوجد بها تامين من الاساس واذا كان يوجد تامين فعدد محدود من الموظغين والباقى لا بالضافه الى ذلك يضيع حق العامل ويكلف الدوله فيم بعد من علاج لغير القادرين واسرته بالكامل والمراه المعيله ايضا هى نتاج هذه الاخطاء لو ان الزوج تم التامين عليه من الاول لما اصبحت معيله وبالاضافه الى ذلك يضيع ما لا يقل عن 10 مليار بصفه شهريه على الدوله من عدم تحديث الهيكل الادارى لهذه الوزارات ولا يوجد ربط بين الوزارات وبعض اسف على الاطاله ولكن الهموم كثير ولا احد يسمع او يريد ان يفهم فى هذا الوطن الحبيب

  6. #5
    الصورة الرمزية سعيد ابودانه
    سعيد ابودانه غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1

    رد: مؤشرات التنمية البشرية تشير إلينا بأصابع الاتهام - د. نسيم الصمادي

    السلا عليكم

    ياشباب المدير طلب مني خطه لعام 2013 للموارد البشريه من ناحية التدريب والتنظيم والإحتياجات

موضوعات ذات علاقة
نسيم الصمادي
ماجستير نظم المعلومات - جامعة ويسكنسن الأمريكية عام 1986. ليسانس المكتبات ونظم المعلومات - جامعة القاهرة عام 1976. رئيس مجلس إدارة الشركة العربية... (مشاركات: 7)

عبارة اعجبتني للأستاذ نسيم الصمادي
لا يستطيع أحد أن يدعي أنه غيّر أو تغير. لكن هذا لا يعني أن التغيير مستحيل. التغيير ممكن في النفس البشرية الداخلية تفسيرًا لقوله تعالى: "إن الله لا يغير ما... (مشاركات: 0)

مقال رائع للأستاذ نسيم الصمادي
رسالة "التمتين" إلى كل الناس.. جربوا النمو و التطوير .. لا التغيير هذا مقال في غاية الأهمية.. أرجو مشاركة كل أصدقائكم به، ولفت نظر الجميع... (مشاركات: 0)

مؤشرات التنمية البشرية تشير إلينا بأصابع الاتهام
نشرت الأمم المتحدة تقريرها السنوي للتنمية البشرية، واحتلت النرويج مرة أخرى مقدمة الركب، ويبقى العرب يراوحون مكانهم لا يستطيعون أن يتقدموا. تنبع أهمية هذا... (مشاركات: 2)

شهادة ميلاد الرئيس للأستاذ نسيم الصمادي
شهادة ميلاد الرئيس هي شهادة وفاة الأمة يصدر في منتصف شهر مايو 2011 كتاب بعنوان: "أين شهادة الميلاد؟ "باراك أوباما" لا يستحق الرئاسة". وقد سبقت صدور الكتاب... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات