صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: كيف تتّخذ قراراتك ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    7,514

    نصيحة كيف تتّخذ قراراتك ؟



    أوّلاً وقبل كلّ شيء ، لا بدّ من أن تتذكّر أنّ الحريّة ـ حقّ الحريّة ـ هي الامتناع عن أي استجابة لأيّ ضغط سلبيّ يستهدف النيل من عزّتك وكرامتك وشخصيتك وإيمانك .

    لقد رفض أبو ذرّ الغفاريّ (رضي الله عنه) عطيّة من معاوية حملها إليه أحد عبيده الذي وعده معاوية بالعتق إنْ قبلها أبو ذر ، فقال العبد لأبي ذرّ : إنّ في قبولك إيّاها عتقي .
    فقال له أبو ذر : ولكنّ في قبولي إيّاها رقّي !!
    اُنظر ماذا فعل أبو ذر ؟
    فمن جهة لم يستجب لضغط معاوية الذي أراد أن يسترقّه بعطائه ، ومن جهة ثانية لم يستجب لضغط العبد النفسيّ عليه في استعطافه لنيل حريّته ، فبقيت حريّته الشخصية وكلمة (لا) أعزّ من هذا وذاك .

    وقد يجهل بعض الشبان من حديثي العهد بالتجربة الحياتية ، معرفة الصحيح من الخطأ في اتخاذ القرار ، فيقعون تحت ضغط الجهل مترددين ، أو قد يقدمون دون مراعاة أو حساب للنتائج ، ولأجل أن تخفف من وطأة الضغط في اتخاذ القرار المناسب ضع أسئلة لاكتشاف الصحيح ، من قبيل :

    ـ هل هذا العمل يسيء إلى شخصيّتي ، أو أحد ممّن تربطني به علاقة حب واحترام ؟
    ـ ماذا يقول عقلي وضميري عن ذلك ؟

    ـ هل هذا من العدل والإنصاف ؟

    ـ ما ردّ فعلي لو فعله غيري ؟

    ـ ما شعوري لو فعلته ، هل سأكون راضياً مقتنعاً ، أو نادماً متألماً ؟

    ـ ما هو رأي الذين أثق بهم وأحترمهم من الكبار في هذا العمل أو الخيار ؟

    ـ هل هذا يرضي الله سبحانه وتعالى أم يسخطه ؟

    ـ ما هي عاقبته ونتائجه ؟

    ـ ما هي نسبة سلبياته في قبال إيجابياته ؟

    ـ ما هو المعنى المحدّد للألفاظ والمصطلحات الواردة فيه ، فمثلاً ما معنى (العيب) :
    هل هو ارتكاب المحرّم شرعاً ؟
    أم الذي يبيحه الشرع ويستنكرهُ الناس ؟
    أو الحرج النفسي الشديد الذي تسببه لي تربيتي البيتية ؟

    إنّ معرفة الإجابة عن هذه الأسئلة أو بعضها يقيك الوقوع تحت مطرقة الضغط ، وكلّما كانت ثقافتك الإسلامية أوسع ، كان الضغط عليك أخفّ .

    ومن هنا فإنّ المراد بـ (التفقّه في الدين) هو الثقافة الإسلامية بإطارها الواسع ، وليست الثقافة الشرعية الواردة في كتب الفقه والرسائل العملية والمتضمنة لمسائل الحلال والحرام .

    استشارات :
    - الهياكل التنظيمية
    - الوصف الوظيفي
    - اللوائح الداخلية للموارد البشرية
    https://www.facebook.com/hrdiscussion
    https://twitter.com/hrdiscussion

  2. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    مشكورين ..



    وجزاكم الله عنا خير الجزاء

  3. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

  4. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    مشكوووووووووووووووووووووو ور ويعطيك العافية

  5. #14

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    انا من المتسرعين في اخذ قرارتهم شكرا استفدت كتير

  6. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    كيف تتّخذ قراراتك ؟ المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أحمد إسماعيل كيف تتّخذ قراراتك ؟


    أوّلاً وقبل كلّ شيء ، لا بدّ من أن تتذكّر أنّ الحريّة ـ حقّ الحريّة ـ هي الامتناع عن أي استجابة لأيّ ضغط سلبيّ يستهدف النيل من عزّتك وكرامتك وشخصيتك وإيمانك .

    لقد رفض أبو ذرّ الغفاريّ (رضي الله عنه) عطيّة من معاوية حملها إليه أحد عبيده الذي وعده معاوية بالعتق إنْ قبلها أبو ذر ، فقال العبد لأبي ذرّ : إنّ في قبولك إيّاها عتقي .
    فقال له أبو ذر : ولكنّ في قبولي إيّاها رقّي !!
    اُنظر ماذا فعل أبو ذر ؟
    فمن جهة لم يستجب لضغط معاوية الذي أراد أن يسترقّه بعطائه ، ومن جهة ثانية لم يستجب لضغط العبد النفسيّ عليه في استعطافه لنيل حريّته ، فبقيت حريّته الشخصية وكلمة (لا) أعزّ من هذا وذاك .

    وقد يجهل بعض الشبان من حديثي العهد بالتجربة الحياتية ، معرفة الصحيح من الخطأ في اتخاذ القرار ، فيقعون تحت ضغط الجهل مترددين ، أو قد يقدمون دون مراعاة أو حساب للنتائج ، ولأجل أن تخفف من وطأة الضغط في اتخاذ القرار المناسب ضع أسئلة لاكتشاف الصحيح ، من قبيل :

    ـ هل هذا العمل يسيء إلى شخصيّتي ، أو أحد ممّن تربطني به علاقة حب واحترام ؟
    ـ ماذا يقول عقلي وضميري عن ذلك ؟

    ـ هل هذا من العدل والإنصاف ؟

    ـ ما ردّ فعلي لو فعله غيري ؟

    ـ ما شعوري لو فعلته ، هل سأكون راضياً مقتنعاً ، أو نادماً متألماً ؟

    ـ ما هو رأي الذين أثق بهم وأحترمهم من الكبار في هذا العمل أو الخيار ؟

    ـ هل هذا يرضي الله سبحانه وتعالى أم يسخطه ؟

    ـ ما هي عاقبته ونتائجه ؟

    ـ ما هي نسبة سلبياته في قبال إيجابياته ؟

    ـ ما هو المعنى المحدّد للألفاظ والمصطلحات الواردة فيه ، فمثلاً ما معنى (العيب) :
    هل هو ارتكاب المحرّم شرعاً ؟
    أم الذي يبيحه الشرع ويستنكرهُ الناس ؟
    أو الحرج النفسي الشديد الذي تسببه لي تربيتي البيتية ؟

    إنّ معرفة الإجابة عن هذه الأسئلة أو بعضها يقيك الوقوع تحت مطرقة الضغط ، وكلّما كانت ثقافتك الإسلامية أوسع ، كان الضغط عليك أخفّ .

    ومن هنا فإنّ المراد بـ (التفقّه في الدين) هو الثقافة الإسلامية بإطارها الواسع ، وليست الثقافة الشرعية الواردة في كتب الفقه والرسائل العملية والمتضمنة لمسائل الحلال والحرام .

    الموضوع جميل يامشرفنا النشيط لكنه يحتاج تقديم بعض الطرق الصريحة والواضحة بمعنى اسس اتخاذ القرار والتفكير في الامور المترتبة عليه لانه ليس كل قرار يمكن ان يرضى جميع الاطراف ويحل كل المشاكل وانما اذا غلب عليها الايجابية عن السلبية اعتقد انه بذلك يكون اصلح وليس بالضرورة صحيح 100%
    وشكراً
    احمد فوزي

  7. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    54

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    شكرا على الموضوع الجيد وياريت نتعلم كيفية اتخاذ القرارات بسرعة وبقوة وبدون تردد

  8. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا، و زادنا وإياكم علما نافعا.

  9. #18

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    القرار فن قبل ا يكون رد فعل.....
    هو الذي يعطينا لمحة موجزة عن مستقبلنا...
    قراراتنا قد تودي بنا الى النجاح...
    وقد تقودنا للجحيم...
    رائع ما قدمته خي محمد.

  10. #19

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    موضوع جميل ننتظر المزيد من جديدك

  11. #20

    افتراضي رد: كيف تتّخذ قراراتك ؟

    أبسأل عن طرق اتخاذ القرارات الشخصية؟؟

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12