النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بيتر دراكر.. .. الاسم الأول في علم الإدارة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    7,514




    هو بيتر فرديناند دراكر الذي أصل لأغلب ما رسخ في النظرية الإدارية والذي استطاع خلال أكثر من نصف قرن أن يدمج علوما وفنونا شتى في كيان كبير جميعنا نعرفه وهو الإدارة..

    أصدر 29 كتابا أولها كتاب مفهوم المؤسسة عام 1947 عن طبيعة شركة جنرال موتور العملاقة وخلال ما تلاها من أعوام صاغ الرجل الكثير من المصطلحات والتعريفات التي صارت اليوم أفكارا مستقرة في علم الإدارة ومن أواخر ما أصدر من كتب كتاب مفاهيم دراكر في الإدارة عام 2003

    وإليك 11 مبدأ من مبادئ الإدارة التي أصلها هذا العملاق:

    1- اعثر على البديهي

    بحث دراكر عن الأشياء البديهية كي يحدد ويُعرف أكثر حاجات ورغبات الناس الأساسية أهمية، هذا الأمر يحتاج لتنظيم من أجل تحديد هذه الرغبات، ما يؤدي في النهاية لأن تعثر على فرص نمو رائعة تفيدك في مشروعك الصغير.

    2 - ساعد موظفيك على تنمية أنفسهم

    دل موظفيك في مشروعك الصغير على الطريق لأن يتعلموا كل جديد، فبيتر دراكر يرى أن الاقتصاد العالمي يعتمد بشكل كبير على المعرفة، ولا سبيل للنمو فيه سوى عن طريق التعلم المستمر.

    3 - قم بالتدريس، لتتعلم بشكل أفضل

    قام بيتر دراكر بتدريس التاريخ الأمريكي والفنون اليابانية والإحصاء، خلال مشواره العلمي، ذلك لأن التدريس يتطلب تعلم مبادئ جديدة دوماً، لا مجرد حقائق جامدة.

    4- قم بقياس قراراتك

    عندما تتخذ قراراً مصيرياً، اكتب في ورقة جميع توقعاتك لفوائد اتخاذ مثل هذا القرار، ثم عد لهذه الورقة بعد مرور تسعة شهور وانظر كيف صارت الأمور مقارنة بتوقعاتك لها. حافظ دراكر على القيام بهذه المقارنات بانتظام، من أجل تحديد نقاط الضعف والقوة فيه كمتخذ قرارات.

    5- كن فضولياً

    على كل صاحب شركة كبيرة أن يحرص على إمطار موظفيه بالأسئلة التي من شأنها أن تجعلهم مركزين انتباههم على تحقيق أهداف الشركة (=أهدافك)، بينما على خبير التسويق القادم من خارج الشركة ألا يسأل عن شيء قبل أن يحرص على مراقبة كل ما يحدث بعينيه لفترة كافية.

    6- كن ثابتاً على مبادئك

    ابحث عن أي وكل تعارض وتضارب بين ما يجب أن يكون وبين ما هو كائن بالفعل، ثم احرص على أن توفق بين الأمرين وتعيد الأمور إلى نصابها بالشكل الذي تراه أنت مناسباً.

    7- تعلم كيف يفكر المستهلكون

    تتبع الابتكارات لا البدع، فالابتكارات تخلق قيمة مضافة، بينما الابتداع يخلق تسلية. لكي تحدد الفرق ما بين الاثنين، لا تسأل نفسك هذا السؤال: هل أحب هذا، بل ليكن السؤال: هل سيدفع المستهلكون من أجل الحصول على هذا؟

    8- فكر بمقياس كبير

    الاختبار الفعلي لأي قائد أو مدير ليس محصورًا على ما سيفعله هذا القائد خلال بقائه في وظيفته، بل يمتد ليشمل مرحلة ما بعد رحيله عنها، فأهم شيء هو تأثير القادة على حياة من حولهم.

    9- ابتكر أنظمة جديدة

    الفعالية المثلى هي تحسين ما هو كائن بالفعل. انظر إلى جميع جزئيات وملامح عمل مشروعك الصغير، ثم حدد بشكل منظم كيف يمكن أداء كل جزئية منه بشكل أفضل.

    10 - تعلم تنظيم الوقت

    وقتنا هو أغلى مواردنا، وما لم ندره بشكل فعال فلن نتمكن من إدارة أي شيء. ركز تفكيرك على وقت الإبداع، فهذه هي الأشياء التي لها كبير التأثير على مشروعك الصغير.

    11 - كونوا وحدة واحدة

    ما لم يتحقق الالتزام، فكل ما هنالك هو الوعود والآمال - بدون أفعال. تأكد من التزام فريق العمل (الموظفين) بتحقيق كل هدف من أهدافك، وأهدافهم هم أيضاً.
    استشارات :
    - الهياكل التنظيمية
    - الوصف الوظيفي
    - اللوائح الداخلية للموارد البشرية
    https://www.facebook.com/hrdiscussion
    https://twitter.com/hrdiscussion

  2. #2
    بيتر دراكر مفكر رائع ورجل اداري قيادي من طراز فريد قرأت له مفاهيم دراكر في الادارة وهو كتاب قيم جدا لاغنى لمن يحترفون الادارة والقيادة عنه