استخدام أدوات التعيين الأون لاين يمكن أن تساعدك على تقليص نتائج البحث بالنسبة للمرشحين المحتملين . باستخدام مثل هذة الأدوات ستتمكن من التعامل مع استفسارات البحث المفصلة لضمان أنك ستجلس مع أشخاص مؤهلين .


عندما يتعلق الأمر بتعيين موظفين جدد فى وظيفة أو فى العديد من الوظائف فستواجهك مشكلة التعامل مع العدد الكبير من طلبات التقدم للوظائف وفيض السير الذاتية الذى سيحيط بأى وظيفة. ولت تلك الايام التى كنت تطلب فيها موظف فتستقبل عدد قليل من المتقدمين . ففى هذة الأيام يتهافت الجميع على الوظائف و يمسحون مواقع التوظيف. كل وظيفة يمكن وأن تجذب إليها مئات المتقدمين يومياً . الباحثون عن الوظائف يرفعون يومياً عدد هائل من ملفات السيرة الذاتية لربما تتماشى مؤهلاتهم مع متطلبات أى وظيفة ولكن ماذا عنك أنت كجهة عمل؟ كيف ستتمكن من تصفية هذا الكم الهائل من ملفات السيرة الذاتية ؟ وكيف ستتمكن من إدارتها بحيث تجد الموظفين المناسبين؟ يجب عليك أن تكون مسؤولاً عن كل خطوة فى عملية التعيين .

لا توجد حاجة كى تنغمس فى بحر من مئات#post242500"
target="_blank"> السير الذاتية التى لا تتماشى مع الوظيفة لأنك تستطيع بسهولة اختيار أشخاص مؤهلين بتغيير بسيط فى الخطوات التى تتخذها .
عندما يكون هناك عدد من الوظائف المفتوحة فى شركتك فستسمع غالباً كثير من الأراء حول كيفية إيجاد المرشحين المؤهلين . و مع تجاوز عدد السير الذاتية للحد المعقول تظهر مشكلات لدى مسؤولى التوظيف ، حيث أن هناك القليل من الأشياء التى يمكن أن تقوم بها الشركات فى هذة الحالة لإدارة ما لديها من طلبات ومن هذة الأشياء :

التصنيف من خلال الكلمات المفتاحية


إن كنت تبحث عن موظف لديه شهادة فى المحاسبة ، فبإمكانك اللجوء إلى برامج سوفت وير تضمن لك استبعاد السيرة الذاتية التى لا تشمل شهادة فى المحاسبة . وهذة الإستراتيجية يمكن تطبيقها على كافة أنواع الكلمات المفتاحية و المؤهلات بما لا يدع أمامك مجالأً للشك أن المتقدمين لوظائف بين يديك مؤهلين تماماً للوظائف التى تعرضها. غير استراتيجية التقدم للوظيفة


عند الإعلان عن وظائف فإن الكثير من الشركات تطلب ممن يرغب فى التقدم للوظيفة أن يرسل سيرته الذاتية . قليل من التفكير الاستراتيجى سيسمح لك بتنصيب تطبيقات إلكترونية تتمكن من خلالها طرح أسئلة محددة عن الخبرة و التدريب و الشهادات مما يسهل عليك فحص طلبات التوظيف واستبعاد تلك التى لاتتماشى مع حاجاتك . هذا أيضاً يمكنك سريعاً من تضييق نطاق طلبات الوظائف و ستحدد على هذا الأساس من يمكن وأن يقع عليه الإختيار و طلب سيرته الذاتية كاملة.

وضع إعلانات وظائف مفصلة للغاية :


يجب أن توضح تماماً عمن تبحث وعماذا تبحث فيه . الإخفاق فى أن تكون واضحاً سيفتح المجال أمام غير المؤهلين للتقدم و بأعداد تقدر بالمئات أو الألاف. ولا تنسى تحديد المهارات .


طور نظاماً لمتابعة السير الذاتية :


عليك بتبنى أنظمة حديثة تعمل كقاعدة بيانات تخزينية للموظفين المحتملين يمكن أن تستخدمها بسهولة و أن تلجا لها فور الحاجة. وقبل كل شئ عليك مراعاة استراتيجية وسياسات التوظيف بشركتك حتى تتادى أية مشكلات وكى تتمكن من جذب أفضل المهارات .


اقرأ أيضاً... #post242480" target="_blank">أسئلة لا تطرحها فى مقابلة العمل