لعبة نفخ فقاقيع الصابون ليست للأطفال فحسب بل للكبار أيضاً


من منا لا يحتاج إلى برهة من الوقت كى يسترخى قليلاً ؟؟؟


نجلس على العشب فى الحديقة أو نغلق أعيننا لعشر دقائق أو نتعلم كيف نريح أجسادنا بتنفس عميق ، فكل ذلك من شأنه أن يطلق من داخلنا الطاقة السلبية أثناء اليوم .


أن تتعلم كيف تسترخى يمكن أن يساعدك على تصفية ذهنك وهناك أمر يصعب على الكثير تصديقه وهو أننا قادرون على التحكم فى أفكارنا ، فلا تجعل فكرة تجمح كثيراً فى عقلك فعندما تقرر ستجد نفسك وأنت تقول لعقلك أن يتوقف عن التفكير فيها فأنت لا تريد ذلك وهو سيمتثل لأوامرك و ستجد الكثير من الأنشطة التى تساعدك على تصفية ذهنك مثل تعلم التخيل أو التأمل أو التمارين المتقدمة لإرخاء العضلات وجميعها يساعد حقاً فى كبح جماح ذهنك .


و لا يخفى على أحد أن تمارين التنفس هى من أكثر التمارين الأكثر فاعلية فى تهدئة الأعصاب فالتنفس البطئ العميق له تأثير المهدئ على الجسد ويجعلك تركز بكامل قواك على عملية التنفس .
و أساليب الاسترخاء و التهدئة امتدت للأطفال ففى أحد مستشفيات الأطفال فى الولايات المتحدة تم تبنى لعبة نفخ فقاعات الصابون كأسلوب لتهيئة الطفل على الخضوع للفحص الطبى بهدوء فهذة التجربة أثبتت أنها تقلل من الضغط والتوتر التى يمر بها الطفل .


وهكذا تم التوصل إلى أن نفخ الفقاعات أمر ممتع حقاً للأطفال ولكل الأعمار وله مزايا صحية متعددة ، فنفخ الفقاعات أمر يتدخل فيه الرئتين و عضلات التنفس و هذا يعزز من قدرة الإنسان على التنفس بصورة صحية وطبيعية مما يجعله يتحسن من الناحية البدنية و النفسية .


تخلص من " الأنفاس " منتهية الصلاحية


عندما تنفخ الفقاعات فإن أسلوب التنفس هذا يسمى " التنفس بشفاة صارة " و هو أسلوب يماثل طريقة تنفسك بينما تنفخ لإطفاء شمعة و هذا الأسلوب يجعلك تتخلص نسبياً من الهواء الضار فى رئتيك ويفسح المجال لاستنشاق هواء نقى بما يعز عمل جهازك التنفسى .


خذ بعض من وقتك عندما تشعر بالتوتر و الضغط العصبى ولا تفكر فى شئ سوى فى نفخ بعض الفقاعات افعل ذلك جالساً أو ماشياً ولا تركز إلا فى شكل هذة الفقاعات الجميل و استمتع بها و ستكتشف أن فى هذة اللعبة البسيطة راحة كبيرة بالنسبة لك ، فهى ليست للأطفال فحسب.


اقرأ أيضاً ... #post254373" target="_blank">للأذكياء نصيب من الغباء