النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أهمية رأس المال البشري

  1. #1
    الصورة الرمزية سارة نبيل
    سارة نبيل غير متواجد حالياً مسئول ادارة المحتوى
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    3,052

    أهمية رأس المال البشري

    أدى الالتفات إلى الأهمية البالغة لمفهوم " رأس المال البشرى " وتراكمه فى نهضة المجتمع وتقدمه إلى إعطاء أولوية متقدمة للتنمية البشرية ، كما وكيفاً وعمقاً (10). وفى ظل التقدم التكنولوجى الذى يقلل من قيمة الوظائف التى لا تحتاج إلى مهارات عالية ، ويخلق فى مقابل ذلك وظائف جديدة ترتكز على المعرفة ، وتعمل على تغيير الأهمية النسبية لعوامل الإنتاج يتطلب ذلك تنمية رأس المال البشرى من حيث الكم والكيف .
    لذا فهناك اتفاق على أن التحديات التى يحملها العصر الجديد لن يتصدى لها إلا رأس مال بشرى دائم الترقى ، ودائم النمو ، سواء أعلى المستوى الفردى أم على صعيد المجتمعات حتى يمكن للجميع المشاركة فى العالم الجديد من موقع الاقتدار، وفى ظل سياق تنافسى بالغ الحدة.
    وهناك اتفاق على أن الارتقاء بالثروة البشرية لن يحققه إلا تعليم تتوافر فيه شروط الجودة الكلية فى كافة مراحله ومستوياته ، وذلك من خلال استحداث المنظومة التى توفر له ذلك فى جميع مراحله ، ابتداء من مرحلة ما قبل المدرسة وحتى التعليم الجامعى والعالى . ويبقى للتعليم الجامعى والعالى خصوصيته ، إذ يلعب دوراً أساسياً فى حياة الأمم من خلال تلبية احتياجاتها من القوى البشرية التى تصنع حاضرها . وترسى قواعد مستقبل التنمية فيها ، وفيه تتبلور القيادة العلمية والعملية للمجتمع. وهو المسئول عن الحفاظ على التراث الثقافى وتنميته وتطويره ، ولن يتحقق ذلك إلا بالارتقاء بمستوى خريجى هذا التعليم .
    ويشير تقرير التنمية الإنسانية العربية إلى أن التحدى الأهم فى مجال التعليم يكمن فى مشكلة تردى نوعية التعليم المتاح ، بحيث يفقد التعليم هدفه التنموى والإنسانى من أجل تحسين نوعية الحياة وتنمية قدرات الإنسان الخلاقة (رأس المال البشرى)).
    يفترض أتباع النظرية التقليدية, أن التطور التكنولوجى هو عنصر خارجى فى معادلة النمو لا يمكن التحكم به, بينما وجد أتباع النظريات الحديثة للنمو (رومر,لوكاس..)؛ أن هذا التطور هو عنصر داخلى يرتبط بالثروة المعرفية التى يملكها المجتمع, وبوسع هذا الأخير تحويله إلى تقدم اقتصادى فيما لو توفرت له بيئة تنظيمية وتشريعية ومؤسساتية ملائمة.
    ويمثل رأس المال البشرى المعارف والمهارات والقدرات التى تجعل العنصر البشرى قادراً على أداء واجباته ومسئولياته الوظيفية بكل فاعلية واقتدار. وتتعلق تنمية رأس المال باستقطاب ومساندة العنصر البشرى والاستثمار فيه وذلك باستخدام عديد من الوسائل التى تتضمن التعليم والتدريب وإعطاء النصح والإرشاد والتدريب الميدانى والإشراف المباشر والتدريب على رأس العمل والتطوير التنظيمى إدارة الموارد البشرية.
    كما يفهم من رأس المال البشرى عادة أنه: "الإنتاج الإضافى الزائد عن إنتاج العمل غير المهارى للأفراد ذوى المهارات و المؤهلات". نجد تمييزا بين رأس المال البشرى المحدود "القيمة وحدها لمستوظف واحد " وبين رأس المال البشرى العام " للقيمة فى مدى واسع من المهن".
    والتنمية البشرية مفهوم له بعدان أساسيان: أولهما يهتم بمستوى حالة النمو الإنسانى فى مختلف مراحل الحياة, ونمو لقدرات الإنسان, وطاقاته البدنية, والعقلية, والنفسية, والاجتماعية, والمهارية, والروحية. والبعد الثاني للمفهوم يتمثل فى كون التنمية البشرية عملية تتصل باستثمار الموارد والمدخلات والأنشطة الاقتصادية التى تولد الثروة والإنتاج اللازم لتنمية تلك القدرات البشرية.
    ويتواصل التفاعل المستمر بين الإنسان الهدف فى مفهوم التنمية البشرية من خلال الفعل الإنسانى ذاته, وإسهاماته, والانتفاع به فى توظيف الموارد والمدخلات بالمهارة المطلوبة والكفاية العالية, فى توليد النمو الاقتصادى المطرد. ومن هنا تتضح مقولة أن التنمية البشرية للإنسان وبالإنسان, للإنسان لذاته المطلقة, وفى ذاته بطاقاتها المركبة, وبذاته الفاعلة, وبمعارفه المتجددة, وبيده الماهرة, وبعقله المبدع, وبقيمه فى الجد والمثابرة والإتقان, وذلك هو مفهوم التنمية البشرية فى مضامينه وأبعاده المعيارية.
    لذا ينبغى إيجاد مؤشرات جديدة لتحليل كيفية قيام الأفراد باكتساب واستخدام وفقد المعرفة والمهارات والكفاءات عبر الحياة. ومن المفاهيم وثيقة الصلة برأس المال البشرى مفهوم رأس المال الاجتماعى الذي يشير إلى : قدرة الأفراد على العمل معا وعلى الخلق والبناء والشراكة, ويكون مصدرا قيما للقدرة التنظيمية والتعلم. كما أن قياس أثر رأس المال الاجتماعى على الأداء الاقتصادي والاجتماعي يعد تحديا كبيرا, أكبر حتى من رأس المال البشرى ذاته.
    ويعرف "آدم سميث" Adam Smith أربعة أنواع من رأس المال هى:
    - الآلات والأدوات المفيدة للتجارة.
    - المبانى التى تعتبر وسيلة للحصول على العائد أو المردود.
    - تحسين الأرض.
    - رأس المال البشرى.
    وعلى هذا, فإن رأس المال البشرى والقوة الإنتاجية للعمل يعتمدان على تقسيم العمل – فالتحسن الأمثل فى القوة الإنتاجية والجانب الأعظم من المهارة المتوفرة لدى العامل يكون لهما تأثيرهما الواضح على تقسيم العمل. فالعلاقة معقدة بين تقسيم العمل ورأس المال البشرى. وينظر "سميث" لرأس المال البشرى على أنه المهارات والقدرات (البدنية والعقلية والنفسية,الخ) والأحكام.
    ويعد "بيجون" Arther Cecil Pigeon أول من تحدث عن مصطلح رأس المال البشرى فى مداخلته: "إن هناك استثمارا فى رأس المال البشرى كما أن هناك استثماراً فى رأس المال المادى." وعلى هذا,بدأ النظر للاستهلاك من منظور مختلف, فقد صار الاستهلاك بمثابة استثمار فى رأس المال البشرى. فالطفل الذى لاينفق عليه بشكل جيد (استهلاك) لا نتوقع أو ننتظر منه مردوداً كبيراً.( فالاستهلاك الشخصى استثمار فى رأس المال البشرى).
    ويرى "بيكر" Becker فى كتابه "رأس المال البشرى" الذى تم نشره عام 1964 أن رأس المال البشرى مماثل "للوسائل المادية لإنتاج" مثل المصانع والآلات ويستطيع الفرد الاستثمار فى رأس المال البشرى (من خلال التعليم والتدريب والرعاية الطبية). وتعتمد المخرجات بشكل جزئى على نسبة العائد من رأس المال البشرى المتوفر. وعلى هذا, فإن رأس المال البشرى هو بمثابة وسيلة للإنتاج تتمخض عنها مخرجات إضافية عند زيادة الاستثمار فيها.ويتميز رأس المال البشرى بالاستقرارية وليس بالتحول مثل الأرض والعمل و رأس المال المادى.
    وتتشابه فكرة " رأس المال البشرى"بشكل أو بآخر مع مفهوم كارل ماركس لقوة العمل " فبالنسبة إليه , يكون إلزاما على العمال فى ظل "الرأسمالية "أن يبيعوا قوة عملهم حتى يحصلوا على الأجر. ويشير ماركس إلى أن النظريات تساوى بين :
    - أن العامل لابد أن يعمل بجد ويستنفذ طاقته البدنية والذهنية حتى يكتسب قوته .فماركس يميز بشدة بين قدرة الفرد على العمل (قوة العمل) ونشأة الفرد فى العمل.
    - أن العامل الحر لايستطيع بيع رأس ماله البشرى حتى يتلقى عائداً ماليا. فهو لايبيع مهارته بل إنه يتعاقد على إفادة جهة العمل من هذه المهارات.فحتى العبد الذى يمكن بيع رأس ماله البشرى لا يكتسب قوته بنفسه, بل إن مالكه (سيده) هو الذى يتحصل على هذا الدخل. وتحت مظلة الرأسمالية, لابد لكى يحصل الفرد على الدخل أن يوافق على شروط العمل (بما فى ذلك طاعة القواعد والقوانين والتوجيهات التى يفرضها من يقوم بتوظيفه.
    وفى ظل المتطلبات العالمية الجديدة، ينظر إلى التعليم بوصفه واحداً من أهم أعمدة النهضة والتقدم . وعلي ذلك فقد تم إحراز إنجازات ملموسة فى الخدمات التعليمية فى السنوات الأخيرة ، ويتم بذل هذه الجهود على أوجه متعددة ، فالنظام الذاتى المعاصر يشتمل على دور التعليم ، المعلم ، المنهج التعليمى ، طرق التدريس ودمج التكنولوجيا فى العملية التعليمية .
    وقد أشار التقرير العالمى لرصد التعليم للجميع للعام 2005 إلى ارتباط عملية التعليم والتعلم بالمجال الرئيسى لتحقيق التنمية والتغير البشريين من حيث أساليب ولغة التعليم واستراتيجياته.
    ويعد التعليم واحداً من العناصر الجوهرية للتنمية الاقتصادية وتحسين الرفاهية البشرية ورأس المال البشرى. فمع تنامى حدة المنافسة الاقتصادية على المستوى العالمى , صار التعليم مصدراً مهماً للمنافسة المتميزة وثيقة الصلة بالنمو الاقتصادي. كما أن له (التعليم) أثر مهم لا يمكن التغاضى عنه على التنمية البشرية
    وفى ظل وجود عديد من المعوقات التى تحول دون وصول التعليم للشخص الصحيح وفى الوقت المناسب, مثل تدنى الميزانية ورفض المعلم الجيد للذهاب للمناطق الريفية والنائية وغير ذلك من الأسباب, فإن تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات تعد حلاً جوهريا لتلك الإشكالية, حيث إنها تساعد فى تدفق المعلومات ووصولها لأى مكان (ريف أم حضر, ناءٍ أم معمور) .
    وتشير نتائج دراسة عن "رأس المال البشرى وسياسة سوق العمل" إلى أن عملية نشوء رأس المال البشرى للفرد العامل أو مهارته تأتى بالاعتماد على نظرية رأس المال البشرى التى تؤكد على الاختلافات المهارية بين العاملين( مثل الاختلاف فى مستوى التعليم أو القدرات الشخصية). وتماشياً مع تلك الوجهة, فمن المفترض أن المهارات لا يمكن إكتسابها فى سوق العمل إلا من خلال تراكم رأس المال البشرى أثناء العمل بالوظيفة. فبمجرد حصول الفرد على الوظيفة, يكتسب العامل غير المهارى المهارة سواء أكانت تلك المهارة (محدودة أم عامة). ويتمخض عن ذلك أربعة أنواع من العاملين : العامل غير المهارى ، العامل ذو المهارات المحدودة ، العامل ذو المهارات العامة ، العامل ذو النوعين من المهارات(25).
    كما تشيرنتائج دراسة عن "رأس المال البشرى والبطالة والرواتب فى ظل اقتصاد العولمة" إلى وضع إطار عام يهدف لاختبار تراكم رأس المال البشرى والبطالة والرواتب فى ظل اقتصاد العولمة. وتقوم الدراسة على فكرة نماذج "دافيز"Davis" " المتعلقة بالتجارة بين سوق أمريكا ذى الأجور المرنة وسوق أوربا ذى الأجور الصارمة.فضلاً عن ذلك, فإنها تضع نموذجاً لتراكم رأس المال البشرى يقوم على أعمال "فيندلى وكيرزكوسكى" "Kierzkowski &Findlay" وفى هذا الإطار تتضمن الدراسة عديداً من الإحصائيات المقارنة , منها التغيرات فى رأس المال التعليمى والتعدادات السكانية ودخول دول جديدة لعالم التجارة والتغيرات فى التقنية وتباطؤ الإنتاج, وبهذا تتوصل لنتائج الفجوة بين راتب العامل الماهر وغير الماهر والبطالة وبنية المهارة.
    وتشير نتائج دراسة أجريت فى فنزويلا عن "الاستثمار فى رأس المال البشرى بهدف إحداث التنمية والرخاء وتقليص الفقر". حيث تشير إلى أهمية الحاجة للإسراع بتنمية رأس المال البشرى و الاجتماعى وذلك بالتركيز على التعليم والصحة وتقليص معدلات الجريمة والعنف وتشجيع الإصلاح فى التعليم الأساسى من خلال تطوير المناهج الجديدة وتحسين جودة التعليم الأساسى وزيادة تمويل التعليم. أما تحسين النظام الصحى فيتضمن توفير التمويل الكافى وتطبيق البرامج عالية التأثير والتوسع فى المشاركة الخاصة والتنمية المؤسساتية(27).
    وتشير نتائج دراسة أجريت فى كوسوفا عن "رأس المال البشرى والبطالة فى ظل الاقتصاديات التمويلية" . إلى ارتفاع نسبة البطالة ومعدلات الهجرة منه بين رأس المال البشرى . وباستخدام البيانات المستقاة من مكاتب العمل والدراسات المسحية, تقدر أن نسبة البطالة بين القادرين على العمل مرتفعة للغاية. وأن احتمالية زيادة معدلات الهجرة بين القادرين على العمل فى تزايد هى الأخرى. وتشير البيانات إلى أن نسبة البطالة فى المناطق الريفية أعلى من مثيلاتها فى المناطق الأخرى. كما تشير النتائج إلى : احتمالية الهجرة فى المناطق الريفية أعلى من نظيرتها فى المناطق الحضرية ، أن نسب البطالة بين الذكور والمتزوجين أقل, إلا أن نسب هجرتهم أعلى ، أن نسب البطالة بين الأفراد المتعلمين تقل عن مثيلتها لدى الأفراد الأقل تعلماً لكن تزداد معدلات الهجرة لديهم.

  2. #2
    الصورة الرمزية Ahmed moussa 79
    Ahmed moussa 79 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    253

    رد: أهمية رأس المال البشري

    نشكركم على المعلومات القيمه وفى انتظار المزيد

موضوعات ذات علاقة
رأس المال البشري
رأس المال البشري: 2/3/3/1 مفهوم رأس المال البشرى: يعتبر رأس المال البشرى أحد مكونات رأس المال الفكرى والذى يتصف بخاصية هامة وهى أن المنظمة تحصل على... (مشاركات: 2)

أهمية الاستثمار في رأس المال البشري
أهمية الاستثمار في رأس المال البشري : تعتبر الموارد البشرية من المقاييس الأساسية التي تقاس بها ثروة الأمم باعتبار أن هذه الموارد على رأس المكونات الرأسمالية... (مشاركات: 1)

العلاقة المتبادلة بين راس المال البشري وراس المال المادي
السلام عليكم أستاذ رياض أقوم بدراسة حول تأثير رأس المال البشري على رأس المال المادي فهل يمكن ارشادي الى الكتاب الذين تكلموا عن هذا الموضوع وهل يمكن... (مشاركات: 1)

رأس المال البشري
مفهوم رأس المال البشرى: يعتبر رأس المال البشرى أحد مكونات رأس المال الفكرى والذى يتصف بخاصية هامة وهى أن المنظمة تحصل على مساهماته فى العمل بدون أن تتملكه... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات