يمكنك حقاً أن تزيد من فرصة حصولك على موعد لمقابلة العمل من خلال تفادى بعض الأخطاء الشائعة التى من الممكن أن تضعك فى خانة غير المؤهلين والمستبعدين من المنافسة.


1- غياب الخطاب التقديمى


لم لا تبادر و تضع خطاباً تقديمياً مرفق مع سيرتك الذاتية ، حتى وإن كان إعلان الوظيفة لا يشترط ذلك ، ولا تنسى أن يكون الخطاب قصيراً وفى صميم الموضوع ، وحبذا لو أنك تتواصل مع شخص بعينه كمدير التعيين نفسه ويمكنك إن لم تكن تعلم اسم من تخاطبه أن تبحث عن اسم المدير المسؤول عن التوظيف فى الجهة المعلنة عبر شبكات التواصل الإجتماعى وبالأخص شبكة لينكد إن ، فربما تجد أسمه بسهولة.


2- التنسيق غير المناسب


تريد أن تبدو سيرتك الذاتية جاذبة و سهلة القراءة ، ولهذا يجب أن تراعى جودة التنسيق الداخلى والخارجى بما يساعد أى شخص على فتحها وقرائتها وتمريرها بسهولة من يد إلى أخرى ، وأفضل طريقة لذلك أن تحفظ سيرتك الذاتية كملف PDF و أن تعده بشكل مناسب و أن تضع اسمك كأسم الملف كالأتى : JohnSmithResume.pdf وأن ترسله كمرفق ببريد إلكترونى تكتب فيه رسالة قصيرة جداً ولائقة .


3- الشكل المشتت للإنتباه


عليك بمراعاة شكل السيرة الذاتية و يستحسن اختيار نمط مناسب لتعديد وإبراز النقاط بشكل مباشر ، واجعل أهم إنجازاتك تتصدر المشهد.


4- الأخطاء النحوية و الكتابية


السيرة الذاتية التى تنطوى على أخطاء من هذا النوع تنم عن شخصية صاحبها كونه يتمتع بثقة فى النفس زائدة ومضرة ، وبأنه مهمل أيضاً.


5- لفظات لا طائل منها


سيرتك الذاتية ينبغى أن تستعرض ملمحاً من حياتك المهنية ، ولهذا استخدم فيها الألفاظ الشائعة فى مجال عملك والمرتبط بالوظيفة ، وابتعد عن الألفاظ و التعبيرات الطنانة التى لا جدوى لها فى السياق ولا داعى للتباهى بعبارات تشتت تركيز من يقرأها أو بمختصرات غير شائعة تستغرق من القارئ وقت إلى حين فك رموزها.


6 - طول السيرة الذاتية


لا تحتاج إلى أن تحكى قصة حياتك فى السيرة الذاتية ، إذ كل ما تحتاجه هو إبراز المحطات الهامة فى تاريخك المهنى بما يتناسب مع الوظيفة ، ولا تضف أية أنشطة أو أعمال ليس لها صلة بتخصص الوظيفة التى تتقدم لها حتى لا تُعد من المزعجين ، ويستحسن ألا تزيد السيرة الذاتية عن صفحتين على الأكثر .

مترجم

اقرأ أيضاً ... تحليل الشخصية و عملية التعيين