النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: %60 من العاملين يريدون ترك وظائفهم .. والنتائج مكلفة جدا للشركات الأمريكية

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,111

    %60 من العاملين يريدون ترك وظائفهم .. والنتائج مكلفة جدا للشركات الأمريكية




    مجموعة عمالية تطالب بتحسين الرواتب والميزات المالية أمس في مدينة نانت الفرنسية. رويترز
    محمود لعوتة من الرياض
    مع بدء سوق العمل في التحسن، قد يفاجأ مديرو الموارد البشرية بشكل متزايد بإعلان من الموظفين لم يسمعوه منهم منذ فترة: «لقد قررت ترك العمل».

    خلال شباط ( فبراير) الماضي، فاق عدد الموظفين الذين يتركون وظائفهم طواعية عدد الذين يتم فصلهم أو تسريحهم، وذلك لأول مرة منذ تشرين الأول( أكتوبر) 2008، حسبما ذكر مكتب إحصائيات العمل. وقبل شباط (فبراير) الماضي، سجل مكتب إحصائيات العمل عمليات تسريح أكثر من الاستقالات على مدى 15 شهراً متتالية، في أول حدث من نوعه منذ أن بدأ المكتب في تتبع هذه البيانات قبل عقد من الزمن. ومنذ أن بدأ المكتب في تتبع هذه البيانات، تراوح متوسط عدد الأشخاص الذين يتركون عملهم بصورة اختيارية شهرياً نحو 2.7 مليون شخص، ولكن منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2008، انخفض هذا العدد إلى 1.72 مليون شخص. وفي آذار(مارس) الماضي، كان هذا العدد نحو 1.87 مليون شخص. وتدل التوجهات الحالية على أن عدد الموظفين الذين يتركون أعمالهم يمكن أن يستمر في الزيادة خلال الأشهر المقبلة.

    ففي استطلاع أجرته شركة Right Management الاستشارية في مجال الموارد البشرية في نهاية عام 2009، ونشرته صحيفة «وول ستريت جورنال» أمس الأول، قالت نسبة 60 في المائة من العاملين إنهم يريدون ترك وظائفهم حين تتحسن السوق. ويوضح مايكل هايد نائب الرئيس الأول للحلول العالمية في الشركة :» إن هذه الدراسة البحثية تبعث على القلق، ويمكن أن تكون النتائج مكلفة للغاية بالنسبة للشركات».

    لقد وجدت مجموعة Adecco التي تعمل في مجال العثور على الموظفين على المستوى العالمي ويوجد مقرها في مدينة زيورخ، إن عديدا من عملائها يطلبون تزويدهم بمرشحين لشغل وظائف رئيسية، بعد أن ترك الموظفون تلك الشركات بشكل مفاجئ، طبقا لريتش ثومبسون نائب رئيس المجموعة. ويذكر ثومبسون أن شركته تعد نفسها لتغييرات واسعة النطاق في الأشهر القليلة المقبلة. وقال:» نستعد لحدوث تعديلات كبيرة في المواهب على مستوى جميع الوظائف في الصناعات كافة،» ملاحظاً أن الركود الذي حدث في وقت سابق من هذا العقد كان قصيراً للغاية وضحلاً لدرجة أن معدل الإحلال الوظيفي هذه المرة سيكون أكبر بكثير».

    وتبين شركات التوظيف والخبراء في مجال الموارد البشرية إن الزيادة في أعداد الموظفين الذين يعطون إخطاراً بترك العمل مردها إلى سببين. الأول، أن المعدل الطبيعي للموظفين الذين يتركون عملهم لتحسين مستقبلهم الوظيفي لم يحدث أثناء الركود لندرة الوظائف. وأوجد هذا تراكماً للعاملين الذين ينتظرون أوقاتاً أفضل للانتقال إلى وظائف أفضل. وبلغ المتوسط الشهري لمن تركوا العمل طواعية في عام 2009 نسبة 0.5 في المائة، وهو نصف معدل 2008 حسب مكتب الشؤون الوطنية المتخصص في أخبار المهنيين.

    وخلال الركود، حتى لو سمع الموظفون عن وجود وظيفة شاغرة، فإنهم كانوا يترددون في تغيير صاحب العمل، كما يقول بيتر كابيلي، مدير مركز الموارد البشرية في كلية وارتون للأعمال في جامعة بنسلفانيا.

    ويضيف:» إن فكرة الانتقال في وقت كان فيه العالم في حالة من انعدام اليقين كانت مخيفة للغاية.» ولكن عمليات الانتظار تلك بدأت في الاختفاء، وأصبح الموظفون أكثر تقبلاً لاتصالات شركات التوظيف، وبدأوا يطرقون بابهم مرة أخرى بحثاً عن فرص.

    والعامل الآخر الذي يجعل من الصعب على الشركات أن تحتفظ بالموظفين هو الأثر الذي خلفته عمليات خفض التكاليف الشديدة وتقليل أعداد العاملين أثناء فترة الركود، على معنويات العاملين. وجدت دراسة أجرتها شركة Conference Board للبحوث الإدارية في صيف العام الماضي أن من بين عوامل الانخفاض في إشغال الوظائف كان قلة الرضا عن الأجور، وقلة الاهتمام بالعمل ففي عام 2009، كان 34.6 في المائة من العاملين راضين عن أجورهم، وهذه النسبة تقل بسبع نقاط مئوية عن عام 1987. وقالت نسبة 51 في المائة في عام 2009 إنهم مهتمون بالعمل، بانخفاض 19 نقطة مئوية عن عام 1987.

    «يشعر الموظفون بعدم الارتباط بوظائفهم، وهو ما سيؤدي إلى كثير من الاضطراب، بينما نخرج من حالة الانكماش»، كما يقول بريت جود، رئيس منطقة في كاليفورينا الجنوبية تابعة لشركة روبرت هاف الدولية العاملة في مجال توظيف المسؤولين التنفيذيين.

    إن زيادة في معدل انضمام الموظفين إلى الشركات، وكذلك مغادرتها، أمر مكلف للغاية لها. وتتكلف الشركة تكلفة إضافية قد تزيد على نصف الراتب السنوي للموظف المغادر لتستطيع توظيف موظف آخر يشغل منصبه الذي تخلى عنه، حسب قول هيد في شركة رايت منجمنت.

    ويرى كذلك أن إقناع الموظفين بعدم ترك وظائفهم أمر مكلف. وأجاب نحو 5.400 من كبار الموظفين من خلال موقع السلالم الإلكتروني الخاص بمن يتقاضون رواتب تزيد على 100 ألف دولار سنوياً، حين سئلوا عن المبلغ الذي يكفيهم للبقاء في مناصبهم إذا عرضت عليهم وظائف أخرى. وأجاب أكثر من 20 منهم أنهم سيطلبون زيادة في الرواتب تزيد على 25 في المائة. وأفاد نحو 50 في المائة منهم بأنهم سيطلبون زيادات بأكثر من 15 ألف دولار سنوياً.

    ويرى مسؤولو شركة هاف الدولية أنه حتى يتمكن عملاؤها من إعادة شحن مشاعر الموظفين إزاء وظائفهم، فإن عليهم أن يعقدوا اجتماعاً مع أولئك الموظفين في قاعة بلدية المدينة ليستمعوا إلى شكاواهم، وكذلك محاولة زيادة اهتمام هؤلاء الموظفين بأمور شركائهم.

    ويوضح جود أن كثيراً من إدارات الشركات أحدثت تقليصات وظيفية رئيسية استناداً إلى مسألة الرواتب، وحدها، دون النظر إلى رغبات وتطلعات الموظفين، الأمر الذي عمل على تدمير ثقة الموظفين الذين ظلوا على ملاك تلك الشركات.

    وكان معدل الإحلال الوظيفي في مستشفى فلوريد فلاجر الذي يوظف 850 موظفاً قد بلغ 30 في المائة في عام 2008، أي نحو ضعف معدل مستشفيات تلك المنطقة، طبقا لأليسون باركر، مديرة شؤون الموارد البشرية في هذا المستشفى.

    وتراجع ذلك المعدل إلى نحو 20 في المائة خلال عام 2009، بينما قل معدل ترك الوظائف طوعاً في ظل التراجع الاقتصادي. وأنفق المستشفى ثلاثة ملايين دولار خلال عام 2009، تكاليف إضافية للتمكن من الحصول على موظفين بدلاً للمغادرين، وأنفق كذلك مزيد من الأموال على تدريب الموظفين الجدد، حيث إن البحث عن ممرضة جديدة كان يكلف هذا المستشفى ما بين 52- 60 ألف دولار أمريكي.

    ويواجه مديرو أقسام تطوير الموارد البشرية في أغلب الحالات قيوداً تتعلق بمسألة تأمين التمويل اللازم، حيث تضع الإدارة العليا كثيرا من العراقيل في هذا السبيل. ولا يتوقع ذلك إلا حين يبدأ الموظفون بالرحيل من الناحية الفعلية.

    وكانت الشركات التي تعاني معدلات عالية للغاية فيما يتعلق بمغادرة الموظفين لها في أواخر تسعينيات القرن الماضي، تقدم كثيرا من الحوافز لهم، مثل الوجبات بأسعار مخفضة، وكذلك مكافآت سنوية على نحو واسع للغاية، وكانت تتزاحم بشدة بهدف المحافظة على موظفيها، وكذلك تكثف مساعيها لتوظيف عاملين جدد.

    ووجه موقع دايس. كوم المختص بوظائف كبار المسؤولين التنفيذيين أسئلة لعدد من هؤلاء حول عوامل إقناعهم بالبقاء في وظائفهم في حالة توافر وظائف. وأجاب 52 في المائة من بين 1273 مسؤولاً مشاركاً في هذا الاستطلاع أنه لا يوجد شيء يمكن أن يقنعهم بالبقاء. وطلب 42 في المائة من البقية القابلة للإقناع زيادة في الرواتب، كما طلب 11 في المائة منهم ترقيات في العمل.
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #2
    الصورة الرمزية H.Yassin
    H.Yassin غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    الشحن واللوجيستات
    المشاركات
    115
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ H.Yassin

    رد: %60 من العاملين يريدون ترك وظائفهم .. والنتائج مكلفة جدا للشركات الأمريكية

    والله كلام جميل و اعتقد ان به كثيرا من الصحة

موضوعات ذات علاقة
بكى على صوت منبه مؤثرة جدا جدا جدا
بسم الله الرحمن الرحيم قرات هذه القصة ووجدتها مؤثرة جدا فنقلتها لكم عسى أن تعم الفائدة للجميع. وأنقلها لكم بأسلوب صاحبها فيقول: توفي والدي رحمه... (مشاركات: 12)

تحذير من وزراة الصحة الأمريكية ...... عن ماكدونالدز
بعدما اجبرتها وزارة الصحة الامريكية على وضع السعرات الحرارية على المنتجات الغذائية والوجبات السريعة .....وايضا توضيح المواد الضارة الموجودة في مأكولاتهم... (مشاركات: 4)

خمس قصص قصيرة جدا ....معبرة جدا جدا
سؤال وجواب سألوه : كيف نجحت فى تجميع هذا العدد الهائل من الأصدقاء والمحبين ؟ ..أجاب : لأننى عادة ما أتوقف عن الكلام , قبل أن يسدوا آذانهم, وأسلم لهم أذنى... (مشاركات: 7)

إنسحاب القوات الأمريكية من العراق ....الله أكبر ولله الحمد
انسحبت فجر اليوم من العراق متوجهة إلى الكويت آخر وحدة قتالية تابعة للجيش الأميركي، وذلك قبل أسبوعين من الموعد النهائي لانسحابها، تاركة وراءها 56 ألف جندي... (مشاركات: 3)

كتابة التقارير والأبحاث- عرض البيانات والنتائج
التقارير والأبحاث الفنية غالباً ما تشتمل علي جداول أو منحنيات أو رسومات تخطيطية أو صور فوتوغرافية والتي تهدف لعرض بيانات أو نتائج أو شرح موضوع ما من مواضيع... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات