مشروع

حملة إعلامية للقضاء على الهجرة

غير المنتظمة

ـــ




تم توقيع مذكرة تفاهم بين منظمة الهجرة الدولية ووزارة القوى العاملة والهجرة "قطاع شئون الهجرة والمصريين فى الخارج والحكومة الإيطالية " لتنفيذ مشروع "الحملة الإعلامية للقضاء على الهجرة غير المنتظمة من جمهورية مصر العربية" .



ويهدف هذا المشروع إلى الحد من ظهور حالات الهجرة غير المنتظمة وتقليل مخاطرها، كما يهدف إلى التأثير بصورة إيجابية على إختيارات المصريين لفرص الهجرة وتحقيق فهم أفضل لحقائق الهجرة . تعتبرمصر دولة مصدرة للعمالة المهاجرة، حيث يقدر عدد المهاجرين المصريين إلى الخارج ما بين 3 و 5 ملايين . ويمثل المصريون أحد المجموعات المستهدفة من قبل دوائر المهربين داخل منطقة الشرق الأوسط وخارجها . وسيتم التعاون بين قطاع شئون الهجرة والمصريين في الخارج بوزارة القوى العاملة والهجرة ومنظمة الهجرة الدولية للتعرف على بيانات المصريين المهاجرين هجرة غير منتظمة وزيادة وعيهم بحقائق ومخاطر الهجرة غير المنتظمة بما يشمل الإتجار بالمهاجرين . وتهدف منظمة الهجرة الدولية من خلال هذا المشروع إلى مساعدة الحكومة المصرية على إعداد وسائل إعلامية عن طريق التعاون بين الجهات الحكومية وغير الحكومية والمؤسسات الإعلامية النظيرة للوصول إلى الفئات المستهدفة والتأثير على ما لديها من المفاهيم الخاصة بحقائق الهجرة. وسيجري إعداد حملة إعلامية تجمع بين بعض الوسائل الإعلامية المختارة ومشاركة المنظمات غير الحكومية و مجموعات الشباب ، وتعالج هذة الحملة الجوانب المتعددة للهجرة غير المنتظمة ( القانونية ، و الاجتماعية - الاقتصادية...إلخ) .



تقدم الحملات الإعلامية النصح لراغبى الهجرة حول خيارات الهجرة المشروعة ومخاطر الهجرة غير المشروعة ، وتمثل تلك الحملات سبلا فعالة للحد من القرارات غير الواعية التى قد تؤدى إلى الهجرة غير المنتظمة . يجرى تنفيذ هذه الحملات بهدف نشر المعلومات الحقيقية حول حقائق الهجرة غير المنتظمة بصفة عامة وماتمثله من مخاطر بالنسبة للمهاجرين مثل إستغلال المهاجرين هجرة غير منتظمة وإساءة معاملتهم فى الدول التى لديهم نية الهجرة إليها .



يعرف راغبو الهجرة بأنهم المجموعات الأكثر تعرضا للخطر فى الوصف الذى أعدته الدراسة البحثية ، وسوف يجرى تزويد هذه المجموعات بالمعلومات من خلال الحملات الإعلامية الجماهيرية فى الوسائل الإعلامية المتعددة لتوعيتهم بمشكلات الهجرة غير المشروعة والمصاعب التى قد يواجهونها مع الوسطاء ممن يقومون بتهريب المهاجرين أو الإتجار بهم لتحقيق الأرباح .



الاطار التنظيمى :

ستقوم منظمة الهجرة الدولية بتنفيذ هذا المشروع بالتنسيق مع قطاع شئون الهجرة والمصريين في الخارج بوزارة القوى العاملة والهجرة 0

·اللجنة القيادية

في إطار المشاورات الثلاثية التي تتم بصفة دورية بين منظمة الهجرة الدولية والحكومة المصرية والتعاون الإيطالي (الجهة الممولة) ، سيجري التقدم بأنشطة مشروع الحملة الإعلامية إلى اللجنة القيادية .

وستقدم اللجنة القيادية الثلاثية الإرشادات الاستراتيجية لمشروع الحملة الإعلامية.



تتولى اللجنة القيادية القيام بما يلي :

1 – إعتماد خطة عمل المشروع والبرنامج السنوى المحدد والميزانية المتصلة بذلك

2 – إعتماد تقارير تقدم العمل بالمشروع والبيانات المالية

3 – إعتماد تقارير إتمام مهام المشروع

4 – تحديد الأنشطة التى يجب القيام بها لضمان سير العمل بالشكل الصحيح نحو تحقيق أهداف المشروع



·اللجنة العلمية

تتولى اللجنة العلمية مسئولية دعم المشروع على المستوى الفنى . كما تقوم بتوفير الإرشادات الخاصة بالمسح المتعلق بالمعرفة والاتجاهات والممارسات ، واستراتيجية نشر المعلومات 0



تتولى اللجنة العلمية المهام التالية :

1- تقديم المشورة حول الاستراتيجية الشاملة للحملة الإعلامية .

2- تقديم المشورة حول الخطوط الإرشادية النظرية و المنهجية العامة للمسح المتعلق بالمعرفة والاتجاهات والممارسات .

3- تحليل نتائج المسح .

4- تقديم المشورة حول هيكل الحملة الإعلامية ومضمونها .

5- الإدلاء بالتعليقات والمقترحات حول استرتيجية نشر المعلومات .

6- تقديم المشورة حول طرق تنفيذ الحملة الإعلامية .



تجتمع اللجنة العلمية بصفة دورية خلال فترة المشروع وفقا لجدول زمني سيتم إعداده خلال الإجتماع الأول للجنة.



الأهداف العامة

الإسهام فى الجهود التى تبذلها الحكومة المصرية لدعم الإستراتيجيات التى تضعها الدول الأعضاء فى الإتحاد الأوروبى لمواجهة الهجرة غير المنتظمة من خلال زيادة الوعى الجماهيري عن طريق أنشطة نشر المعلومات فى الدول المصدرة للمهاجرين .



الغرض/الأغراض من المشروع

أ#- style="font-family: &quot">مساعدة الحكومة المصرية على تطوير وسائل إعلامية خاصة ، من خلال التعاون مع نظيراتها من الجهات الحكومية وغير الحكومية والمؤسسات الإعلامية ، تصل إلى المجموعات المستهدفة من راغبى الهجرة وتؤثر على مالديهم من المفاهيم الخاصة بقضايا الهجرة غير المنتظمة .

ب
#- style="font-family: &quot">زيادة الوعى لدى راغبى الهجرة حول واقع الهجرة غير المنتظمة ومخاطرها بما يشمل الإتجار بالمهاجرين .



سيجرى تنفيذ أنشطة المشروع على مرحلتين :

·تحديد الإستراتيجية (أربعة أشهر) .

·نشر المعلومات (ثمانية أشهر) .



أولا- تحديد الإستراتيجية

سيجري تخصيص (أربعة أشهر) كمرحلة أولى لإعداد وتصميم الحملة الإعلامية. وسيقوم المشروع بالتنسيق مع مشروع نظام معلومات الهجرة المتكامل وقطاع شئون الهجرة والمصريين في الخارج بإجراء بحث ميدانى تتمثل نتائجه فى مسح خاص بالمعرفة والاتجاهات والممارسات لدى المصريين الراغبين فى الهجرة.

سيتم تشكيل لجنة علمية يشارك من خلالها مختلف الأطراف الفاعلة في المجتمع المدني بخبراتهم ( من الصحفيين والمنظمات غير الحكومية وممثلي النظام التعليمى)، بالإضافة إلى خبراء الاتصالات .وسوف يحدد هؤلاء الخبراء في اجتماعاتهم التشاورية معايير الجودة لإعداد استراتيجية نشر المعلومات ، وسيجري تنظيم هذة الإجتماعات بصفة دورية .



أ) إجراء مسح حول المعرفة والاتحاهات والممارسات



ولهذا البحث هدفان :

يرتبط الهدف الأول بتحديد عوامل الطرد فى البلاد مع التركيز بصفة خاصة على الديناميكيات التى تحكم تدفقات الهجرة غير المنتظمة من مصر إلى الإتحاد الأوروبى.

يركز البحث على الأبعاد العامة للهجرة ، سواء كانت هجرة مشروعة أو غير مشروعة ، إلى السواحل الشمالية للبحر المتوسط . كما سيحاول البحث التعرف على البيئة الإجتماعية والسياسية والإقتصادية التى ينضج فيها قرار الهجرة بهدف تحديد إستجابات مناسبة فى دول المنشأ .



يتمثل الهدف الثانى فى جمع المعلومات حول مستوى وعى راغبى الهجرة بالهجرة غير المنتظمة وتهريب المهاجرين من مصر . وتتمثل أحد العناصر الهامة للمسح المتعلق بالمعرفة والإتجاهات والممارسات فى تحديد العادات المرتبطة بكيفية توظيف المعلومات لدى المجموعات المستهدفة من راغبى الهجرة .



بالنظر إلى تقسيم البلاد إلى مصر العليا ومصر السفلى (الوجه القبلى والوجه البحرى) ، ومن أجل الحصول على عينات تمثل كلا القسمين الجغرافيين ، فسوف يتم إجراء البحث الميدانى فى ست محافظات : إثنين من الوجه البحرى ، وإثنين من الوجه القبلى ، وإثنين من المحافظات الحضرية (القاهرة ، الإسكندرية ، بورسعيد ، السويس) .



ب) جمع البيانات:

بالنظر إلى طبيعة البيانات التي سيجرى جمعها ، سيتم توظيف طريقتين :



1- اللقاءات المنظمة مع الشباب بإستخدام الإستبيانات القياسية :

قد يحتاج الشباب إلى المساعدة لإستيفاء هذه الإستبيانات ، كما أن ذلك يضمن الحصول على معدل إستجابة عالية حيث أنه من المتوقع ألا يتعدى عدد الإستبيانات التى سيتم تسليمها بعد ملأها عن 20% من العدد الذى تم توزيعه على الشباب .

2- المناقشات الجماعية المركزة مع الشباب :

عقد المناقشات الجماعية كأحد طرق جمع البيانات لجمع البيانات الكيفية مما يشجع على التفاعل الجماعى .

سوف يوفر هذا البحث مصادر البيانات الأولية اللازمة للمسح الخاص بالمعرفة والإتجاهات والممارسات . كما سيجرى إدخال البيانات التى تم جمعها فى قاعدة البيانات التى تم إقامتها عن طريق نظام معلومات الهجرة المتكامل . بعد ذلك سيتم تصميم الإستراتيجية الشاملة لحملة نشر المعلومات. كما سيجرى من خلال الإستراتيجية تحديد الرسالة / الرسائل الشاملة للمشروع ، والفئات المستهدفة والصيغة المثلى التى يمكن من خلالها صياغة المعلومات ونشرها بين الفئات المستهدفة . سيقوم خبير منظمة الهجرة الدولية بتصميم الاستراتيجية الشاملة وتحديد الإطار الزمنى الدقيق وجدول نشر المعلومات الخاص بالحملة الإعلامية ومراقبة تنفيذه.


ثانيا-نشر المعلومات


سيجرى تنفيذ الحملة الإعلامية عن طريق توظيف مجموعة متنوعة من الوسائل الإعلامية بناء على النماذج الإعلامية ووسائل الحصول على المعلومات الحالية الأكثر إستخداما. ستقوم اللجنة العلمية بالإختيار الفعلى للوسائل الإعلامية التى سيجرى توظيفها ، وذلك خلال مرحلة تحديد الإستراتيجية بناء على المسح الخاص بالمعرفة والإتجاهات والممارسات الموضح أعلاه .




البرامج الإذاعية


سيتم إنتاج وإذاعة برامج إذاعية أسبوعية مدتها 15-30 دقيقة بناء على حجم الجمهور وطلباتهم وآرائهم ، وسيتم إنتاج هذه البرامج وإذاعتها فى إحدى المحطات الإذاعية المصرية التى تتمتع بجماهيرية عريضة ، وسيقدم هذا البرنامج أحد مقدمى البرامج المتمتعين بالشعبية والمصداقية ، ويفضل أن يكون معروفا لدى الفئات المستهدفة ويتسم بالحساسية والدقة تجاه التباين الثقافى وتباين النوع وأن يستخدم لغة ملائمة .

وقد يتم تصميم البرنامج بحيث يأخذ هيئة دائرة حوار حية ويتكون من عدة أقسام .



سوف يتولى أحد خبراء الإتصالات أو شركات الإتصالات مسئولية تنظيم الإتصالات ووضع خطة تفصيلية للبرنامج الإذاعى . وستقوم اللجنة العلمية بمناقشة خطة العمل وتقييمها .



التنويهات الإذاعية

سوف يتم الإعلان عن البرنامج الإذاعى من خلال سلسلة من الإعلانات والتنويهات الإذاعية . يستمر التنويه لمدة لاتزيد عن 30-60 ثانية وينبه الجماهير إلى إذاعة البرنامج فى وقت زمنى معين وإلى التفاصيل الخاصة بنوع المعلومات التى سيحصل عليها الجمهور من خلال الإستماع للبرنامج . سوف تذاع التنويهات يوميا أو كل يومين قبل بدء البرنامج .



الحملات الاعلانية التليفزيونية

ستقوم إحدي الشركات المصرية الخاصة بإنتاج إعلانات تليفزيونية سريعة تمتد لمدة 30 ثانية يتم بثها في إحدي القنوات التليفزيونية المصرية 0 سيجرى إذاعة هذه الإعلانات عدة مرات فى أفضل أوقات المشاهدة التليفزيونية بحيث تتكرر بصفة دورية على مدار أسبوعين 0


البرامج التليفزيونية


ينبغي أن تقوم نفس القناة التليفزيونية المصرية التي تبث الحملات الإعلانية التلفزيونية بعرض برامج حوارية مدتها 30 دقيقة0

سيتم دعوة الخبراء المصريين المتخصصين فى قضايا الهجرة وممثلى الحكومة من الوزارات المعنية وممثلين عن سفارات دول الإتحاد الأوروبي وخبراء الهجرة بمنظمة الهجرة الدولية للحديث في البرنامج عن سياسات الهجرة وإجراءات التأشيرات وفرص العمل ، وعيوب الهجرة غير المنتظمة وظروف المهاجرين فى الدول المستقبلة 0



كما سيقوم مركز البيانات بالوزارة بإقامة قاعدة بيانات يتم فيها إدخال بيانات الأفراد الذين يقومون بالإتصال بالبرنامج وسيتم الإستفادة من هذه القاعدة للنظر فى القضايا التى يطرحها المشاهدون وصقل رسالة الحملة الإعلامية .


الأفلام الوثائقية


سيتم إنتاج فيلما وثائقيا مدته 20/30 دقيقة . سيصف الفيلم مخاطر الهجرة غير المنتظمة ويعرض التجارب السيئة التى خاضها المهاجرون هجرة غير منتظمة من مصر وكذلك قصص نجاح المهاجرين هجرة مشروعة . وسيعتمد الفيلم الوثائقى على قصص واقعية.



الإتصال بعامة الجمهور من خلال المنظمات غير الحكومية الوطنية

سيجرى توظيف الإتصال بالمنظمات غير الحكومية القومية باعتباره وسيلة لخلق حملة إعلامية قومية فعالة وواسعة النطاق بهدف التوعية .



سيتم تحديد عدد معين من المنظمات غير الحكومية فى كل محافظة كنقاط إرتكاز لنشر المعلومات بين عامة الجمهور. وسيجرى تحديد هذه المنظمات أثناء المرحلة الأولى من إجراء البحث الميدانى .



نشر المقالات والإعلانات بصفة دورية فى أحد الأعمدة الصحفية

سيتم إنتاج عمود صحفي للنشر في الصحف واسعة الانتشار بصفة دورية ، وينشر فى هذا العمود الردود على الرسائل ، أو إحدى القصص الواقعية ، أو إحدى المقالات .




كتيب الحقائق الأساسية

سيتم إنتاج كتيبا من 8-12 صفحة يتضمن بعض الحقائق البسيطة والأساسية عن واقع الهجرة غير المنتظمة ومخاطرها و نتائجها المحتملة ( الاستغلال والعزلة والمعاناة التي يتعرض لها المهاجرون). كما يضم الكتيب معلومات عن أكثر طرق التوظيف شيوعا لدى المهربين و القائمين على الإتجاربالمهاجرين . هذا بالإضافة إلى وسائل الاتصال بالجهات الحكومية والمؤسسات الوطنية التي يمكنها توفيرمزيد من المعلومات أو مساعدة المهاجرين هجرة غير منتظمة بما يشمل ضحايا الإتجار بالمهاجرين . سيجري توزيع الكتيبات عن طريق الشبكات القومية والإقليمية للجهات الحكومية والمؤسسات الوطنية الشريكة .



الملصقات الإعلانية للحملة

سوف يتم إنتاج ملصق إعلانى يضم رسالة شديدة التأثير والفاعلية تحذر من مخاطر الهجرة غير المنتظمة وتعرض بالأماكن التى تبدو شديدة الوضوح للجمهور0 و يضم الملصق الإعلانى نقاط الإتصال للحصول على المزيد من المعلومات او المساعدة .



الموقع الألكتروني لنظام معلومات الهجرة المتكامل

سيجرى الإعلان عن الموقع الإلكترونى لنظام معلومات الهجرة المتكامل أثناء البرنامج الإذاعى . سوف تتوافر بعض المعلومات التى يتم الإدلاء بها عن طريق البرنامج الإذاعى على الموقع الإلكترونى من خلال مركز البيانات الذى أقامه نظام معلومات الهجرة المتكامل .



بالإضافة لذلك سيجرى تحديث الموقع الإلكترونى الجديد الذى أقامه مشروع نظام معلومات الهجرة المتكامل لتوفير المعلومات عن الجدول الزمنى للبرنامج الإذاعى والقضايا التى يجرى مناقشتها خلاله ، بالإضافة إلى تحميل البرامج التى تم إذاعتها .



نشر المعلومات للمشروع

في خلال المرحلة الثانية ( ثمانية أشهر) ، سيتم التعاون مع الشركاء من الجهات الحكومية وغير الحكومية والمؤسسات الإعلامية لنشر المعلومات بين الفئات المستهدفة عن طريق عدد من الوسائل الإعلامية المختارة لكى يتم الوصول إليهم على النحو الفعال . ويشمل ذلك على تكرارأثر الرسالة الموجهة إلى الفئات المستهدفة مما يدعم تأثيرها.



ستقوم الحملة الإعلامية بتوظيف حزمة من الوسائل المكملة و المدعمة لبعضها البعض لتوصيل رسالة الحملة . كما سيجري البث المباشر وإجراء المناقشات مع مجموعات المهاجرين عن طريق المؤسسات المحلية والجهات المحلية الإدارية باعتبارها عناصرا مكملة لتأثير الإعلام الجماهيري.



سيتم التأكد من الحصول على التأييد اللازم للمشروع من خلال الاتصالات الدورية و اللقاءات الإعلامية مع السلطات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والإعلام . وسيتم تصميم الحزمة الإعلامية الفعلية بناء على النتائج التي يتم الحصول عليها خلال مرحلة إجراء البحث في المشروع.




خدمة الخط الساخن للرد على مكالمات المهاجرين


توفر هذه الخدمة المعلومات حول فرص الهجرة المشروعة بما يشمل قوانين الهجرة فى مختلف الدول ووسائل الحماية الذاتية وكيفية الإتصال بالمؤسسات التى توفر المساعدة للمهاجرين بالخارج ، هذا بالإضافة إلى المعلومات الخاصة بالهجرة غير المنتظمة وتهريب المهاجرين ، وكذلك توفير المساعدة لأكثر الفئات تعرضا للخطر من المهاجرين العائدين فى المواقف الطارئة ، والمساعدة على إعادة إندماج المهاجرين العائدين فى نسيج المجتمع ، وكذلك توفير الخدمات الإستشارية القانونية والإجتماعية ، وبيان كيفية إتصال راغبى الهجرة بالهيئات الحكومية .



سيقوم العاملون بخدمة الخط الساخن بتوفير معلومات صحيحة تم جمعها من وزارة الخارجية المصرية وغيرها من السلطات المعنية فى دول المهجر ، ومنظمة الهجرة الدولية ، والمنظمات الدولية المعنية الأخرى ، والسفارات الأجنبية فى مصر، وغيرها من مصادر المعلومات .



سيجرى إقامة خدمة الخط الساخن تحت الهيكل التنظيمى لقطاع شئون الهجرة بإعتباره جزءا مكملا للحملة الإعلامية.



سيجرى التنسيق بين هذه الخدمة ومشروع نظام معلومات الهجرة المتكامل والذى يجرى فى إطاره وضع الخطوط الإرشادية لتوفير المعلومات لراغبى الهجرة حول ثمان دول أوروبية مختارة .



النتائج

أ
#- style="font-family: &quot">أن يتم إعداد أبحاث كيفية لتحقيق أفضل لظاهرة الهجرة غير المنتظمة .

ب
#- style="font-family: &quot">أن تتعرف المؤسسات الإعلامية والجهات المصرية المعنية بالهجرة والمهاجرين على مختلف مفاهيم ومشكلات وأبعاد الهجرة غير المنتظمة ويتم توظيفها كقنوات لتوعية المهاجرين المصريين المحتملين .

ج
#- style="font-family: &quot">أن يتم إعداد الحملة الإعلامية لرفع الوعى لدى الفئة المستهدفة .

د
#- style="font-family: &quot">أن يتم إقامة الخط الساخن للمهاجرين المصريين .

هـ- أن يتم إعداد موقع على الإنترنت كأداة لنشر المعلومات حول الحملة الإعلامية.

و- أن يتم تدريب فريق عمل الوزارة فى مجال الإدارة ونشر المعلومات المتطورة من خلال الحملة الإعلامية .

ز- أن يتزايد الوعى بإمكانيات الهجرة الشرعية وإجراءات الهجرة التى تنطبق على المواطنين المصريين .