معلم مصرى يفوز بالمركز الأول عالمياً فى ابتكار طرق التدريس


اللثلاثاء , 9 نوفمبر 2010 00:16


فى سابقة هى الأولى من نوعها، تمكن معلم مصرى، يدعى طارق مسعد محمود، من الفوز بالمركز الأول فى مسابقة "المعلمين المبدعين فى استخدام التكنولوجيا لابتكار طرق تدريس جديدة" على مستوى العالم، وذلك ضمن فريق عربى شارك فى المسابقة التى عُقِدَت بجنوب أفريقيا برعاية شركة "مايكروسوفت" العالمية.


ويعمل طارق مسعد محمود كمعلم لغة إنجليزية فى مدرسة "عبدالله النديم" بمحافظة الإسكندرية، وشارك مع فريق عربى، يضم معلمين من 4 دول هى السعودية وتونس ولبنان والأردن، فى إعداد مشروع تعليمى تكنولوجى يحمل اسم "تقبل الآخر" بحيث يمكن للمعلم استخدامه داخل الفصل لتعريف الطلاب بمفاهيم "التواصل" و"المواطنة" و"التعايش السلمى" من خلال الاستعانة بعروض "مالتى ميديا" وأفلام تسجيلية ومدونات إلكترونية.


وقال طارق مسعد بعد فوزه بالجائزة "دائما نستلهم أفكارنا من الطلاب أنفسهم، كما نحاول فى الوقت نفسه أن نبحث لهم عن طرق جديدة لتعليمهم المهارات الحياتية ممزوجة بالتقنيات الحديثة حتى يتفوقوا، وأعتقد أن قبول التنوع والاختلاف من أهم هذه المهارات"، واعتبر "مسعد" أن الجائزة التى حصل عليها ضمن فريق عربى تعد بمثابة جائزة لقطاعى التعليم المصرى والعربى.


فى سياق متصل رشح الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التربية والتعليم، معاونه لشئون المعلومات والاتصالات د. أحمد طوبال، للانضمام إلى لجنة المحكمين الدولية للمسابقة، وشارك "طوبال" مع 47 محكِّماً من 35 دولة، ولمدة 20 ساعة، فى دراسة الأفكار المبتكرة للمعلمين حول أحدث طرق التدريس، وأشار "طوبال" إلى ارتفاع مستوى الأعمال المتنافسة وتناولها لقضايا التعليم.


ومن المقرر أن تستضيف الولايات المتحدة الأمريكية المنتدى العالمى للمعلمين المبدعين السنة المقبلة بواشنطن العاصمة، على أن تبدأ المنافسات على المستوى المحلى بالدول المشاركة فى شهر نوفمبر الجارى.

المصدر