تتويج جامعة الملك عبدالعزيز بشهادة اعتماد أكاديمية دولية
جدة- ياسر الجاروشة
تسلم مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتوراسامة بن صادق طيب شهادة الاعتماد الأكاديمي الدولي لبرامج الدراسات العليا في ادارة الاعمال، وقد سلم الشهادة لمعاليه عميد كلية الاقتصاد والإدارة الأستاذ الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري، وذلك بمكتب معالي مدير الجامعة بحضور وكلاء الكلية.

وأوضح مدير الجامعة أن كلية الاقتصاد والادارة بجامعة الملك عبدالعزيز حصلت على شهادة الاعتماد الأكاديمي الدولي من هيئة الاعتماد الأكاديمي لبرامج ماجستير إدارة الأعمال amba بعد مصادقة المجلس الاستشاري الدولي على توصيات التقرير الإيجابي عن الزيارة التي قام بها مؤخراً وفد التقويم الأكاديمي بالهيئة لكلية الاقتصاد والإدارة، مشيراً إلى أن هذا الاعتماد الذي حصلت عليه الكلية هو الأول من نوعه على مستوى الجامعات السعودية وجامعات الشرق الأوسط.

وتعتبر هيئة الاعتماد الأكاديمي لبرامج ماجستير إدارة الأعمال amba هيئة دولية محايدة تختص باعتماد البرامج التعليمية للدراسات العليا في إدارة الأعمال. وينظر الى الهيئة على أنها معيار التميز العالمي في اعتماد برامج الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال. وقد اعتمدت الهيئة 168 كلية في 72 دولة. وتركز الهيئة على أن تكون البرامج المعتمدة تقدم على أعلى مستوى من الجودة وتعكس الاتجاهات المتغيرة والابتكار في مجالات التعليم بتخصصات إدارة الأعمال. ويتكون المجلس الاستشاري الدولي للهيئة الذي صادق على شهادة الاعتماد من نخبة من كبار المسئولين الأكاديميين في الجامعات المتميزة في العالم. وتعكس عملية الاعتماد الالتزام بتشجيع الابتكار في العملية التعليمية لمواكبة المستجدات الحديثة وتحفيز كليات إدارة الأعمال على تطوير برامجها بشكل مستمر ووفق أعلى المستويات.

وأوضح معالي مدير الجامعة بأن هذا التتويج بحصول كلية الاقتصاد والإدارة على شهادة الاعتماد الأكاديمي لبرامج الماجستير في إدراة الأعمال يأتي بعد مشوار من التطوير الكبير الذي شهدته الكلية والتزامها بمعايير الجودة التعليمية العالمية. وعبر عن سعادته بتميز الجامعة في ذلك.

وقد زار وفد من هيئة الاعتماد الاكاديمي amba خلال شهر رمضان الماضي جامعة الملك عبدالعزيز واطلع على برامج ماجستير إدارة الأعمال المقدمة من كلية الاقتصاد والإدارة. وتكون الوفد من مدير خدمات الاعتماد بالهيئة ووكلاء وعمداء جامعات من بريطانيا وهولندا وفرنسا.
جريدة الرياض --24 /11/2010م

http://www.alriyadh.com/2010/11/24/article579358.html