النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: التحفيز من منظور اسلامي

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    التحفيز من منظور اسلامي

    هذا السؤال الذي تختلف إجابته من شخص لأخر . فبناء على اختلاف التعريف يختلف أسلوب كل شخص في تحفيز موظفيه . و لكن في النهاية نتفق على أن التحفيز هو وصول العاملين في مؤسسة ما إلى حالة الشغف و التلهّف و السرور بأعمالهم . أي تحريك العاملين لأداء العمل ذاتياً . و التحفيز يأتي من أعماق النفس . و عملية التحفيز من أهم أركان صناعة القائد و على قدر نجاحنا في تحفيز الآخرين . سنكسب احترامهم و ثقتهم و حبّهم و ولائهم و إنتاجهم .
    و هناك العديد من النظريات الحديثة لتحفيز الأتباع . و لكن أفضلها في ظننا ما احتوى على المواصفات التالية : توضيح الرؤية البعيدة و اقتناعهم بها ، توضيح الهدف و مساعدتهم في فهمه و تشكيله و دورهم في تحقيقه ، مشاركتهم و مشاورتهم في القرارات التي تؤثر عليهم و إعلامهم بتطوّر الأحداث ، احترامهم و تقديرهم و مراعاة احتياجاتهم و الانفتاح معهم ، اعطائهم صلاحيات واسعة لأدا المهام المكلّفين بها . و الثّقة بهم عند الأداء أي جعل المنفذ مسؤولاً عن نتائجه ، و أن يكون القائد قدوة لهم ، صادقاً معهم ، خلوقاً و عادلاً في تعامله مع من حوله و متواضعاً بينهم ، بالإضافة إلى تحويل نقاط ضّعف الأفراد نقاط قوة .
    كما تتفاوت طبيعة الأفراد من حيث استجابتهم إلى العوامل التي تؤثر على حافزيتهم أو دافعيتهم للعمل من فرد لآخر و من مؤسسة لأخرى ، فبعض الموظفين يمكن حفزهم عن طريق الألفاظ المهنية لأن فيها تحفيز دائم . و بعضهم عن طريق إلهاب الحماس بالرؤيا المستقبلية .. و هكذا . فالقيادة هي تحريك الناس نحو الهدف . و القائد الفعّال من يحسن عملية التحريك باستعمال المفتاح المناسب للأتباع . و لذلك نجد النبي صلّ الله عليه و سلّم يوجّه كل شخص من الصحابة رضي الله عنهم إلى ما يناسبه من مهارات و قدرات ، و ذلك من خلال معرفة المفتاح المناسب له . فيقول صلّ الله عليه و سلّم : " أرحم أمتي بأمتي أبو بكر و أشدّهم في أمر الله عمر و أشدّهم حياء عثمان و أقضاهم علي و أعلمهم بالحلال و الحرام معاذ بن جبل و أقرضهم زيد بن ثابت و أقرؤهم أبيّ بن كعب و لكل قوم أمين و أمين هذه الأمة أبي عبيدة بن الجرّاح " .
    و يستعمل الرسول صلّ الله عليه و سلم مع كل شخص ما يناسبه من عوامل التحفيز حتى إنه استعمل الحوافز المادية مع بعضهم كما جاء في توزيع غنائم حنين . و استعمل الحوافز المعنوية كما ذكر مع جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه فقال : " ما أدري بأيهما أنا أفرح بفتح خيبر أم بقدوم جعفر " و استعمال الفخر و الشهرة مع أبي سفيان رضي الله عنه في فتح مكة فقال : " من دخل دار أبي سفيان فهو آمن " .
    و من أهم نظريات التحفيز التي حاولت أن تفسر الدوافع التي تدفع الإنسان إلى العمل و الإنتاج منها نظرية (الاحتياجات الإنسانية maslow) و هي تقوم على أن السلوك يتحرك بسبب وجود حاجات خمس و هي : ( تحقيق الذات – التقدير – الاجتماعية – الأمن و السلامة – الفيزلوجية ) و هي غير مشبعة فعن إشباع بعضها يندفع الفرد إلى إشباع أخرى أعلى منها إذ أن حاجات الإنسان تحدث في تسلسل هرمي . و يمكن أن نقول إن هرم maslow يمكن أن يكون أداة مفيدة للمشرفين لتحليل مصادر الدوافع و مشكلاتها على أن يكونوا حذرين في أخذ الفروق الفردية بعين الاعتبار ، و أن يكونوا على يقين بأن الحلول المقترحة لإشباع حاجات معينة تختلف بين الأشخاص .
    و هناك أيضاً ( نظرية التوازن ) التي لخصت في أربع احتياجات ( الجسد – الروح – العقل – العاطفة ) و يؤكد على ضرورة احداث التوازن في تلبية احتياجات هذه المراكز الأربعة تحت شعار : أن أعيش و أحب و أتعلّم و أترك ورائي أثراً طيباً .
    و المفتاح الأساسي لإشباع هذه الحاجات هو : التوازن و التفاعل و إعطاء كل ذي حق حقّه . و يؤكد covey أن الإنسان يملك قدرات أربع : ( إدراك الذات " قوة الشخصية " – الضمير الحي " قوة الإيمان " – الإدارة المستقلة " قوة الاستجابة " – الخيال المبدع " قوة العقل " ) . و يؤكدcovey أن التوازن المطلوب ليس فقط بين الحاجات الأربع و إنما أيضاً بين القدرات الأربع للإنسان . و أن نظام الحوافز في أ مؤسسة خاصة أو عامة لابد أن يراعي تحقيق هذا التوازن المنشود من أجل تحقيق قدر كبير من الدافعية و التحفيز . و بالتالي مستوى عل من الأداء و الانتاجية .
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    إثيوبيا
    مجال العمل
    سكرتارية
    المشاركات
    50

    رد: التحفيز من منظور اسلامي

    جزاك الله كل خير ووفقك الله لكل خير

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    P & Q Manager - HR
    المشاركات
    266

    رد: التحفيز من منظور اسلامي

    اللهم زد من أمثالك من ينفع الاسلام والمسلمين

  4. #4
    الصورة الرمزية ميمي المهارات
    ميمي المهارات غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    1
    المشاركات
    1

    رد: التحفيز من منظور اسلامي

    أين الموضوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟
    لا استطيع قراءة اي موضوع اضغط عليه فما السبب

موضوعات ذات علاقة
إدارة الموارد البشرية من منظور استراتيجي
إن أهمية الموارد البشرية لا جدال فيها ولا يوجد خلاف حولها. لكن إدارة الموارد البشرية شغلت وما تزال معظم العاملين والمدراء والباحثين في حقول وميادين الإدارة.... (مشاركات: 3)

العمل بروح الجماعة من منظور إسلامي
إن الإسلام دين ودولة في نفس الوقت، حيث أتى الإسلام ليبين العلاقة بين الإنسان وخالقه سبحانه وتعالى (العبادة) وعلاقة الإنسان بأخيه الإنسان (المعاملة)، لذا نجد أن... (مشاركات: 6)

تمكين العاملين من منظور التطوير الادارى
ما المقصود بالتمكين أن نفهم ما المقصود بالتمكين، ومعرفة مختلف نماذج التمكين وخطوات التنفيذ تعتبر الخطوة الأساسية الاولى في الطريق للتمكين الحقيقى. ولا يختلف... (مشاركات: 4)

الإدارة العامة من منظور إسلامي
من المهم أن نبدأ بالتنويه إلى أمراً شديد الأهمية لابد أن يعيه كل مسلم حتى لا يذهب ضحية للحضارات المادية وينسى ما قامت به الحضارة الإسلامية العظيمة من دور في... (مشاركات: 0)

الفساد الإداري وعلاجه من منظور إسلامي
بسم الله الرحمن الرحيم الفساد الإداري وعلاجه من منظور إسلامي بقلم/هناء يماني الموضوع موجود على الرابط التالي: http://www.saaid.net/book/7/1291.doc ... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات