النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حجم التجارة الإلكترونية بمصر "2.1 مليار" دولار في ظل ضعف ثقافة السوق

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,342

    حجم التجارة الإلكترونية بمصر "2.1 مليار" دولار في ظل ضعف ثقافة السوق

    لم يعد مهماً أن يقابل البائع المشتري وجهاً لوجه، ولم يعد المستهلك بحاجة للسفر أو الانتظار في طابور لشراء سلعة ما، بل قد لا يتعرض المواطن للشعور بالغضب الذي قد يصل إلى درجة الانفجار انتظاراً في إشارة مرور تمتد لساعات ليصل إلى أحد المحال، فالأمر أصبح لا يحتاج سوى النقر على لوحة مفاتيح الكمبيوتر "الكي بورد" ليرى المشتري السلعة بالمواصفات والشكل المطلوب والسعر الذي قد يناسبه، والحصول عليها وهو في بيته.

    ورغم أن حجم التجارة الإلكترونية في مصر تجاوز 2.1 مليار دولار في 2009، كما تؤكده دراسة عربية، إلا أن السوق يعاني من ضعف ثقافة التسوق الإلكتروني، بأسباب كثيرة من أهمها أن عدد مستخدمي البطاقات الائتمانية لا تتجاوز نسبتهم 10% من المصريين.

    خوف من الغش العالم يتجه للتسوق عبر الانترنت يؤكد عمرو محمد (شاب جامعي) أن الغش بالسوق العربية كافة سمة للتعامل المباشر, فما بالنا إذا كان الشراء إلكترونياً، كما أن أغلب المنتجات المعروضة تقليد لماركات عالمية دون حفظ لحقوق تلك الشركات، ففي نهاية الأمر يقع المستخدم "المستهلك" ضحية للتعامل مع التجارة الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت.

    في حين يقول إيهاب محمود (مدرس ثانوي): "لقد قمت بتجربة الشراء عبر الإنترنت ووجدتها ممتازة، وتسهل عليّ عملية التسوق فلا أحتاج إلى الخروج كثيرا لشراء احتياجاتي، ففرق الأسعار بين السوق المحلي يشجع على الشراء، فضلاً عن أن العروض التي تقدمها المواقع قوية وبلا منافسة، على حد قوله، مشيراً إلى أنه قام بشراء بعض المنتجات الإلكترونية من أحد المواقع، وحين أراد استرجاع منتج ما، أبدت خدمة العملاء مساعدة إذا كان يوجد بها عيب خلال 48 ساعة.

    ثقافة التسويق والتسوقيمكنك الآن شراء جميع المنتجات بأنواعها من خلال الإنترنت، وتوفير الوقت والتعرف إلى كل العروض وإتاحة الفرصة للمقارنة السريعة بين كل العروض، والبحث عن أية معلومات متعلقة بالمنتجات.. فبعد أن كان الشراء يقتصر على نوعية معينة من المنتجات كالكتب والهدايا والأدوات المكتبية والأثاث والعطور ومستحضرات التجميل، امتد الأمر إلى شراء الأجهزة الإلكترونية كالموبايلات والتليفزيونات، بالإضافة إلى البرمجيات والملابس، ليس هذا فقط، بل أصبح التعامل مع شركات الطيرات والفنادق يتم عبر الإنترنت.

    "ثقافة التسويق والتسوق عبر الإنترنت مازالت برأي البعض محفوفة بالمخاطر وغير موثوقة النتائج"، هو ما أكده عمر سدودي مدير عام موقع "سوق دوت كوم"، على الرغم من نشر ثقافة التوعية لدى المواطنين حول التجارة الإلكترونية، مشيراً إلى نظام الدفع عند الاستلام الذي يقدمه الموقع ساهم كثيراً في تقليل هذه المخاوف.

    وأضاف: "التجارة الإلكترونية في مصر والعالم العربي لاتزال ثقافة جديدة، ففي مصر يفضل المستهلك تصفح الإنترنت للتعرف إلى المنتجات وأسعارها، ويتوجه للشراء من المحال، خاصة أن معظم المصريين يفضلون التعامل بالكاش، لافتا إلى أن أقل من 10% من المصريين لديهم بطاقات ائتمانية، ما يمثل عائقاً أمام عملية الشراء عبر الإنترنت، لكن الأمر سيختلف خلال السنوات المقبلة بزيادة أعداد مستخدمي الإنترنت واستحداث طرق جديدة للدفع".

    تشريعات تسير ببطء الشراء عبر الانترنت وكان مكتب التجارة العادلة بالمملكة المتحدة وجه، أخيرًا، تحذيرات للمستهلكين من دراسات الإنترنت السوقية التي تقدم عبر الإنترنت والتي قد يستند إليها المستهلك في تحديد نوع السلعة أو الخدمة التي يريد الحصول عليها، وكذلك المجلات المتخصصة في هذا المجال لما قد تتضمنه من معلومات مزيفة ومضللة، وقال المستشار محمد الألفي، رئيس الجمعية المصرية لمكافحة جرائم المعلوماتية والإنترنت، إن عروض وإعلانات الإنترنت الوهمية والنصب عبر شبكة المعلومات، وعمليات سرقات الهوية والاحتيال على كروت الائتمان والحسابات البنكية، مشكلات يعاني منها المستهلكون ولاتزال هاجساً يؤرقهم للشراء عبر الإنترنت، بما ساهم في خفض معدلات التجارة الإلكترونية في مصر، والعالم العربي.

    وبحسب الألفي، فإن التشريعات العربية في شأن التجارة الإلكترونية تنمو ببطء وعلى استحياء، فحتى الآن لم يصدر سوى قانون التجارة الإلكترونية في تونس ودبي والأردن والبحرين، وفي مصر أعد مشروع لهذا القانون ولا زال حبيساً في الأدراج حتى الآن، داعياً في الوقت نفسه إلى توفير بيئة آمنة للمعاملات التجارية عبر الإنترنت من جانب المؤسسات المصرفية، حتى يشعر المستهلك بالثقة بمواقع التجارة الإلكترونية، والتأكد من أن معلوماتهم الشخصية المرسلة عبر الإنترنت لن يُساء استخدامها، وكذلك حمايته من عمليات النصب أو السلع المغشوشة وغير المطابقة للمواصفات.

    خطة قومية لبناء بنية تحتيةوكانت دراسة حديثة لمجموعة "المرشدين العرب" المتخصصة في أسواق الاتصالات والإعلام العربية قدرت حجم إنفاق مستخدمي الإنترنت في مصر على أنشطة التجارة الإلكترونية خلال العام الماضي 2009 بنحو 2.1 مليار دولار، وقالت الدراسة التي حملت عنوان "مسح مستخدمي الإنترنت والتجارة الإلكترونية في مصر" إن 34.6% من مستخدمي الإنترنت في مصر، والبالغ عددهم 19.66 مليون مستخدم وفقاً لإحصاء وزارة الاتصالات في يونيو، قاموا بمعاملات تجارية عبر الإنترنت خلال العام الماضي، حيث تشمل هذه التجارة خدمات دفع الفواتير عبر الإنترنت.

    من جانبه أكد المهندس طارق الحميلي (خبير الاتصالات) أن حجم التجارة الإلكترونية والتسوق عبر الإنترنت بمصر ضئيل جداً، مرجعا ذلك لعدم توافر البنية التحتية المؤهلة بالشكل الكافي، ارتفاع تكلفة الوصول إلى شبكة الإنترنت، المقاومة الثقافية للتجارة الإلكترونية، انخفاض مستوى دخل الفرد، وعدم وجود وعي لما يمكن أن توفره تكنولوجيا المعلومات والتجارة الإلكترونية، وهو ما يتطلب وضع خطة قومية لبناء بنية تحتية مؤهلة لربط المستهلك بالحكومة وبالشركات والبنوك التي يتم التعامل معها، لتتيح التأمين اللازم لتجنب عمليات التلاعب أو النصب، على حد قوله.

    وقال: "يجب الحرص على وضع قوانين وتشريعات صارمة تؤدي إلى حماية وتأمين إجراءات التجارة عبر الإنترنت لضمان حقوق المستهلك"، مشيراً إلى عدم تأخر مصر عن باقي الدول في نشر ثقافة التعامل مع التجارة الإلكترونية، لاسيما أن التقارير العالمية تشير إلى أن حجم التجارة الإلكترونية تجاوز عالمياً ٣ تريليونات دولار، بينما تجاوز في مصر ١٤ ملياراً. وهناك مؤشرات على إمكانية مضاعفة هذا الرقم خلال فترة وجيزة لاسيما بعد الانتشار المذهل لأجهزة الكمبيوتر وشبكة الإنترنت وأجهزة المحمول وتوسع البنوك وشركات التجزئة في نشر التقنيات التي تقوم عليها التجارة الإلكترونية.

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,047

    رد: حجم التجارة الإلكترونية بمصر "2.1 مليار" دولار في ظل ضعف ثقافة السوق

    اشكرك استاذ بارك الله بك
    موضوع هام جدا لمصر وكل العرب

    · انواع التجارة الالكترونية:
    - شراء المنتجات المادية عن طريق البريد الالكتروني
    - التسوق عبر الانترنت
    - شراء المكونات الرقمية الكترونيا تحميل من الانترنت مباشرة
    - توفير روابط الاتصالات
    - تمويل التجارة الالكترونية
    - انتشار النقود الالكترونية

    خصائص التجارة الالكترونية
    · سرعة الاتصالات بين اطراف الصفقات مما يوفر الوقت والكلفة
    · سهولة الحصول على المعلومات اللازمة للنفاذ الي الاسواق
    · تمتاز بقدر كبير من الشفافية والمنافسة حيث يتعرف المستهلكون على الاسواق والاسعار والسلع بصورة شمولية
    · تتخذ التجارة الالكترونية من الانترنت وسيلة لعرض منتجاتها وتسويقها
    · تستخدم التجارة الالكترونية اليات جديدة مبتكرة تختلف عن اليات الاتجارة التقليدية مثل الفوترة الالكترونية والنقود الالكترونية
    · ظهور ما يسمى الاسواق الالكترونية الامر الذي يتطلب تنظيم قانوني جديد لهذه التجارة التي تنمو بشكل كبير

    الاثار الاقتصادية للتجارة الالكترونية
    · تعمل على تحسين الكفاءة والقدرة التنافسية من خلال الاستثمار الجيد للوقت
    · دخول المعرفة كعامل مهم من اصول راس المال
    · سرعة انجاز الصفقات مما يزيد من الكفاءة
    · توفير فرص للمستهلك للحصول على السلعة والخدمة الجيدة بسعر اقل
    · تعمل التجارة الالكترونية على زيادة الانتاجية والنمو الاقتصادي بسبب التكلفة المنخفضة
    · اتاحة الفرصة امام المنشات الصغيرة والمتوسطة للنفاذ الي اسواق جديدة
    · تترك اثر سلبي على العمالة غير الماهرة حيث تزيد معدلات البطالة بين هؤلاء العمال لذا لابد للجيل الحالي من ان يتكيف مع التغييرات التكنولوجية

    اثار التجارة الاكترونية على الدول النامية

    · تستفيد منشات الدول النامية الصغيرة والمتوسطة من الفرص التسويقية التي توفرها التجارة الالكترونيةحيث تسمح لها النفاذ الي الاسواق العالمية لتريف منتجاتها
    · تخفض التجارة الالكترونية من مكونات الانتاج وتكلفته والمدخلات غير المباشرة وهذا يوفر للدول النامية فرصة تخفيض اسعار منتجاتها النهائية مما يتيح قدرا من المنافسة في التصدير
    · تتيح التجارة الالكترونيةللدول النامية فرصة تسويق منتجاتها من الصناعات اليدوية والحرفية والشعبية التي تنتمي الي تراث هذه الشعوب التي تجذب السائحين اليها
    · توفر التجارة الالكترونية للمزارعين والمنتجين في الدول النامية الحافز لتحسين منتجاتهم لمواجهة المنافسة العالمية
    · تتيح الفرصة لتنشيط القطاع السياحي وجذب السياح وابرام العقود من خلال الاتصال المركزي online دون الحاجة لوسيط ولخدمات الشركات الكبرى

  3. #3
    الصورة الرمزية الزمخشرى
    الزمخشرى غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    السودان
    مجال العمل
    مدير عام
    المشاركات
    61

    رد: حجم التجارة الإلكترونية بمصر "2.1 مليار" دولار في ظل ضعف ثقافة السوق

    فعلا اخي التجارة الالكترونية هي الخيار القادم للتعامل في الشراء والبيع عبر شبكة الانترنت بالنسبة للدول العربية عاوزه وقت حتي تنتشر هذه الثقافة وخيار الدفع عند الاستلام خيار يجعل المخاوف تقل من عمليات
    النصب والاحتيال وسرقة بيانات بطاقات الائتمان .....

موضوعات ذات علاقة
"غوغل" يثير "النعرة القومية" للإيرانيين بسبب "الخليج العربي"
عادت إيران وهاجمت عبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، محمد علي حسيني، ومعه وسائل الإعلام الإيرانية أيضا، موقع "غوغل ايرث" العارض عبر الأقمار الصناعية... (مشاركات: 1)

"جونيبر نتوركس" تطور برنامج شامل ومتكامل للحكومة الإلكترونية بالسعودية
حلولها تعمل على دعم الشبكة وتوفير أعلى مستويات من السرعة "جونيبر نتوركس" تطور برنامج شامل ومتكامل للحكومة الإلكترونية سلطان المالكي - سبق -... (مشاركات: 0)

ملتقــى الحكومة الإلكترونية وتكنولوجيا تقنية المعلومات" نبذة عن المدير الالكتروني"
ملتقى الحكومة الالكترونية وتكنولوجيا تقنية المعلومات "نبدة عن المدير الالكتروني" 26-30/سبتمبر2010 فندق 5 نجوم - دبي (مشاركات: 0)

تحت شعار "معاً وقت الأزمة" "كوني مطمئنة" حملة تطوعية تطلقها "الشقائق" لمتضررات سيول جدة
تحت شعار "معاً وقت الأزمة" "كوني مطمئنة" حملة تطوعية تطلقها "الشقائق" لمتضررات سيول جدة أطلقت جمعية الشقائق النسائية بجدة حملة "كوني مطمئنة"... (مشاركات: 0)

"غوغل" تخصص 25 مليون دولار لمشاريع انسانية وبيئية
نيويورك (ا ف ب) - اعلنت المؤسسة الخيرية التابعة لموقع "غوغل" على الانترنت عن تخصيص 25 مليون دولار لمساعدة مشاريع عدة حيث يفترض ان تساعد تكنولوجيا المعلومات في... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات