الأدوات المستخدمة في تصميم المنتج.
لقد تم تطوير واستخدام العديد من الأدوات والطرق التي تساعد المصمم في الوصول إلى منتجات ذات جودة عالية وتكلفة رخيصة وأهم هذه الأدوات ما يلي:
1-تحليل القيمة #_ftn1" target="_blank">(1): Value Analysis: تم تطوير هذا الأسلوب من طرف La Wrence Miles في نهاية الأربعينيات من القرن 20 ويركز هذا الأسلوب على وظيفة المنتج بدلا من التركيز على هيكلة المنتج أو شكله في محاولة لتعظيم القيمة الاقتصادية، Economie value للمنتج وأجزاءه وعلاقتها بالكل، ويبدأ عادة أسلوب تحليل القيمة أولا بتحليل المنتج كوحدة متكاملة وبعد ذلك تحليل كل وحدة نصف مركبة Sub assembly من مكونات المنتج مع تحديد صفات وخواص وأبعاد المنتج ومكوناته التي تمثل قيمة اقتصادية للزبون وتتبع في ذلك توجيه بعض الأسئلة النمطية مثل:
- ماهي وظيفة المنتج أو الوحدة نصف مركبة ولماذا نحن بحاجة إليه؟
- ماهو المنتج؟
- ماهي الصفات أو الخواص القيمة لدى الزبون؟
فالخطوة الأولى هي تحديد وظيفة المنتج ومكوناته. أما الخطوة الثانية وهي تحديد مقدار مساهمة كل من صفات وخواص المنتج ومكوناته في قيمة كل منهم وكذلك تحديد تكلفة كل من المنتج ومكوناته على حد سواء وهنا أيضا توجه بعض الأسئلة التقليدية منها مثل:
- كيف يساهم الجزء المقصود في وظيفة المنتج، كيف يمكن أن يساهم في زيادة قيمة المنتج؟
- ماهي تكلفة ذلك الجزء.
أما الخطوة الأخيرة فهي مرحلة التطوير في تحليل القيمة والتي من خلالها يتم إعادة تصميم المنتج أو مكوناته يهدف تقليل تكلفته أو تحسين قيمته وخلال هذه المرحلة يقوم فريق العمل بالتركيز خصوصا على تبسيط التصميم وتحديد المواصفات المناسبة للمنتج باستخدام الأسئلة التالية:
- هل الجزء مكتمل هندسيا؟ هل يتم عمله بطريقة تزيد عن الحاجة؟
- هل يمكن عمل الجزء بطريقة أخرى؟ هل يمكن عمل الجزء بتكلفة أرخص؟
- هل يمكن استخدام مادة مختلفة في تصميم تصنيع الجزء؟
- هل يمكن جعل عملية تجميع المنتج أكثر بسهولة؟
إن الإجابات عن التساؤلات أعلاه تمثل بدائل التصميم التي بالإمكان المفاضلة بينها وتقييمها بمفهوم كل من القيمة والتكلفة.
2-طريقة Taguchi Method:#_ftn2" target="_blank">(1) تعتبر هذه الطريقة واحدة من أكثر الأدوات شيوعا في استخدام أسلوب تصميم متانة المنتج حيث يعتمد على 3 مبادئ أساسية هي:
- في الحالة التي تكون فيها قيمة المنتج مثل الشكل والمظهر أو الطول تتباين عن القيمة المستهدفة لذلك المنتج Target value فإن التكلفة بالنسبة للمجتمع تكون مرتفعة.
- إن مفردات التصميم لكل من المنتج والعملية الإنتاجية تحددان معا مقدار التباين في صفات وخصائص المنتج.
- وعلى ضوء نتائج التجارب فإن صفات وخصائص المنتج والعملية الإنتاجية يُصبح من السهولة تحديدها ومن ثم اعتماد هذه الخصائص بحيث يصبح بالإمكان تصميم المنتج بالطريقة التي تقلل من التباينات في صفات المنتج الناجمة عن التباينات غير الطبيعية في العملية الإنتاجية.
أي أن هذه الطريقة تركز على القيام بالتجارب للوصول لتحديد صفات وخصائص المنتج والعملية الإنتاجية ولفرض توضيح طريقة تاكوشي نورد المثال المتعلق بعملية إنتاج الألواح الحديدية التي تمتاز بالنعومة العالية والانتظامية في الشكل مع طلائها بطبقة من البلاستيك بسمك 0.005 عقدة وتشمل العملية الإنتاجية على تمرير (تغطيس) ألواح المعدن في حوض مملوء بالبلاستيك السائل ومن ثم إدخالها في فرن التجفيف الحراري. وتمثل كل من المعدن والبلاستيك مفردات تصميم المنتج في حين درجة حرارة البلاستيك وزمن فرن التجفيف تمثل مفردات تصميم العملية الإنتاجية وبموجب طريقة تاكوشي يتم إجراء تجارب على وحدات مختلفة من المنتج وأيضا خصائص العملية الإنتاجية لغرض الوصول لتحديد الشكيلة أو التركيبة المتطابقة التي تحقق أقل ما يمكن من التباين في جودة المنتج.
3-نموذج بناء جودة المنتج: تعتبر طريقة تبسيط جودة الوظيفة للمنتج وأجزاءه ومكوناته واحدة من أهم الأبعاد الواجب تحقيقها في عملية المنتج التي ترتكز على تعريف وتحديد حاجات الزبائن ومدى تطابقها مع مفردات المنتج وكذلك تحويل هذه المفردات إلى الخصائص والصفات الفنية المناسبة في التصميم. وقد طور البروفيسور الياباني يوجي أكاوي الطريقة المهيكلة المستخدمة في تحقيق ذلك والمسماة تبسيط جودة الوظيفة أو نماذج بناء جودة المنتج، وتستند هذه الطريقة إلى إجراء سلسلة من المصفوفات يجري تطابقها وتمثيلها على هيئة جدول شامل أطلق عليه بيت الجودة وتمثل المصفوفة الأولى الأساس وهي مصفوفة العلاقات الموجهة إلى احتياجات ومتطلبات الزبائن وتحويلها فيما بعد إلى الصفات والخصائص الفنية للمنتج ويتم الحصول عادة على متطلبات الزبائن بواسطة إستبانة الأسئلة المتعلقة بالمفردات المعنية أو أداء المنتج الذي يرغب الزبون في الحصول عليها من المنتج ويمكن تلخيص هذه الطريقة في القيام بالخطوات التالية:
- تحديد متطلبات الزبون باستعمال أو بواسطة الاستمارة.
- تقييم أو إعطاء أوزان لهذه المتطلبات وهذا تبعا لأهميتها للزبون (إعطاء قيم من 1 -5 مقياس ليكرت).
- يقوم المصمم بتحديد مواصفات وخصائص المنتج التي تستجيب لهذه الرغبات.
- تقييم العلاقة بين هذه المواصفات ومتطلبات بإعطاء قيم من (0 إلى 9 ).
- نحصل في أسفل المصفوفة على نتائج الأهمية التي يتم احتسابها من خلال حاصل ضرب وزن الأهمية لكل مفردات من متطلبات زبائن لأوزان علاقة وجمع نتائج في أسفل مصفوفة.
- على ضوء النتائج أعلاه يولي المصمم الأهمية القصوى للصفة أو الخاصية لها لما أعلى مجموع لأوزان الأهمية.
4-التصميم بواسطة الحاسب:#_ftn3" target="_blank">(1)لقد تزايد استخدام الجانب في التصميم(Computer-ended-Design)-CAD
بصورة كبيرة وخاصة في عمليات تصميم المنتج وأنظمة التصميم بمساعدة الحاسب هي عبارة عن برمجيات حاسوبية أو عبارة عن حزم عمل متكاملة integrated packages لمحطة العمل المكونة من الأجهزة والبرمجيات التي تساعد المستخدم في القياس بالرسم والسهولة في تطوير تصميم المنتج على شاشة الحاسب إضافة إلى إمكانية قيام المصمم بعمل التغييرات المتعددة في الأبعاد أو تغير الزاوية والقوس بمجرد الضغط على مشيرة الحاسب بدلا من إعادة رسم المنتج بالكامل وقد حقق ذلك عدة منافع:
· القدرات العالية للرسم: حيث أصبح بمقدور مصمم المنتج وبمساعدة الحاسب رؤية المنتج من منظور متعدد ومختلف الأبعاد "الأبعاد الثلاثة" بالإضافة إلى مختلف المقاطع العرضية للمنتج وتكمن المنفعة الأساسية في تقليل زمن التصميم ومراجعة وتقليل الأخطاء إلى مستويات دنيا وإيجاد البدائل العديدة للتصميم.
- حزن التصميم واسترجاعه: حيث تستطيع بعض أنظمة التصميم بمساعدة الحاسب (CAD) بخزن خصائص التصميم وصفات المنتجات الجارية ومكوناتها:
- التقييم الآلي للمواصفاتAutomatic Evaluation of specification: التي تعتبر واحدة من أكبر الأمور المستهلكة للزمن في تصميم المنتجات ذات الخصائص الفنية العالية مثل القوة ومقاومة الحرارة Heat Resistance ويجري برمجة هذه الحاسبات بموجب نظام التصميم بمساعدة الحاسب واستخدامها في حالة قيام المصمم بتغيير التصميم مثل تصحيح شكل أو مظهر المنتج أو مكوناته أو أجزائه حيث يتم إعادة الحسابات آليا ومقارنتها مع متطلبات المنتج وهذا ما يسمى أحيانا بالهندسة بمساعدة الحاسب
#_ftnref1" target="_blank">(1) عبد الستار محمد العلي، إدارة الإنتاج والعمليات مدخل كمي، دار وائل للنشر، الطبعة الأولى، عمان، 2000، ص 153-163.

#_ftnref2" target="_blank">(1) عبد الستارمحمد العلي- مرجع سابق- ص165.

#_ftnref3" target="_blank">(1) عبد الستار محمد العلي- المرجع السابق-ص