صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 35 من 35

الموضوع: السعودية: هل تعاني الموارد البشرية من أزمة تفكير؟

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,111

    السعودية: هل تعاني الموارد البشرية من أزمة تفكير؟

    أفصح لي أكثر من رجل أعمال ومدير سعودي عن معاناتهم مع الموظفين السعوديين حيث ارتفاع أجورهم مقارنة بالعمالة الوافدة وانخفاض إنتاجيتهم وكثرة التزاماتهم الاجتماعية وضعف مهاراتهم, خصوصا في اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي· وقدرتهم على التفكير الابتكاري والتنفيذ الإبداعي القائم على البحث والتحليل والتشخيص والفكر. لماذا فشلنا في إنتاج موارد بشرية عالية الكفاءة تتناسب وحجم الإنفاق الهائل على التعليم والتدريب حيث من المتوقع أن تصل تكاليف تنمية الموارد البشرية في بلادنا إلى نحو 350 مليار ريال في خطة التنمية الثامنة؟ لماذا فشلنا في حين نجح الآخرون خصوصا في دول شرق آسيا رغم ضعف إمكاناتهم المالية؟ لماذا على الرغم من الإنفاق الكبير والمتراكم تتزايد العمالة الوافدة بمعدل يفوق 5 في المائة سنويا؟ يقول لي أحد أولياء الأمور سجل ابنه في كلية أهلية تتبع المنهجية الغربية في التعليم· إن ابنه يعاني معاناة شديدة من أجل اجتياز المواد المقررة· ما جعل ولي الأمر يذهب لمراجعة المسؤولين في تلك الكلية· وعند مقابلة أحد هؤلاء المسؤولين قال له لا تتضايق إنها فترة زمنية وتعدي· فابنك يعاني لأنه اعتاد في التعليم العام التلقين والحفظ· حيث عادة ما يقال له هذه الأسئلة وهذه الأجوبة احفظها!! وهو بخلاف أسلوبنا في التعليم· حيث نقول للطالب هذا الموضوع مدار البحث· وعليك أن تبحث لتصل إلى المعارف المطلوبة· أي أن على ابنك أن يفكر بدل أن يحفظ· نعم عليه أن يشغل عقله الذي استرخى واعتاد التلقي والحفظ لمدة 12 عاما· عليه أن يضع خريطة عمل يحدد من خلالها مصادر البحث, وعليه أن يقرأ ويقتطع المهم ويتجاوز عن غير المهم والمكرر· وعليه أن يربط بين المعارف الواردة من عدة مصادر ويحللها ليصل إلى المعرفة المطلوبة· وعليه أن يضع مرئياته وأفكاره حيالها· وكل ذلك جهد ذهني لم يعتده ابنك· لكن عليه أن يعتاده وينميه من خلال الممارسة. ويضيف ولي الأمر قائلا: كم كنت سعيدا وأنا أعرف أن ابني سيصبح قادرا على البحث وعلى التحليل والتشخيص وقادرا على التفكير والمناقشة· طبعا يقول ذلك وهو يتحسر على دراسة 12 عاما أسهمت في ضمور الجزء المسؤول عن التفكير في عقل ولده المسكين الذي يمر بفترة حرجة للانتقال من مرحلة التلقي والحفظ إلى مرحلة التفكير. ويقول لي المتخصصون في علم الاجتماع إن التنميط الاجتماعي هو الآخر له دور كبير في تدمير الجزء المسؤول عن التفكير في عقول أطفالنا· حيث يقولون إن الطفل يولد مفكرا ودليل ذلك كثرة تساؤلاته حول كل شيء· ولكننا نبادر بمنعه من ذلك بقمعه وبتحقير أسئلته وبتوجيهه للالتزام بعاداتنا وسلوكياتنا بجميع تفاصيلها دون منحه الحق في التساؤل على اعتبار أن ما نحن عليه هو الأفضل على الإطلاق· ويضيف: ولك أن تتخيل هذا الطفل المنمط بعد 12 سنة تعليم يحقن بها عقله بالمعلومات والمعارف حقنا دون منحه الحق في طرح أي سؤال خارج عن المألوف· حيث يتعرض من يسأل سؤالا غير مألوف للسخرية والازدراء فضلا عن إنقاص الدرجات. ويقول لي جار لأحد المساجد إنه رأى من يتلف بوهية (صبغة) سيارته بمسمار حديدي فائزا في مسابقة تحفيظ القرآن ما دعاه لسؤال إمام المسجد عن كيفية فوزه رغم سوء أخلاقه· متسائلا فيما إذا كان القرآن للحفظ أو للعمل· فأجابه الإمام إننا هنا لتحفيظ وتجويد القرآن فقط· ما دعا صاحبنا هذا لتقديم مقترح لإمام المسجد حول إمكانية ربط الأخلاقيات بالآيات, خصوصا أخلاق التعامل مع الجيران· وكانت إجابة إمام المسجد أنه لا إمكانات بشرية متوافرة لدينا لذلك. يبدو لي أن القضية واضحة وضوح الشمس· أموال ضخمة بنتائج متواضعة· حفظ وتلقين في المدرسة وفي المسجد· تنميط اجتماعي في المنزل· ماذا يعني كل ذلك؟ موارد بشرية غير قادرة على التفكير· موارد بشرية تحمل قيما سلبية ومفاهيم تتناقض تماما وقيم ومفاهيم العمل والإنتاج والعطاء والإبداع· موارد بشرية تبحث عن أكبر راتب مقرون بأقل إنتاجية· موارد بشرية تحتقر الصانع رغم أن الدول الغربية قامت على النهضة الصناعية!! أعتقد أننا في حاجة إلى خطة وطنية استراتيجية لتأهيل الموارد البشرية بما يتناسب والمعطيات الحالية والمستقبلية· لتأهيل مواردنا البشرية لتكون موارد قادرة على المنافسة بما تمتلكه من معارف ومهارات وقدرات تفكيرية وتنفيذية خلاقة وقيم إيجابية ومفاهيم سليمة· كما أعتقد أنه آن الأوان لزيادة كفاءة الإنفاق الحكومي والخاص على قطاعي التعليم والتدريب من خلال تغيير منهجية التعليم لتحويله من تعليم ميت يقضي على العقول ويبطل مفعولها إلى تعليم حي ينشط العقول ويطلق طاقاتها التفكيرية والإبداعية.
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #31
    الصورة الرمزية nanawa
    nanawa غير متواجد حالياً جديد
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    4

    رد: السعودية: هل تعاني الموارد البشرية من أزمة تفكير؟

    جزاك الله خيرا على الجهد المبذول

  3. #32
    الصورة الرمزية MARWA2009
    MARWA2009 غير متواجد حالياً نشيط
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    14

    رد: السعودية: هل تعاني الموارد البشرية من أزمة تفكير؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الف شكر لك اخوي احمد على هذه الموضوع الرائع من جد روووووووووعه

    انا من رأيي انه الفكره المؤخذه عن السعودين تغيرت ولو ماتغيرت الزمن جالس يغيرها
    يعني اغلبية جيل هذه الايام من شباب وبنات يشتغلون بقطاعات خاصه ........يعني الموظف دائما يشتغل وخايف لايفصل ........والاعلام مو مقصر عن وجوب التطوير والتغير والابداع
    فاالمهمه تكون على عاتق ارباب العمل من تطوير الموظف وتدريبه وعمل محاضرات عن اهميه العمل والنجاح..........واهم حاجه انه الموظف يكون يعمل وهو مطمئن............من ناحية الراتب يكون محفز............حنا اغلبية شبابنا يكون جالس يشتغل بمبداء انه ياخذ خبره بدل جلسة البيت..............ويكون ينتظر فرصه افضل براتب اعلى يكون كفيل بجعل حياته كريمه.....................انا اذا كنت اعمل وراء هدف العوض ولاالحريمه .................كيف راح انجز...........كيف راح ابدع...........كيف اسال نفسي عن الشركه بكره وين راح تكون............

    فايفضل ان تكون معطيات الوظيفه مطمئنه من ناحية التعامل الحسن مع الموظف ................احساس الموظف بالطمئنان .......التأمين الصحي ويجب ان يكون الراتب متناسب مع الوظيفه واذا ماكان عالي يكون معتدل .......لكي يكون حافز للتطوير

  4. #33
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    إدارة الموارد البشرية
    المشاركات
    21

    رد: السعودية: هل تعاني الموارد البشرية من أزمة تفكير؟

    وجه نظر: المشكلة تمكن في تحديد اهداف شباب الوطن العربي ماهو الهدف من الدراسة وما هو الهدف من الوظيفة ... وهذا ما لم يتم تعليمه خلال جميع مراحل الدراسة الاساسية لابناء الوطن العربي...
    يا ترى ماذا اصير عندما اصبح كبير ... معظمنا كان بيفتكر انها لعبة فقط ومازلنا نلعب ونلهو دون تحديد هدف واضح

  5. #34
    الصورة الرمزية Ibraheem Elbadawy
    Ibraheem Elbadawy غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تجارة ومحاسبة
    المشاركات
    1
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ Ibraheem Elbadawy

    رد: السعودية: هل تعاني الموارد البشرية من أزمة تفكير؟

    اولا السلام عليكم وتحياتى للجميع وبخصوص الموضوع الذى نتناول التعليق بصدده اقول ان هذه المشكلة لاتخص العاملين بل تخص نظام عمل النظام يصنع العامل الكسول والنظام يمكنه صناعة العامل المحترف بمعنى ان المشكلة ليست مشكلة عامل على سيل المثال وعندنا فى مصر انا شخصيا وجدت فى الشركة التى اديرها بعض انماط من العمالة متكاسلة وآخرين متسلقين وآخرين منتجين واردت ان احول كل العمال الى عمال نشطين جادين موجهين ناحية النجاح الشخصى من خلال نجاح الشركة بعد طول تفكير توصلنا الى اقتراح تشكيل مجلس ادارة تنفيذى وتعمدت فى اول تشكيل للمجلس تكوين جزء غير قليل من اعضاؤه من العمال الكسولين الذين لايهمهم الا انه يوقع فى دفتر الحضور والانصراف والبعض الاخر عمال نشطين واشركتهم فى الادارة التنفيذية وكان ما اردت العمال المتكاسلين تحولوا الى عمال نشطين موجهين لخدمة الشركة وهم انفسهم اصبحوا موجهين الى انهم يريدون تنمية مهاراتهم واخذ دورات فى مجالات معينة والتأثير امتد الى كل العمال المتكاسلين لان ما اريد ان ابلغة من جهتى للعمال فى المصنع تم عن طريق اصدقاؤهم لسهولة التواصل بينهم وبالتالى الوضع فى الاخر تحسن .. واخيرا احب ان اقول لحضراتكم انا آسف للتعليق على موضوع يخص اهل السعودية ولكن جميل اهل السعودية على رأسى لما وجدته من كرم واخلاق طيبة اثناء تأديتى لفريضة الحج العام الماضى 1431 وان شاء الله لنا تواصل دائم وعندى كلام كثير بخصوص هذا الموضوع الذى نحن بصدده وانا آسف لان الوقت الان متأخر عندنا لاننا الان بعد منتصف الليل واخيرا استودعكم الله ونسألكم الدعاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    التعديل الأخير تم بواسطة Ibraheem Elbadawy ; 31/3/2011 الساعة 01:02

  6. #35
    الصورة الرمزية كيم يو را
    كيم يو را غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    كوريا الجنوبية
    مجال العمل
    5
    المشاركات
    25

    رد: السعودية: هل تعاني الموارد البشرية من أزمة تفكير؟

    شكرا علي المعلومات جزاك الله خيراااااااااااااا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
موضوعات ذات علاقة
الفرق بين تفكير الناجح و تفكير الفاشل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ليس من انسان إلا و يود أن يكون ناجحا في حياته بعيدا عن الفشل وأسبابه ولكن قليلا منهم من يعرف كيف يفكر الناجح وكيف يفكر... (مشاركات: 8)

للمرة الأولي بالمملكة العربية السعودية أقوى برنامج متخصص في إدارة الموارد البشرية مع أقوى محاضرين للموارد البشرية في المملكة العربية السعودية ومعتمد من كلية أكسفورد للتدريب ببريطانيا
الدورة المتقدمة في ادارة الموارد البشرية (المستوى الثالث ) ... (مشاركات: 0)

هل تعاني من الفوبيا؟
هل تعاني من الفوبيا واي انواع من الفوبيا لديك تعرف الفوبيا بأنها مرحلة متقدمة من الخوف المتواصل والشديد وغير المعقول من شيء أو موقف معين وتكون غير... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات