النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: حالة دراسية : الحلقات المفقودة في عقد المحروسة حل الحاله الدراسيه

  1. #1
    الصورة الرمزية حضرمي
    حضرمي غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    اقتصاد وادارة نفط
    المشاركات
    5

    حالة دراسية : الحلقات المفقودة في عقد المحروسة حل الحاله الدراسيه

    الحلقات المفقودة في عقد المحروسة
    اعتادت شركة المهلة والراحة لأعمال الصيانة شراء إحتياجاتها من قطع الغيار من مؤسسات الأفراد المنتشرة في سوق جدة وقد نما إلى علم المدير من صديقة الكشيف أن مؤسسة أحمد محمود يس درويش قد استجلبت كميات كبيرة من قطع الغيار التي تناسب إحتياجاتهم فاستدعي المدير العام للشركة السيد مدير المشتريات وطلب منه إتخاذ مايلزم لإستجلاب 50000 كربريتر تويوتا من مؤسسة محمد يس أحمد إدريس بجدة فذكر الأخير للمدير العام بأنه قد أصاب فعلاً فقد تسلم لتوه من قسم الصيانة يؤكد حاجتهم إلى 10.000 وحدة من هذا الصنف في ظرف شهر لمقابلة بعض الإحتياجات العاجلة للسوق المحلي ومن ثم تحرك بعدها صوب جهاز التلكس وأخطر بالفعل مؤسسة محمد يس أحمد إدريس لموافاتهم ب50000 كربريتر تويوتا.

    بتسلم الأخير للطلب كاد أن يجن من الفرح فقد وجد سوقاً نشطة تساعد في تصريف بضاعته التي فشلت كل محاولاته للتخلص منها لتجار الإجمالى وبأقل من أسعار السوق ومن ثم أعد الكمية المطلوبة لشركة المهلة والراحة في وقتها إلا أن مشغولياته العديدة لم تمكنه من إرسالها قبل ثلاثة أشهر. وبالفعل فقد تسلمت شركة المهلة والراحة البضاعة المطلوبة بعد ذلك الوقت وبدون تذمر أو احتجاج واودعتها مخازنها بكتمان شديد. فقد أصبحت هي الشركة الوحيدة التي تحتكر هذا الصنف وأن البضاعة ستصادف منتصف الموسم ونهايته حيث ستزداد العربات التي تحتاج إلى استبدال هذا الصنف خاصة بعد فصل الخريف. لقد بدأت الطلبات ترد من قسم الصيانة إلى المخزن لتزويده بإحتياجاته من وحدات الكربريتر ولكن للأسف فقد قوبلت كل تلك الطلبات بالأعتذار بعدم وجود الصنف وقد آثر ذلك تأثيراً واضحاً في أعمال الشركة التي إستخدمت العديد من الفنيين المدربين تدريباً عالياً بقسم الصيانة فقد تدهورت طلبات الصيانة بسبب التأخير ولعدم وجود الصنف المطلوب أو شرائه بأسعار باهظة من السوق المحلي أن وجد مما أدي بمعظم العاملين المدربين إلى ترك العمل في الشركة والانتقال إلى الشركات المنافسة.
    لقد احتج بعض أصحاب الشركة وطالبوا بإجراء تحقيق في هذا الأمر ومراجعة موقف التخزين والصيانة وإفادة مجلس الإدارة بنتيجة التحريات بعد أنتهاء التحريات أتضح أن بالمخازن 50000 كربيتر لم يطلب منها ولا واحد من قبل قسم الصيانة منذ دخولها في حين أن صنف الكربريتر ذى الطلب العالى لا توجد واحدة بالمخزن منذ بعيد!!!
    الأسئلة :-

    السؤال الأول : هناك حلقات مفقودة في عقد إدارة هذه الشركة ترى ماهي؟
    ماهى مقترحاتك لعلاج هذه الحالة ؟
    السؤال الثاني : سركة المهلة ، ما السبب أو الحلقات المفقودة في إدارة الشركة التي أدت إلى التدهور؟
    السؤال الثالث : ماهو العمل الذى اعتادت عليه شركة المهلة والراحة ؟
    السؤال الرابع : هلى ترى في تصريف الشركة في 50000 كربريتر تويوتا تصرف عشوائي ؟
    السؤال الخامس : ماهي الحلقات المفقودة التي ظهرت لك بعد دراسة هذه الحالة .
    الرجاء مساعدتنا في حل الحاله والاجابه على الاسئله
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد أحمد إسماعيل ; 12/6/2012 الساعة 10:14

موضوعات ذات علاقة
موسوعة حكاااااام مصر ( المحروسة)
إليكم أحبتي في الله موسعة حكاااام مصر من التاريخ....: - مصر الفرعونية - الأسكندر و البطالمة - الرومان (مشاركات: 2)

التحفيز .. الكلمة المفقودة !!
التحفيز .. الكلمة المفقودة !! بقلم : عماد الحاج - غزة يرى بعض الخبراء أن 70% من عمال اليوم أقل اندفاعًا للعمل مما كانوا عليه سابقًا .. ويرى آخرين أن 50% من... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات