النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التقدم التقاني والاستثمار في رأس المال البشري

  1. #1
    الصورة الرمزية رياض
    رياض غير متواجد حالياً مشرف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    466
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ رياض

    منقول التقدم التقاني والاستثمار في رأس المال البشري

    تشير الأدبيات إلى أن البلدان التي تمتلك رأس مال بشرياً مرتفعاً تحقق معدلات نمو مرتفعة ومستديمة Chong & Zanforlin 2000 وRomer et al 1990 وCrossman et helpman 1991 وذلك باعتبار أن التقانة نمطياً تقود النمو وتحتاج إلى وفرة في رأس المال البشري. بينما البلدان ضعيفة التقانة وضعيفة الموارد البشرية لا تخضع بزيادات جوانية في الإنتاجية والنمو.
    وثمة من يقول إن بلداناً في شرق آسيا قد حققت نمواً اقتصادياً من خلال سياسات التصدير على الرغم من ضعف موهوباتها من رأس المال البشري وذلك من خلال استيعاب التقانة التي طورت خارجياً كما أن هناك من انتقد تعليق أهمية كبيرة على دور التوجه نحو التصدير في الأداء الاقتصادي للبلاد Rodrik 1993 وFrankel & Romer 1999 . وقد طور Chong & Zonforlin 2000 نموذجاً يقترض للتبسيط وجود ثلاثة قطاعات في اقتصاد ما. أولها: قطاع يستعمل البحث والتطوير وموارد بشرية مرتفعة المهارة لإنتاج سلع ذات تقانة عالية y . والقطاع الثاني تقانة منخفضة ولكن يستعمل تقانات تم تطويرها في القطاع الأول لإنتاج سلع لها ولا يستلزم تشغيلها يداً عاملة عالية المهارة والقطاع الثالث ينتج سلعاً تقليدية (z) تستخدم الموارد الموارد المتاحة في البلد وتتطلب أيدياً عاملة غير ماهرة، وإذا كان من المعروف أن التجارة بين بلدين من هيكل إنتاجي متماثل ومختلفين من حيث الموهوبات فإن كل بلد يميل إلى التخصص في إنتاج السلع التي تستعمل بكثافة عامل الإنتاج الذي له فيه وفرة نسبية.
    ويرى Chong وزميله أنه ضمن بعض الشروط يمكن لبلد قليل الوفرة في رأس المال البشري أن يعرف نمواً في ناتجه من خلال نقل التقانة وتطوير القطاع لها مستفيداً من الميزة النسبية في العمل الرخيص.

    إن حيزاً هاماً من أدبيات ا لنمو التي تركز على التقدم التقاني والاستثمار في رأس المال البشري تحاول أن تربط بينهما وفق واحد من التوجهين (Kim & Lee 1999) :
    (1) الاتجاه التعويضي الذي يرى أن التقانة تعوض مهارات رأس المال البشري ومن ثم ، فإن التقدم التقاني سيقلص الطلب على رأس المال البشري وينقص المتطلبات من التعليم والتدريب.
    (2) الاتجاه التكاملي الذي يرى أن تقدم التقانة يغير الطلب النسبي على المهارات محولاً إياه من الطلب على العمالة قليلة المهارة إلى العمال المهرة والأكثر تعليماً ومن ثم ، يزيد الاستثمار في رأس المال البشري.

    وتميل البراهين الإمبريقية إلى دعم الاتجاه التكاملي أكثر منها للاتجاه التعويضي. فدراسات Bartel & Sicherman 1998 تظهر إن الصناعات ذات معدلات التغير التقاني الأعلى عرفت زيادات في الطلب على العاملين الأكثر تعليماً والأكثر مهارة. بينما تقدم دراسة مثالاً عن التعاوضية وتبين أن الانتقال التاريخي من الحرفية إلى المصانع قد أنقص الطلب الكلي على المهارات.
    تظهر الدراسات أن معدلات أعلى من التغير التقاني مترافقة على العموم مع لايقين أكبر حول خصائص التقانات المستقبلية. ومن ثم ، حول رأس المال البشري اللازم للتعامل مع هذه التقانات المستقبلية الأمر الذي سينعكس على غموض خيارات مناهج التعليم بل والتخصصات فيه أيضاً وعلى مستويات الكسب التي يتوقعها الطلبة وأولوياتهم حين يتخذون قرار الاستثمار في رأس المال البشري. إن اللايقين يؤثر بشكل غامض على الاستثمار في رأس المال البشري. فتزايد اللايقين في الكسوبات المستقبلية سينقص الطلب على التعليم من جانب ولكن قد يزيده أيضاً باعتبار أن الطالب قد يسعى إلى مزيد من التعليم، والتقني منه على الخصوص، لمواجهة الأوضاع التقانية القادمة باعتبار أن التعليم يسهل عليه التكيف مع الصدمات المستقبلية.
    وقد حاول Kim & Lee 1999 تقديم نموذج يشرح العلاقة بين تراكم رأس المال البشري وتبني التقانات الجديدة وأثر التكلفات. وتقسم حياة الفرد بشكل إجمالي بين مرحلة اكتساب المهارات والتعليم في شبابه ومرحلة تبني التقانات في مرحلة متقدمة من العمر. والفكرة إنه كلما كانت معارف الفرد أكثر اتصالاً بالمعارف اللازمة للتقانات الجديدة (أو المعارف الجديدة المتوجب تزايدها) كان الوقت الذي سيصرفه في التكيف مع التقانات الجديدة أو توليد معارف جديدة أقصر وينعكس هذا على التكلفة.
    وقد ميزت الدراسة بين اتساع وعمق هيكل رأس المال البشري وآثار كل منها في تبني التقانات الجديدة وفي توليد مخزون رأس المال البشري الجديد. إن اتساع رأس المال البشري يخفض تكلفة تبني التقانات الجديدة من خلال توفيره لجملة من النقاط المعرفية المختلفة والمخصوصة التي تساعد على فهم خصائص التقانات المستقبلية. وبالمقابل فإن عمق رأس المال البشري يحدد مستويات التقانات التي يمكن تبنيها فالتعليم الأعلى بالكم والنوع يساعد على تبني تقانات ذات مستوى أعلى تتماشى مع ذلك النمط من المعارف.
    ترى دراسة Kim & Lee 1999 أنه إذا كانت تكلفة تبني التقانة منخفضة واللايقين المرتبط بالصدمات التقانية المستقبلية صغيراً فإن الأفراد يستثمرون في رأس المال البشري أكثر في شبابهم وهو ما يقود إلى تبني تقانات جديدة في كبرهم باعتبار أن تبني تقانات جديدة هو دوماً أكثر ربحية من استعمال تقانات قديمة.
    وفي المقابل إذا كانت تكلفة تبني تقانات جديدة عالية ومن ثم ، أقل ربحية فإن الأفراد سيخفضون من استثمارهم في رأس المال البشري مما يقود إلى دخل أخفض أيضاً. إن البلد الذي يشهد نمواً سريعاً في التغير التقاني يستدعي زيادة في معدلات الاستثمار في رأس المال البشري ومن ثم ، زيادة في معدلات نمو الدخل والاقتصاد. ومعرفة الأفراد بأن فرصة تبني تقانات جديدة في المستقبل أعلى فإنهم يتجهون إلى زيادة استثمارهم البشري في كل من اتساع رأس المال البشري وعمقه. وبالعكس إذا كان البلد محافظاً تجاه وتبني التقانات الجديدة فإن الأفراد قد يزيدون الاستثمار في اتساع رأس المال البشري فقط.
    وإن زيادة اللايقين التقاني وارتفاع تكلفة تبني تقانات جديدة يقود إلى تخفيض في الاستثمار البشري ومنه نقص في فاعلية توليد المعارف الجديدة وفي تبني تقانات جديدة، الأمر الذي يقود بدوره إلى انخفاض في نمو الدخل والاقتصاد أيضاً.

    المعهد العربي للتخطيط - الكويت
    التعديل الأخير تم بواسطة رياض ; 7/5/2009 الساعة 00:05

  2. #2
    الصورة الرمزية student#1
    student#1 غير متواجد حالياً جديد
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مملكة البحرين
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    3

    رد: التقدم التقاني والاستثمار في رأس المال البشري

    مرحبا رياض،

    شكرا لك على هذا الموضوع القيم، ممكن أعرف أنت في أي جامعة تحضر الدكتوراه،
    لأنه أنا عندي ما جستير في إدارة الموارد البشرية وحابة أني أكمل الدكتوراه.
    وياريت تعطيني بعض التفاصيل عن بحث الماجستير اللي عملته، لأني أخذت الماجستير بدون ما أعمل رسالة.
    بصراحة أحس أن الخبرة العملية مهمة ومطلوبة للباحث وأنا درست الموارد البشرية بدون ممارسة عملية لها.

    وشكرا لك

موضوعات ذات علاقة
تابع لنظريات الاستثمار في رأس المال البشري
استخدم مينسر(*) مفهوم رأس المال البشري في بناء نموذج يهدف إلى تفسير الانحرافات في توزيع الإيرادات. ويفترض النموذج أن الاختيار الرشيد لوظيفة معينة يتضمن مساواة... (مشاركات: 8)

نظريات الاستثمار في رأس المال البشري
نظرية رأس المال البشري لشولتز(1) رغم أن نظرية الاستثمار البشري لم تتبلور كنظرية إلا بأبحاث شولتز(*)، وأن فكرة تقييم الأفراد كأصول بشرية لم تلق الانتشار الواسع... (مشاركات: 14)

الاستثمار في رأس المال البشري
كان الاعتقاد السائد إلى وقت قريب أن الثروات تتكون من الأصول الملموسة مثل الأراضي و المباني أو المعدات فقط ولم يفكر أحد في مدى تأثير العنصر البشري على تكوين تلك... (مشاركات: 18)

نظرية الاستثمار في رأس المال البشري
تعود بدايات هذا الفرع أو العلم إلى كتابات آدم سميث Adam Smith في مؤلفه الشهير ثروة الأمم The Wealth of Nations الذي نشر سنة 1776م . حيث بين أهمية التعليم ورأى... (مشاركات: 6)

الألم والأمل في رأس المال البشري..!
لا يختلف اثنان علي أن الاستثمار الموجه في الموارد البشرية هو ركيزة التطور ومحور التنمية وهدفها، فالإنسان هو الثروة الأهم والركيزة الأولى والأخيرة لتحقيق معدلات... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات