النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: مراحل عملية الاختيار Selection Process

  1. #1
    الصورة الرمزية HR Management
    HR Management غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2,061

    مراحل عملية الاختيار Selection Process

    إن المسار العملي لهذه المرحلة قد يختلف من منظمة لأخرى،كما وأن نوع ومستوى الوظيفة المطلوب شغلها قد تحدد إلى درجة كبيرة مدى التفصيل والدقة في عملية الاختيار،وتتكون مراحل عملية الاختبار عادة من:

    ـ الإعلان عن الوظائف.

    ـ المقابلة المبدئية للمتقدمين Preliminary Interview.

    ـ استيفاء طلب الاستخدام Completion of application form.

    ـ الاختبارات The Tests.

    ـ المقابلة الشخصية Personal Interview.

    ـ التقصي عن طالبي الوظائف Back ground Investigation.

    ـ الاختبارات الطبيةPhysical Tests.

    ـ إصدار قرارات التعيين Employment Decision.

    وهناك مرحلتين أساسيتين يعتبران جوهر عملية الاختبار وهما الاختبارات والمقابلات الشخصية
    1-الاختبارات(The Tests): بعد أن تتأكد إدارة الأفراد من استيفاء الفرد المتقدم للوظيفة للشروط العامة،يكون بذلك على استعداد لإجراء مجموعة من الاختبارات تهدف إلى تقدير نجاح الفرد في أداء الوظيفة. ولا تتوقف أهمية هذه الاختبارات على وصف قدرات وإمكانيات ومهارات الشخص لشغل الوظيفة الحالية فقط،إنما التنبؤ بقدراته وإمكانياته المستقبلية لشغل وظائف أخرى ذات مستوى أعلى

    إن استخدام نظام الاختبارات يمكن إدارة الافراد من الاختيار السليم من بين كافة المتقدمين لشغل الوظائف الشاغرة،على أن هذه الاختبارات قد تكشف قدرات ومهارات معينة قد تساعد الغدارة على توجيه الفرد إلى وظيفة أخرى تتناسب مع هذه القدرات.

    أنواع الاختبارات: يمكن لإدارة الأفراد استخدام كل أو بعض الاختبارات في عملية الاختبار، لذا فإن الاختبارات الأكثر شيوعا وتطبيقاً في هذا المجال هي:

    1- اختبار القدرات Aptitude Tests.

    2- اختبارات الشخصية Personality Tests.

    3- اختبارات الذكاء Intelligence Tests.

    4- اختبارات الأداء Performance Tests.

    5- اختبارات الميول والاتجاهات Attitude Testes.

    6- اختبارات الدقةDexterity Tests.

    تقييم الاختبارات:

    بالرغم من أهمية الاختبارات المستخدمة في عملية تقييم الافراد وتحديد مدى صلاحيتهم في بعض النواحي لخصائص الوظيفة المطلوب شغلها،إلا أنها ليست وسيلة سهلة وقد لا تؤدي في بعض الأحيان الهدف المطلوب منها،لذا عند استخدام الاختبارات كوسيلة للتقييم يجب مراعاة ما يلي:

    أ*- اعتبار الاختبارات مكملة لوسائل الاختيار الأخرى وليست بديلاً عنها.

    ب*- تعريف المتقدم بالأعضاء البارزين في المنظمة وقد تتبع سياسة أخرى وذلك بأن تتم عدة مقابلات متتالية مع عدة أفراد على انفراد،ثم يجتمع المقابلون لتقييم الشخص المتقدم ومقارنة ما توصلوا إليه في حكمهم عليه.

    ت*- استخدام عدد قليل من الاختبارات واعتبارها صحيحة في الاختيار لوظيفة معينة،واعتبار الاختبار مفيداً إذا ثبت أنه ساعد في التمييز بين الأشخاص الذين يعتبرون أكثر نجاحاً بالمقارنة مع الأشخاص الذين تم اختيارهم دون اختبار.

    ث*- إذا لم تثبت صحة الاختبار لوظائف متشابهة فيجب أن لا يكون محدداً للاختيار لهذه الوظائف دون اختباره والتأكد من صلاحيته.

    ج*- يجب أن يكون معلوما أن الاختبار يوضح مقدرة الشخص على أداء عمل معين، ولكنه لا يوضح ما سيفعله الشخص فعلاً بعد اختياره.

    ح*- يجب أن تعطى الاختبارات في ظروف موحدة.

    خ*- يجب أن يشرف على الاختبارات شخص مدرب.

    د*- يجب أن يتم توزيع الاختبارات بمنتهى الحرص،غذ لا معنى لاستخدامها غذ تمكن بعض المتقدمين من الحصول عليها مقدما.

    2- المقابلة الشخصية personal interview:

    إن الغرض من المقابلة الشخصية هو معرفة الأفراد الذين يعتقد أنهم صالحين للعمل في المنظمة،ويعتبر البعض المقابلة الشخصية وسيلة لتحسين العلاقات العامة بإعطاء فكرة حسنة للمتقدمين عن ظروف وأحوال العمل والعلاقات داخل المنظمة،وعلى الأفراد الذين يقومون بالمقابلة الإلمام بالوظائف ومتطلباتها،كما يجب أن تتوفر لديهم المقدرة للحصول على ثقة المتقدم،وبالتالي يستطيعون الحصول على إجابات كاملة وصريحة عن أسئلتهم،وكذلك يجب أن يكون في مقدورهم التأثير على المتقدم بإظهار اهتمامهم به وعنايتهم التامة بكل ما يقول،ويجب في بعض الأحيان أن يتغلبوا على تردد المتقدم في الكلام أو مناقشة خبرته السابقة في العمل،ويجب أن يعرفوا الحد الذي حصلوا عنده على ما يلزمهم من معلومات وكذلك طريقة انهاء المقابلة،وأخيراً يجب على المقابلين أن لا يدخلوا عنصر التحيز أو التحامل في حكمهم على الأفراد أو الحكم عليهم بمظهرهم الخارجي أو الانطباعات العامة،والتي قد تؤدي إلى إصدار قرار غير سليم،كذلك يجب تحاشي الأسئلة التي قد يعتبرها الفرد تافهة أو أساسا لاتخاذ قرار في غير صالحه.

    وتكون المبادأة في المقابلة الشخصية للمقابل لأنه يسعى للحصول على الإجابة عن أسئلة معينة،وتكون المقابلة عادة موجهة،أي أن المقابل عن طريق الأسئلة التي يوجهها يقود المناقشة إلى عدد من المسائل التي يعتبرها مهمة،ومن ناحية أخرى قد يكون جزء من المقابلة غير موجه لتشجيع المتقدم على مناقشة أية موضوعات قد يراها مناسبة وهامة.

    وقد يقوم بالمقابلة الشخصية بعض الأفراد العاملين بالمنظمة،ويكون الهدف من ذلك ما يلي:

    1) الحكم الجماعي على المتقدم.

    2) اختبار وإعادة اختبار المتقدم في النواحي التي تبدو ذات أهمية.

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ HR Management على المشاركة المفيدة:

    حجازي (13/1/2013)

موضوعات ذات علاقة
مراحل عملية الاختيار و انواعها
مراحل عملية الاختيار Selection Process:- إن المسار العملي لهذه المرحلة قد يختلف من منظمة لأخرى،كما وأن نوع ومستوى الوظيفة المطلوب شغلها قد تحدد إلى درجة... (مشاركات: 0)

الاختيار والتوظيف - Recruitment and Selection
تعتبر عملية التوظيف من أهم أنشطة إدارة الموارد البشرية لأنها تهدف إلى توفير أفضل العناصر من ذوي الكفاءات والمؤهلات الممتازة. وتعود أهمية عملية التوظيف لإدارة... (مشاركات: 4)

مراحل عملية الاختيار
ترتبط عملية الاختيار بالعمليات السابقة لإدارة الموارد البشرية، فمن الطبيعي أن يتم الاختيار بعد عملية تخطيط الموراد البشرية وعملية الاستقطاب، لذلك تتطلب عملية... (مشاركات: 0)

مراحل عملية الاختيار
من غير الممكن الإعتماد على المصادر الداخلية فقط في التوظيف مما يضطر المنظمـــة للبحث عن مصادر خارجية و التي تتمثل بما يلي : 1* تقديم طلبات التوظيف و السير... (مشاركات: 0)

مراحل عملية الاختيار
مراحل عملية الاختيار: ترتبط عملية الاختيار بالعمليات السابقة لإدارة الموارد البشرية، فمن الطبيعي أن يتم الاختيار بعد عملية تخطيط الموراد البشرية وعملية... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات