دبي (الاتحاد) - أكد معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، استطاعت إحداث نقلة نوعية على مستوى إدارات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية في أكثر من جانب.
وأشار في كلمته الافتتاحية للتقرير السنوي للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية عن العام 2012 ، إلى أن الهيئة أطلقت الكثير من الأنظمة والمشاريع التحفيزية والمبادرات الحيوية، التي يدان لها في تأهيل رأس المال البشري القادر على العطاء والإنجاز.
وأضاف أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحقق في كل عام إنجازات جديدة تضاف إلى سلسلة منجزاتها العظيمة، وصولا إلى المراتب المتقدمة عالميا، على الصعد كافة، وذلك بفضل الله، ثم جهود وتوجيهات القيادة الرشيدة، ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو حكام وشيوخ الإمارات.

حميد القطامي: نقلة نوعية في «الموارد البشرية» الاتحادية عبر أنظمة ومشاريع تحفيزية
حميد القطامي: نقلة نوعية في «الموارد البشرية» الاتحادية عبر أنظمة ومشاريع تحفيزية

وقال إن الإمارات غدت في مصاف الدول المتقدمة التي يشار لها بالبنان، لجهة اهتمامها برأس المال البشري كوسيلة وهدف، إيمانا منها بأن تقدم المجتمع لن يتحقق بدون وجود موارد بشرية كفؤة وقادرة على تحقيق استراتيجية الحكومة الاتحادية ورؤية الإمارات المستقبلية وتطلعات القيادة الرشيدة لغد أفضل. وفي كلمته، اعتبر الدكتور عبد الرحمن العور مدير عام الهيئة التقرير السنوي لعام 2012 حصاد عام كامل من الجهود المخلصة والحثيثة لموظفي الهيئة، والتي أسهمت في تعزيز رسالة الهيئة وتمكينها من الاضطلاع بالمهام الموكلة إليها والأدوار المنوطة بها على مستوى الحكومة الاتحادية.
وأشار إلى أن العام 2012 شكل نقلة نوعية بكل ما للكلمة من معنى، ليس على مستوى الهيئة فحسب، بل على مستوى الوزارات والجهات الاتحادية، كيف لا وقد تم تعديل قانون الموارد البشرية للحكومة الاتحادية، وإصدار لائحة تنفيذية جديدة له، عداك عن تشغيل نظام إدارة معلومات الموارد البشرية “بياناتي”، وتطبيق نظامي إدارة الأداء والتدريب والتطوير، وإطلاق الإطار الاسترشادي للبرنامج التعريفي للموظفين الجدد، وإعداد اللائحة الموحدة للجهات المستقلة، وتطوير ومتابعة تنفيذ برنامج قيادات حكومة الإمارات، ووضع استراتيجية الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية للأعوام 2014-2016، وتفعيل نادي الموارد البشرية وغيرها الكثير من المشروعات والمبادرات.
ويسلط التقرير السنوي للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية الضوء على أبرز منجزات ومبادرات الهيئة ومشروعاتها خلال العام 2012، بشكل لافت وجذاب وبنسختيه الورقية والإلكترونية وباللغتين العربية والإنجليزية، حيث يمكن تصفحه عبر موقع الهيئة الإلكتروني (www.fahr.gov.ae).
وجاء التقرير في 160 صفحة من القطع الكبير متضمنا كلمات افتتاحية والبنية المؤسسية، وشرحا حول آخر مستجدات العمل بقرابة 15 مبادرة ومشروع استراتيجي نفذتها الهيئة وواصلت العمل بها خلال العام الماضي، حسب استراتيجية الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية 2011 – 2013، علاوة على عدد كبير من الأنشطة والإنجازات والمبادرات الداخلية التي تم تنفيذها خلال العام 2012، كما اشتمل أيضا على ملخص تنفيذي لجميع الأنشطة والمبادرات وسير العمل فيها.

اقرأ المزيد : #ixzz2MBk0P8bb" target="_blank">حميد القطامي: نقلة نوعية في «الموارد البشرية» الاتحادية عبر أنظمة ومشاريع تحفيزية - جريدة الاتحاد #ixzz2MBk0P8bb" target="_blank">Al Ittihad Newspaper - جريدة الاتحاد