«إكسبو» يوفر 220 ألف فرصة عمل

اقتصادية أبوظبي تدعم تصدير 800 شركة صغيرة

المصدر:
  • أبوظبي- عبد الحي محمد


التاريخ: 18 ديسمبر 2013

اقتصادية أبوظبي تدعم تصدير 800 شركة صغيرة








[/COLOR]
أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي أنها دعمت أكثر من 800 شركة صغيرة ومتوسطة لتصدير إنتاجها للأسواق الدولية في إطار خطتها لدعم الصادرات في الإمارة.
وشدد الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة التجارة الخارجية ودعم الصادرات في الدائرة في تصريحات للصحفيين، أمس، على هامش مؤتمر ومعرض الشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي والذي يختتم أعماله اليوم أهمية الدعم الذي تقدمه الدائرة للشركات المتوسطة والصغيرة.
وأوضح أن خطة إدارة دعم الصادرات للعام المقبل تشمل تقديم الدعم لنحو 230 شركة جديدة ليرتفع عدد الشركات المدعومة إلى أكثر من ألف شركة.
ونوه أنه يتواجد حاليا أكثر من 2900 شركة جديدة في قاعدة البيانات الأساسية لدى الدائرة، موضحا أن غالبية هذه الشركات يخطط لدخول أسواق تجارية جديدة وتحتاج لدعم الدائرة. وتوقع مدير إدارة التجارة الخارجية ودعم الصادرات في الدائرة من ناحية أخرى أن يوفر إكسبو سيوفر أكثر من 220 ألف فرصة عمل جديدة.
4 وسائل
وأشار إلى أن دعم الدائرة للشركات الصغيرة والمتوسطة يتمثل في 4 وسائل أولاها إعداد برامج تدريبية مكثفة لأصحاب ومسؤولي هذه الشركات على كيفية دخول الأسواق التجارية الدولية وأهم الصفات التي يجب أن تتمتع بها منتجاتهم، والثانية الاستفادة من قاعدة البيانات التجارية المتوفرة لدى الدائرة وتشمل معلومات تفصيلية عن حركة التجارة العالمية والأسواق المستهدفة والشركات المنافسة، والثالثة المشاركة في المعارض التجارية الدولية والإقليمية، والرابعة تقديم التسهيلات للشركات لممارسة عملها داخل الدولة.
وأشار العفيفي إلى أن أكثر من 90% من الشركات المتواجدة في قاعدة بيانات الدائرة تنتمي للشركات الصغيرة والمتوسطة، مشددا على أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة هي مستقبل التنمية في إمارة أبوظبي.
معايير النجاح
كان الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة التجارة الخارجية ودعم الصادرات في الدائرة تحدث أمام مؤتمر ومعرض الشركات الصغيرة والمتوسطة حول معايير نجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة، موضحا أن نجاح أي شركة يعتمد على إعداد دراسة جدوى تفصيلية ودقيقة حول الشركة وموقف الشركات المتنافسة.
وطالب العفيفي الشركات الصغيرة والمتوسطة بالاستعداد لمعرض إكسبو 2020 عبر تحسين قدراتها التنافسية وتطوير قدراتها التسويقية واكتساب مهارات تكنولوجية جديدة حتى تستطيع الاستفادة من هذه الفرص التي يتيحها المعرض.
ونوه إلى أن إكسبو سيوفر اكثر من 220 الف فرصة عمل جديدة ، كما سيتم استثمار مليارات الدراهم في مشروعات جديدة للبنية التحتية في دبي والإمارات.
تحديات
وتحدث العفيفي عن التحديات التي تواجهها المشاريع الصغيرة والمتوسطة، موضحا أن ابرز العقبات هي التمويل ، حيث توافق البنوك العاملة في الدولة على 5% من طلبات القروض التي تقدمها الشركات الصغيرة والمتوسطة ، بينما ترفض 95% منها كما ان الإحصائيات تشير الى أن 95% من التمويل المصرفي تحصل عليه الشركات الكبيرة، بينما تحصل الشركات الصغيرة على 5% فقط من التمويل في الدولة.
أوجه قصور
وأشار العفيفي الى أن هناك أوجه قصور شديدة لدى الشركات الصغيرة فيما يتعلق بجوانب الكفاءة المالية والالتزام بالمعايير المحاسبية الدولية، مما يجعل البنوك ترفض التمويل وإذا وافقت عليه يكون ذلك بفوائد مالية مرتفعة لا تستطيع الشركات الصغيرة الوفاء بها.
وذكر أن دائرة التنمية الاقتصادية في ابوظبي بدأت مؤخرا مع المصارف تطبيق برنامج حول المعايير المالية والمحاسبية للشركات الصغيرة يتعلق بتوجيه الشركات الصغيرة بتحسين برامج الكفاءة المالية والمحاسبية لديها وإرشادها الى كيفية الحصول على الموافقات المصرفية للتمويل وتحسين شروط التمويل.
إكسبو
وأكد رؤساء شركات صغيرة ومتوسطة على هامش المعرض على أن فوز دبي بتنظيم معرض إكسبو 2020 سيوفر فرصا كبيرة أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على فرص استثمارية في مجالات العقارات والتشييد والبناء وتجارة التجزئة والخدمات والمواد الغذائية وتكنولوجيا المعلومات.
وأشاروا إلى أن تنظيم إكسبو في دبي سيساعد على تقليل اعتماد الشركات خاصة في دبي على الحصول على التوكيلات عن الشركات العالمية واللجوء للاستثمار والإنتاج محلياً بدلاً من ذلك.
وأشاروا إلى أن فوائد التمويل التي تطلبها البنوك من الشركات الصغيرة في حال قبولها التمويل مرتفعة للغاية، حيث تتراوح بين 10 و 14% في معظم الاحوال وترتفع الى 18% في أحيان أخرى.
صعوبات
وأكدت كلير وودكرافت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب أن الشركات الصغيرة تواجه صعوبات في الحصول على عقود في مجالات النفط والغاز باعتبارها مجالاً رئيساً تسيطر عليه الشركات الكبيرة لكن يوجد فرص للشركات الصغيرة في مجالات الخدمات وتكنولوجيا المعلومات.
وأشارت إلى أنه ينبغي على الشركات الصغيرة تدعيم تواجدها داخليا قبل التوجه للتصدير للخارج، مشيرة الى أن الاحصائيات تشير الى أن 90% من الشركات الصغيرة عموما تفشل خلال أول 20 شهرا من التشغيل، نظرا للصعوبات الجمة التي تواجهها.
وقالت: العديد من التقارير الدولية أكدت مؤخرا ان أسوأ تمويل للشركات الصغيرة يوجد في الشرق الاوسط وافريقيا،
وأكد دانيش فرحان الرئيس التنفيذي لشركة اكزيو اند كو أن تنظيم اكسبو في دبي سيساعد على تقليل اعتماد الشركات على الحصول على التوكيلات عن الشركات العالمية واللجوء للاستثمار والإنتاج محلياً بدلاً من ذلك، موضحاً ان المواد الغذائية والتكنولوجيا تعد ابرز مجالات الاستثمار أمام الشركات الصغيرة استعداداً لإكسبو.
ارتفاع كبير في أعداد النساء
من ناحية أخرى كشفت مناقشات المؤتمر أمس ارتفاع أعداد النساء العاملات في قطاع الأعمال في الإمارات بشكل كبير.
وأشارت المناقشات إلى أنه في الوقت الذي تشكل فيه نسبة الشركات الصغيرة والمتوسطة حوالي 60% من الناتج المحلي الاجمالي في دبي، أشار تقرير صادر عن شركة بوز أند كو، والذي نشر تحت اسم "تحقيق المليار الثالث"، إلى أن العمل على تقليص الفارق بين الجنسين في سوق العمل في الإمارات حتى النصف يمكن أن يساهم في رفع الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 7%.
وتقوم مونا تافاسولي، المؤسسة والرئيسة في شركة "موم سوق وموم برينيور الشرق الأوسط"، بطرح أمثلة عالمية لنساء أمهات رائدات في الأعمال، واللاتي ارتقين بأعمالهن لتصبح شركات رأسمالها مليون دولار وأكثر. وقالت تافاسولي: أرغب في تغيير الآراء العامة حول المرأة الأم ربة العمل، والتي تقوم بشيء في المنزل كهواية، بدون أي تخطيط أو رؤية لتحويل هواياتهم إلى أعمال ناجحة.
كما ستقوم هند بنت فيصل، الرئيسة التنفيذية لشركة القاسمي آل ثاني القابضة في قطر، بإلقاء كلمة حول قوة المرأة الخليجية ومدى نجاحها، وتسليط الضوء على ارتفاع أعداد النساء العاملات في قطاع الأعمال. كما تقدم لوسي دابو النصائح لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة.


حلول

يخصص معرض ومؤتمر الشركات الصغيرة والمتوسطة اليوم للنساء، حيث تشاركن التحديات التي تواجه ربات الأعمال وتوفير الحلول التي تساعد رائدات الأعمال من النساء في ردم الفجوة التي تفصل بين الجنسين في الاقتصاد.

«اتصالات» تسلط الضوء على حلول قطاع الأعمال

تشارك مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" كشريك استراتيجي في مؤتمر ومعرض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة 2013.
وتستعرض "اتصالات" خلال المعرض والمؤتمر العديد من الخدمات التي تم تصميمها خصيصاً للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات والتي تشمل باقات الأعمال وباقات النطاق العريض للاتصال بالإنترنت وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات المدارة والتي تمكن الشركات من خفض إنفاقها الرأسمالي وتحسين الكفاءة التشغيلية ورفع الإنتاجية.
وقال أيمن الدسوقي، الرئيس التنفيذي للمبيعات في "اتصالات" إن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يلعب دوراً أساسياً في النمو الاقتصادي والابتكار في مجال ريادة الأعمال في دولة الإمارات والتي أصبحت مركزاً إقليمياً للأعمال، ويمثل هذا المعرض والمؤتمر فرصة ثمينة للشركات كي توسع من نطاق علاقاتها وارتباطاتها مع المختصين ضمن مجال أعمالها.