عاملون بلا حدود



العديد من المدراء يعانون من هاجس وهو عدم التمكن من متابعة العمالة التابعة لشركتهم و التى تعمل عن بعد و لكن هذا لا يجب و أن يمثل خوفاً بعد الأن لأنه أصبح من السهل و خصوصاً الأن الحفاظ على تدفق العمل كما هو والتنسيق بين العاملين فى محل العمل و خارجه . و يمكن معالجة ذلك من خلال وضع لائحة العمل عن بعد وتوضيح هذة السياسة بالشركة .



فلم يعد هناك داعى لأن يقلق صاحب العمل حيال الموظف خارج حدود شركته ولكن من يريد المساعدة فعلاً و الأن هو الموظف الذى يعمل عن بعد ...فحتماً سيشعر بأنه وحيداً فكيف إذاً يتغلب على هذا الشعور ... ؟؟؟



العمل عن بعد فرصة مثالية للبعض و لكن ومع ذلك تواجههم بعض الصعاب كأن ينتابهم شعور بأنهم وحيدون و بأنهم لا يمثلون شيئاً للكيان الذى يعملون لصالحة .



علينا أن نواجه حقيقة أن العمل عن بعد إن لم تتم إدارته بطريقة صحيحة فسوف يسفر عن نتائج مهددة لإنتاجية الشركة ولحياة الموظف المهنية . و النقاط التالية موجهة للموظف و يستفيد بها أصحاب الأعمال أيضاً فى إدارة العمل عن بعد .



1- التزامن :



يجب أن يتم سد الفارق المكانى بالفارق الزمنى ، فالتداخل بين جدول عمل الموظف الاعتيادى و الموظف عن بعد أمر ضرورى يجعل هناك نوعاً من المشاركة و لا يعيق التواصل .


2- الشفافية مع زملاء العمل :



المحاولة الجادة فى خلق قنوات للتواصل الشفاف و التعرف على كيفية تفكير كل منهم أو بالأحرى هى محاولة لكى يتعرف الزملاء فى محل العمل على زملائهم فى الأماكن المتفرقة و هنا سيكون الأمر بمثابة حلاً لفريق واحد سعيد وممتد لا يشعر فيه أحداً بالوحدة .



3- التعبير عن الامتنان بشكل مبالغ فيه :



صحيح أن المبالغة فى الشئ أمر يأتى بنتائج سلبية و لكنه و فى حالة الموظف عن بعد أمر هام للغاية ، وهذا من الطرفين من طرف الموظف و من طرف الشركة .



باختصار يمكننا تلخيص الثلاث نقاط السابقة فى نقطة واحدة و هى " التواصل" .

*** اقرأ أيضاً...

#post215303" target="_blank">فكرة العمل ضمن فريق ( TiP )