الإدارة الناجحة هى التى تكن دائماً بصدد اتخاذ قرارت صعبة ، و لكن تنفيذ أى مبادرة أو قرار على أرض الواقع أمر يتطلب تعاوناً دائماً .

واحدة من أهم عوامل نجاح أى إدارة هو أن تتسم بالشفافية .

فعندما تكون الإدارة منفتحة تكن قادرة على الرد على أى أسئلة قد يطرحها أحد فيما لا يتجاوز نطاق عمله ... و منها أحقية أى موظف العلم بمن هو صاحب القرار ، و من سيتحمل المسؤولية عن النتائج ، و معرفة ما إن كانت الإدارة قد وضعت القرار بشكل مدروس وفقاً لأسانيد و آليات محددة .

كم من الوقت يضيع بالشركات و المؤسسات التى لا تعنى بوجود الموظفين و تتخذ القرارات هكذا دون مناقشة ، و دون أن يعرف العاملين ممن يقع عليهم أثر القرار أسباب اتخاذه و لا أن يعرفوا مدى العواقب التى ستترتب على هذا القرار.

لهذا نقول أن الشفافية أمر أساسى بالنسبة لأى إدارة ، حتى أن الشفافية تعتبر أداة من أدوات التحفيز
.

أفضل طريقة لتحقيق الشفافية الإدارية هو مشاركة العاملين فى صنع القرار و فى طلب تقديم مقترحاتهم ، فهذة طريقة جيدة يتحول بها العاملين من خط الهجوم على خطة العمل و ما يصحبها من قرارات إلى خط الدفاع .