كيف يؤثر تعيين الموظفين الجدد بشركتك على الاقتصاد ؟



التوظيف أو البطالة يُعدا من القوى المحركة خلف نمو الاقتصاد أو ركوده ، فعلى المستوى القومى ، تؤثر معدلات البطالة على ثقة المستثمر بعدة أشكال ، بما فى ذلك رغبته فى الشراء ، و بصفتك مالك لأحد المشروعات الصغيرة ، يمكنك أنت الأخر أن تؤثر على الاقتصاد المحلى بتعيين عمالة جديدة طالما أنك تقوم بالتعيين كاستجابة لردة فعل المستهلك تجاه المنتجات و الخدمات التى تقدمها.



زيادة إنفاق المستهلك



الفرص الجديدة للتوظيف تفتح أبواباً أمام العاملين ممن كانوا يعانون من البطالة سابقاً أو كانوا يعملون بدوام جزئى و هذا يزيد من الرواتب التى يتقاضونها و يجعلهم قادرين بصورة أفضل على الوفاء بالتزاماتهم المالية ، كما أن أرباح الموظفين الزائدة تؤدى إلى ارتفاع معدل إنفاق المستهلك ، وذلك يعم بالفائدة على مشروعات أخرى تعتمد على مبيعات المستهلك فى أن تظل قائمة و أن تتمكن من الدفع للموردين .
فتعيين موظفين جدد فى شركتك الصغيرة يمكن أن يحقق ذلك على نطاق ضيق ويزيد من دورة الأموال فى السوق ، وهذا يؤدى بدوره إلى اقتصاد محلى عام متعاف ، و يسمح بازدهار شركات أكثر.



تحفيز النمو الإقتصادى



يعانى النمو الإقتصادى من ارتفاع مستوى البطالة على الصعيد المحلى و القومى ، فالمستهلكون يدخرون أموالهم بشكل أكبر و يخصصون القليل من أموالهم فى الإنفاق خارج إطار الكفاف مثل : المأكل ، و المأوى ، و تغطية أعباء الديون ، وهنا يفيد تعيين موظفين إضافيين فى تنشيط النمو الإقتصادى على نطاق ضيق فمثلاً سترتفع مبيعات المنتجات الثانوية وتدخل ضمن إطار إنفاق المستهلك ، فكلما زاد إنفاق المستهلكين لأموالهم على البضائع و الخدمات ، نمى رأس مال شركتك و الشركات الأخرى فى المنطقة بما يُلزمهم بتطوير خطوط إنتاج و توفيرعروض خدمات جديدة.



زيادة رأس المال المتاح



كسب رواتب بشكل ثابت يسمح لموظفى الشركات الصغيرة بدفع ديونهم القائمة ، وتحسين كفاءتهم المالية ، وعندما يحدث ذلك ، فإن المؤسسات المالية فى منطقتك ربما تستجيب للزيادة فى مستويات البطالة بالقدرة على الاستعداد لإقراض المزيد من الأموال إلى المستهلكين و الشركات من حولهم .
فمع تدفق الأموال بإنسيابية أكبر ، يكن الموظفين قادرين على الشراء بمعدلات أضخم ، بما فى ذلك مشتريات العقارات و السيارات ، بما يحسن أيضاً من الظروف الإقتصادية فى منطقتك و بما يزيد قدر العمل بالنسبة لمزيد من الشركات ، و هذا يُنشئ دورة ذاتية تبدأ بقرار تتخذه أنت بتعيين موظفين جدد.



السبب وراء إضافة موظفين جدد لفريق العمل



لن تُقدم بصفتك أحد أرباب الشركات الصغيرة على تعيين موظفين جدد إنطلاقاً من رغبتك فى توظيف المستهلكين من حولك فى المنطقة القائم ، فالقيام بمثل ذلك يُثقل الأعباء على شركتك و يهدد مستقبلها ، لذلك التعيين بهدف تلبية حاجات السوق بما فى ذلك زيادة الطلب على منتجاتك و خدماتك يُعتبر السبب المثالى لإضافة عاملين جدد إلى شركتك الصغيرة ، إلا أن توظيف عاملين جدد بشكل زائد عن اللزوم يمكن أيضاً أن يؤثر سلبياً على مستوى إنتاجية شركتك ، كما أن التعيينات الجديدة تستلزم قيام الموظفين ذوى الخبرة بتدريب الموظفين الجدد ، و انتبه إلى أن الكيانات الإضافية ربما تؤذى فاعلية العمل بشركتك ، إن لم يتم تعيينها بناءاً على دراية بالحد الأدنى المطلوب من الموظفين لتوفير منتجاتك وخدماتك.

اقرأ أيضاً ...

تحليل الشخصية و عملية التعيين ( نص مترجم)