لماذا تشعر بالأسى عندما ترى رجلأً فى الشارع حالته مزرية ؟ بعيداً عن الشعور بالذنب بأنك غير قادر على مساعدة كل الفقراء ستظل تنتابك بعض المشاعر الحزينة عندما ترى أى شخص حالته يرثى لها .


هل تعلم كيف مرت بك هذة المشاعر ؟

الأمر يكمن هنا فى أنك اختبرت بعض من ألم الرجل الذى رأيته فى هذة اللحظة .
نحن البشر عادة ما نمتص بعض من مشاعر الأخرين الذين نتعامل معهم ، ثم يتغير مزاجنا الخاص حتى و إن لم يحدث لنا شئ بالفعل .
وهنا سوف نشرح كيف يمكن للمشاعر أن تؤثر على الطريقة التى نتواصل بها .


المشاعر تصل إلينا من الأشخاص الذين نراهم و نتعامل معهم

لماذا تشعر بالخوف أثناء مشاهدتك لفيلم رعب و أنت ترى الممثلين و على وجوههم الرعب ؟
هذا لأن مشاعرهم انتقلت اليك من خلال حركاتهم و تعابيير وجوههم.


لماذا تحب الأشخاص الواثقين بأنفسهم ؟


الأشخاص الذين يتمتعون بالثقة فى النفس ينقلون مشاعرهم لنا ويجعلوننا نشعر بالراحة و الهدوء التى نسعى اليها وهذا ما يجعلنا نحبهم.
على الجانب الأخر هناك أشخاص قلقين بطبيعتهم و هذا ينقل لنا بعض من قلقهم ، و هكذا نشعر بعدم الراحة معهم .
من المؤكد أنك قد مررت بموقف كنت فيه مع شخص بالغ القلق و التوتر وانتهى بك الأمر و أنت نفسك قد أصابك التوتر !!


بالمختصر المشاعر تصل لنا عبر الأخرين الذين نتواصل معهم سواء لاحظنا ذلك أم لم نلحظ.


تجنب امتصاص المشاعر السلبية


كثير من الناس يمرون بتغيير فى حالتهم المزاجية دون أن يدروا لماذا ، وفى كثير من الحالات التغير فى المزاج يكن فقط نتيجة امتصاص مشاعر شخص أخر ، وبعد أن عرفت ذلك عليك بالخطوات التالية كى تحافظ على مزاجك فى حالة جيدة:


تجنب الأشخاص السلبيين إن أمكن : لأنهم سينقلون مشاعرهم اليك دون قصد.
تعرف على مشاعرك : هكذا لن تختلط مشاعرك بالمشاعر الممتصة من الأخرين .
تصرف بثقة : عندما تتصرف بثقة سيشعر الأشخاص من حولك بالراحة وهكذا تتمكن من تكوين علاقات اجتماعية أفضل .