قررت الإدارة بشركة متعددة الجنسيات عقد مسابقة بين الفريق اليابانى و الفريق الأمريكى و تم إعلان عن " سباق الزوارق " بين الفريقين .


تدرب الفريقان جيداً فى انتظار اليوم الموعود و الجميع يشعر بأنه على أتم الاستعداد ...بدأ السباق و انتهى بإعلان فوز الفريق اليابانى بفارق " ميل " عن الفريق الأمريكى ، الأمر الذى أصاب الفريق الأمريكى بالإحباط وإنهيار للمعنويات ...فكيف له أن يخسر؟!!!


ولقد قررت إدارة الشركة الغاضبة بحث السبب فى خسارة الفريق الأمريكى ، ولهذا تم تعيين شركة استشارية للتحقيق فى المشكلة و التوصية بحل تصحيحى .


توصلت الشركة الاستشارية أن الفريق اليابانى كان يتكون من 9 أشخاص منهم 8 مجدفين و شخص واحد فقط يوجههم ، أما الفريق الأمريكى فكان يتكون من نفس عدد الأشخاص إلا أن شخصاً واحداً كان يجدف بينما كان يعمل الأخرون على التوجيه.


وبعد عام من الدراسة المتأنية للمشكلة و إنفاق الملايين على تحليلها توصلوا أن التوجيه فى الفريق الأمريكى لا يستلزم كل هذا العدد من الأشخاص .


تقرر عقد المسابقة من جديد وفى اليوم المنشود ظهر الفريق الأمريكى بتشكيل جديد وإعادة فى التنظيم فالفريق الأن يتكون من 9 أشخاص أيضاً ولكن:


4 مدراء للتوجيه
3 مدراء لمنطقة التوجيه
شخص واحد لمراقبة أداء " الفرد " الذى يجدف


وفى هذة المرة .........ربح الفريق اليابانى بفارق " ميلين " و لهذا قامت إدارة الشركة بتسريح الموظف فى الفريق الأمريكى الذى يجدف بينما كافئت باقى الفريق على المشاركة وعلى تمكنهم من تحليل مشكلات أداء الفرد المسؤول عن التجديف.