1- بماذا تشعر تجاه عملية بحثك عن وظيفة ؟

A. لا أحصل على استجابة من جهات الأعمال كما كنت أتوقع
B. أريد الحصول على ردود و استجابات أفضل من أصحاب الأعمال
C. تسير عملية البحث على ما يرام


2- أين تبحث عن وظائف ؟
A. اعلانات الوظائف
B. مواقع الشركات
C. مواقع التواصل الإجتماعى و كل ما يتصل بالشركات و الإحالات من الأصدقاء .



3- البحث عن وظيفة أمر يجعلك تشعرڊ :
A. الضغط والإحباط
B. عدم الإهتمام
C. الحماس


4- كيف تصف مهاراتك ؟
A. أتمتع بمهارات واسعة
B. تحتاج إلى أن أضيف عليها
C. متخصصة فى مجال واحد فقط



5- ما رأيك فى التواصل الإجتماعى عبر الشبكات ؟
A. أكرهها و أحاول أن أتجنبها
B. شر لابد منه
C. أستمتع بالتعاملات من خلالها



6- ما الذى يقوله الخطاب التقديمى عنك ؟
A. يتحدث عن خبرتك
B. يتحدث عن سبب احتياجك لوظيفة
C. يتحدث عن شكل شخصيتك



7- كيف تصف علاقتك ڊ " لينكد إن " ؟
A. ما هو " لينكد إن " بأية حال ؟
B. ليس لدى الوقت للتواصل عليه
C. ملفى الشخصى محدث باستمرار و لدى بعض الاتصالات عليه



8 - كيف تصف ذهابك لمقابلات العمل ؟
A. لم أتلق اتصالات لتحديد مقابلة عمل معى إلى الأن .
B. أريد التدرب أكثر عليها لأنها تصيبنى بالتوتر.
C. أتعامل مع الأمر جيداً و أشعر فيها بالثقة .


النتيجة :


إن كانت أكثر أجوبتك تنحصر فى A
تحتاج إلى إحداث تغيير جذرى فى طريقة البحث
أنت تعلم ماذا تحتاج فى الوظيفة ولديك خبرة رائعة كى تستعرضها ، ولكن أصحاب الأعمال اليوم غيروا طرقهم فى الحصول على معينين جدد و بالتالى فإن الباحثين عن وظائف يحتاجون أيضاً إلى تغيير طريقتهم فى البحث .


إن كانت أكثر أجوبتك تنحصر فى B
بحثك إلى وظيفة يحتاج إلى زيادة شحن
أنت على الطريق الصحيح و لكنك تحتاج إلى قفزة نوعية حتى يتم تعيينك فى أى من الوظائف التى ترغب بها و هذا لن يحدث إلا إن تميزت عن الأخرين ، فابحث عن الأمور التى تميزك عن الأخرين و تبقيك خارج الزحام.


إن كانت أكثر أجوبتك تنحصر فى C
بحثك مطابق للمواصفات
تعرف جيداً كيف تبحث عن وظيفة ، و تستحق أن تنال المزيد من العروض الوظيفية و ما عليك سوى أن تعمل أكثر بإتجاه اختيار و نيل الوظيفة المناسبة لك ، لقد حان الوقت كى تتقدم بأخر طلب توظيف لك قبل أن تتعين فى وظيفة مناسبة بل فى وظيفة أحلامك .



اقرأ أيضاً ...

أهم خطوة فى البحث عن وظيفة