كيف تجيب على سؤال " لماذا تريد تغيير وظيفتك ؟"


صحيح أن الصراحة مطلوبة كثيراً فى مقابلات التوظيف ، ولكن لن يُطرح عليك سؤال و يتوجب عليك الإجابة عنه بصراحة شديدة مثل هذا السؤال " لماذا تريد أن تغير وظيفتك ؟"


أعلم أنك تميل بتفكيرك الأن إلى التحدث عن مديرك العصبى أو عن ساعات العمل الطويلة و ما شابه من أسباب أنت تعانى منها واقعياً و أنت ترى أن هذا هو الجواب الصريح ...إذا فكرت فى ذلك فاعلم أن هذة ليست صراحة ، بل تفكير سلبى و يفضل معه أن تتخيل لو أن فمك له باب موصد بإحكام حتى لا تنطق بذلك أبداً ...


التفكير السلبى ليس صراحة و سيجعل مسؤول المقابلة يفكر لو أنك أنت السبب فى كل سلبية تذكرها و ربما يصل إلى استنتاج خاطئ من كلامك أنه سيصعب العمل و التعاون معك وأنك لن تتحمل أعباء الوظيفة التى تتقدم للعمل بها ... ولهذا أمسك عليك لسانك و فكر قليلاً قبل أن تجيب.


اعلم أن مسؤول المقابلة يطرح هذا السؤال لرؤية الإعتبارات التى تجعلك تأخذ قراراً مصيرياً كتركك وظيفتك ، وبالطبع لا يمكنك التعبير عن ذلك بصورة سلبية لذلك قل مثلاً أنك تبحث عن تحديات جديدة تثبت بها نفسك على الصعيد المهنى .


ركز فى إجابتك على المستقبل لا على الماضى " ما الذى تريد تحقيقه بالتحاقك بوظيفة جديدة ؟" هذا سؤال لنفسك حتى قبل أن تترك وظيفتك وتبحث عن عمل ، وفى المقابلة بشركة على وجه التحديد اذكر الفرص التى تراها أمامك فى الشركة و تطلعك فى أن تنالها من خلال مجهودك و خبراتك التى لن تبخل بتقديمها .


و ياحبذا لو وجهت سؤالاً لمسؤول المقابلة بعد أن يقودك الحوار للتعرف على تاريخه المهنى وربما ساعتها تجد عنده إجابه عن الإعتبارات التى تدعم بحث الفرد عن وظيفة جديدة فى مجال أخر أو فى نفس المجال و بعد ذلك ألق الضوء على نفسك مرة أخرى و على طموحاتك التى ترغب فى تحقيقها.


نص مترجم
أقرأ أيضاً ... #post240811" target="_blank">أسئلة مقابلة العمل بالنسبة للمدير التنفيذى