ملف حصار غزة أمام البرلمانات الأوربية

تاريخ الإضافة:2-5-2010 قصة الإسلام – المركز الفلسطيني للإعلام

ملف حصار غزة أمام البرلمانات الأوربية

شرعت "الحملة الأوربية لرفع الحصار عن غزة"، والتي تتخذ من بروكسيل مقراً لها، بعقد سلسلة لقاءات مع نواب في عموم القارة الأوربية من أجل وضعهم في صورة الأوضاع الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة جراء الحصار الخانق المتواصل للسنة الرابعة على التوالي.
وأطلقت الحملة تحركاً يستمر لمدة شهر، بدأ قبل نحو أسبوع، يهدف إلى عقد اجتماعات مع مختلف النواب في أنحاء أوربا، لإطلاعهم وتسليمهم التقرير الشامل الذي قامت الحملة بإعداده في أعقاب زيارة أضخم وفد برلماني أوربي إلى قطاع غزة مطلع العام الجاري.

وذكر بيان صادر عن "الحملة الأوربية" أنه تم حتى اليوم عقد ثماني لقاءات مع نواب من كل من بريطانيا وسويسرا وبلجيكا، إضافة إلى نواب بمقر البرلمان الأوربي في بروكسيل، مشيراً إلى أن هذه اللقاءات ستستمر حتى الثلث الأخير من الشهر المقبل.

وأوضح البيان أن التقرير الشامل والتفصيلي، الذي تم إعداده عن الوضع الإنساني الخطير في قطاع غزة، تناول مختلف مناحي الحياة من صحة وتعليم ومنازل مهدمة وأزمات في الكهرباء والماء، إضافة إلى وضع مليون ونصف المليون فلسطيني، والأطفال بصورة خاصة، محاصرين منذ أكثر من ألف يوم.

وذكر بيان الحملة إلى أن الهدف من هذا التحرك "هو نقل صورة وحقيقة الوضع المأساوي في قطاع غزة، وحث النواب الأوربيين من أجل التحرك للضغط باتجاه إنهاء الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة، والذي يخالف كل القوانين الحقوقية والإنسانية، بل يرتقي فعل الحصار إلى جريمة حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وأشارت الحملة إلى أن هذا التحرك، والذي يستمر بمجمله نحو شهر، سيُختتم في العشرين من شهر أيار (مايو) المقبل، حيث سيشارك بعدها وفد كبير من "الحملة الأوربية لرفع الحصار عن غزة" على متن سفينة أعدتها الحملة، ستكون محملة بمساعدات ومنازل جاهزة وبرلمانيين من أجل المشاركة في أسطول السفن، المتوقع أن يتوجه إلى القطاع في منتصف الشهر المقبل.

المصدر