النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أمنح نفسك النجاح - العطاء

  1. #1
    الصورة الرمزية alzobeerr
    alzobeerr غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    147

    هام أمنح نفسك النجاح - العطاء

    أمنح نفسك النجاح- الـعـــــطــــاء
    إن ما يحير الكثير ممن يسعون ويطلبون النجاح هو متى يتحقق لهم ذلك. هل هناك لحطة حقيقية في مراحل العمل يمكن أن تسمى نقطة النجاح ومتى تتراء تلك الحطة للأعين.
    هنا يمكن القول بأنه يوجد لحطة حقيقية تتراء للأعين عن نقطة النجاح وهذه النقطة يقاس بها النجاح الطاهر ولعل المثالين التاليين التي سوف أوردهما يفسران النجاح.
    تخيل تاجرا يمارس مهنة التجارة كأقرانه من التجار والمنافسين هذا التاجر لكي يحقق نجاحه من بين منافسيه أقدم على استخدام أسلوب الغش والتزوير وبدلا من الترويج لسلعة أخرج جم ذكائه وفطنته كرجل بيع في تعديد مساوئ جمة وتلفيقها في منافسيه دون حق والقصد منها الترويج والعرض لسلعه ومدى جودتها لكنه حطم غيره بنجاح ولكن من دون الواقع وبغشه وخداعه . نعم لقد نجح في الفوز لكنه الحق الضرر الكبير والبالغ بمن دونه.
    آخر توجه نحو مزيدا من العلوم والتعلم وحصد العديد من الشهادات والميداليات مقابل نجاحه وتفوقه وحين يقدم إليه شخص طالبا نصحه وعلمه أعرض وناء بنفسه بعيدا عن طالبيه بحجة أو بأخرى مترفعا عن إعطاء نصيحة أو شرح عله.
    أتسأل هل كلا هذان الصنفان قد نجحا أم لا ؟ وإن كانت الإجابة الشكلية والملاحظة عليهما هو النجاح. فهل من قيمة لذاك النجاح؟ وماذا يعني لهؤلاء النجاح؟
    وهنا يمكن القول بأنه كما وجد للنجاح زمن ولحطة حقيقية تراها الأعين فإن للنجاح مقياس أيضا يقاس عليه هذا النجاح. معنى أن تكون ناجحا هو أن تقدم أن تمنح أن تساهم أن تعطي.
    هذا العطاء هو الترمومتر الذي يقاس به هذا النجاح. فما هو قيمة نجاح هذا التاجر الذي حطم غيره دون سابق عذر ما قيمة النجاح الذي أورثه إمتقات من كسروا دون عدل بكذبه وغشه
    ما قيمة هذا النجاح الذي جناه الآخر وهو يفني وقته وجهده في الإستزاداة من العلم والتعلم وهو يبخل ويعزف عن إعطاء غيره سبل النجاح . فكم من هذا النوع من الأشخاص الذين بلغو نجاحهم لوحدهم وحين بلغوه احتكروه لأنفسهم واستولوا عليه بمفردهم حاصرو النجاح وقيدوه.
    إن العطاء يجعل النجاح يبدو نجاح بعين صاحبه وعين العوام. يجعل صاحبه متسما بهذا الاسم وهذه الصفة. ولعل العطاء كما أسلفت هو مقياس النجاح الذي يجعل صاحبه يراقب مدى صحة نجاحه يجعله دائما يراقب درجة حرارة نجاحه حتى لا يصيبه إعياء أو تعب قد يودي به إلى الموت.موت النجاح
    ومن هنا فإن العطاء يمنحنا ويكون بمثابة الأتي:-
    1- العطاء مقياس لسلامة نجاحنا
    2- العطاء هو الوجه الجميل لمعنى النجاح والتفوق
    3- العطاء يمنحنا اعتزاز وفخر بنجاحنا
    4- العطاء صمام أمان لمقياس رداءة نجاحنا
    5- العطاء هو الذي يجعلنا نرى نجاحنا أمام أعيننا وهذا هو ما نريده ويريده الناجح أن يرى نجاحه بعينييه
    6- العطاء هو الظلال الواسع والبساط العريض الذي منحنا النجاح
    7- العطاء هو الحكم الآخر الذي يقلدنا وسام النجاح

    ولعلي هنا لا أبالغ إن قلت إن العطاء هو التكريم الحقيقي والتاج والوسام الفعلي للنجاح

    ومضة
    ما دام أنه لا بد للنجاح من وجود فإنه لابد من مقياس لهذا الوجود, والعطاء هو أداة لقياس وجوده.

    الزبير سالم الغشيمي 1/6/2010
    كمـــالُ النَجــاحِ مَحبَـة ربـــي .... وبــــرٌ يوصِـلُـني لـِرٍضَــــــاه
    ووصَـــلاً لمن وصـلـي لــهــم ..... نـبــيٌ يُشــرِبُنــي من يـــــدَاه

    أعيشُ وفي القـلبِ حُـبٌ كبيـر ..... وفي أمـــلٍ كـي أنــال عطـــاه
    أُقِـــدرُ أني أعـيـشُ الحـيــــاةَ ..... كإِنســانَ ربـي كرمـهُ وهــداه

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: أمنح نفسك النجاح - العطاء

    ومضة
    ما دام أنه لا بد للنجاح من وجود فإنه لابد من مقياس لهذا الوجود, والعطاء هو أداة لقياس وجوده.


    رائع .... جزاك الله خير



    http://www.soft4islam.com

  3. #3
    الصورة الرمزية principessa aia
    principessa aia غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    طالبة بكلية الاداب والعلوم الانسانية قسم اللغة الانجليزية
    المشاركات
    1

    رد: أمنح نفسك النجاح - العطاء

    العطاء افضل طريق للنجاح
    فان العطاء يولد حب الناس وسعادتهم بنجاحك
    فلا طعم للنجاح وانت تراه وحدك
    والناس حولك لا يتأثرون ، لا يفرحون لك ولا يحزنون لحزنك
    قيادة سفينة في بحر هادئ أصعب من قيادتها في بحر هائج,
    فأمام هياج البحر تتولد
    قدرات الإبداع و الإصرار في اعماق الانسان , و هو يدافع عن حرصه على البقاء.

  4. #4
    الصورة الرمزية مقبل محمد
    مقبل محمد غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    فني حاسب الي
    المشاركات
    5

    رد: أمنح نفسك النجاح - العطاء

    رائع جدا كل ماسطرته لنا

    بارك الله فيك
    ورحم الله والديك

موضوعات ذات علاقة
أمنح نفسك النجاح - المشاركة
امنح نفسك النجاح المشــــــــاركـــة إن كل شخص في العالم بشتى أصنافهم يسعى وينشد النجاح و لا يحبذ أو يرضى لنفسه سوى ذلك رغم... (مشاركات: 0)

امنح نفسك النجاح - الإتقان
امنح نفسك النجاح - الإتقان نرجو فتح المرفق لمزيد من الإطلاع (مشاركات: 5)

امنح نفسك النجاح- حرر عقلك
امنح نفسك النجاح حـــــــــرر عــقـــلك قد تبدو كلمة تحرير للوهلة الأولى للقارئ أن تحرير يراد منها الخروج من عزلة التقاليد والأعراف إلى التحرر بمفهومه... (مشاركات: 3)

أمنح نفسك فرصة النجاح
أمنح نفسك النجاح من خلال تحليل نفسك حلل نفسك إن لدى إدارة التسويق في أي شركة تجارية إستراتيجية محددة ومعروفة تسعى من خلالها إلى تطوير منتجها ومن ثم إلى جذب... (مشاركات: 10)

فن ادارة العطاءات ، كيف ترسي العطاء ؟
فن ادارة العطاءات و ترسيتها محمد مصطفى قوصيني معهد الادارة و القيادة في بريطانيا 00962795164831 مثال عملي : - تتعامل شركة مع 3 موردين لتوريد... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات