النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة

  1. #1
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة

    اللباقة هي ميزة جميلة وهي من الميزات التي يجب أن يتحلى بها أي شخص ، ولا يستثنى منها أحد.

    اللباقة هي القدرة على الإحساس بمشاعر وأفكار الآخرين والتجاوب معها والتصرف بما تقتضيه هذه الاتجاهات وبما يجعل من التفاهم معهم سهلاً ومحبباً وتتضمن اللباقة العديد من الأشياء مثل إظهار الود والتعاطف مع الآخرين ، وعدم الحديث عن نفسك بالحديث عنهم ودفعهم دفعاً إلى إظهار مشاعرهم والشعور بأهميتهم بالنسبة لك كما تتضمن اللباقة توجيه دفة الحديث إلى الاتجاه الذي يرغب فيه الآخرون ويجدون فيه متعه وإثارة كالحديث عن الدراسة أو ما تعلم من مهارات جديدة أو عن نوع من أنواع الرياضة ، أو بما يتعلق بالعمل مثلاً ، وتظهر براعتك هنا عندما تجعلهم يتحدثون بحماس وتنطلق ألسنتهم بما في صدورهم رغم أنهم كانوا في البداية متحفظين
    الشيء الهام هنا أن تعرف كيف تطرق على الأبواب الصحيحة وتداعب الأوتار الحساسة لديهم ، وربما كان هذا المجال الذي يتحدثون فيه لا يستهويك ولا يثيرك ولكن شعور الآخرين بأنك تشاركهم أفكارهم ومتعتهم يجعلهم يتقبلون منك كثيراً ويمهد لك السبيل لما تتطلع إليه من أعمال .

    إن من أهم مقتضيات اللباقة أن تعرف جيداً كيف تتجنب إيذاء مشاعر الآخرين والابتعاد عن كل ما يبعث على إثارة الحزن أو الضيق أو القلق في نفوسهم ، فإذا ما وقعت دون قصد في موقف حرج فإن عليك أن تتصرف بطريقة لبقة وتحول اتجاه الحديث إلى ناحية أكثر بهجة وإشراقاً أو أقل إثارة جدل أو قلق وسوف أضع لك تسع طرق لاكتساب اللباقة يمكنك أن تتدرب عليها تدريجياً وأن تحاول النجاح في تطبيقها .. وثق تماماً أن كلا منها يحتاج إلى بعض الجهد والصبر خاصة إذا كان سيغير شيئا من عاداتك الراسخة منذ زمن طويل ، ولكن في نفس الوقت يقربك كثيراً من النجاح ويكسبك قلوب الآخرين ، فعلى سبيل المثال فإن من مقتضيات اللباقة أن تستمع للآخرين أكثر مما تتكلم معهم ، وأن تجعلهم يتحدثون عن أنفسهم أكثر مما تتحدث أنت عن نفسك ، وقد تكون من الذين يكثرون من الحديث عن أنفسهم ولا يسعك أن تدع الآخرين يكملون حديثهم لأنك دائم المقاطعة لهم ، فإن الأمر يتطلب منك بعض الجهد وترويض النفس على الصبر حتى ينتهي الآخرون ، وغير ذلك من طرق اكتساب اللباقة التي قد تجد بعض الصعوبة في تطبيقها في البداية .

    والآن إليك تسع طرق لاكتساب اللباقة والتميز

    1- اجعل همك دائماً أن تروى للآخرين ما يلذ لهم مما سمعت أو قرأت ، ولا تهمل المجاملات العابرة ، ولست أقصد النفاق ، وإنما المديح المخلص الصادق

    2- اجتهد في أن تذكر الأسماء و الوجوه ، و الأغلب أن الذين لا يفتؤون يقولون : إنني لا أستطيع أن أتذكر اسم هذا الشخص.. هم في الواقع أكسل من أن يحاولوا اكتساب اللباقة ، فلدى كل إنسان المقدرة على تثبيت الأسماء والوجوه في ذهنه ، ولكن الرغبة القوية في تحقيق هذا ينبغي أن تتحقق أولاً ، وعلى التدريب الباقي

    3- إذا وضع الناس ثقتهم فيك فانهض بها ، ولا تروج شيئاً مما أسروا به إليك أو من الإشاعات التي قد تضر بهم

    4- التزم ما أمكنك ضمير المخاطب "أنت" ، في مناقشاتك ، وحين ينمو اهتمامك بالآخرين ستجد نفسك مدفوعاً إلى الإقلال من ضمير المتكلم أنا وكل ما يعود عليه أو يتصل به

    5- لا تسخر من الآخرين ولا تستهزئ بهم ، بل على العكس اجعل همك أن تشعرهم بأهميتهم

    6- اكتسب المقدرة على القول المناسب في الوقت المربك ، والمراد بهذا أن تمحو الإحساس بالنقص من نفس الشخص الآخر و تشعره: أننا جميعاً في سفينة واحدة

    7- إذا اتضح لك أنك مخطئ فسلم بذلك ، فأفضل الطرق لتصحيح خطأ ما أن تعترف به بكل شجاعة و صراحة

    8- استمع أكثر مما تتكلم ، وابتسم أكثر مما تتجهم ، واضحك مع الآخرين أكثر مما تضحك منهم ، وتوخ دائماً ألا تخرج عن حدود اللباقة والأدب العام

    9- لا تنتحل قط العذر لنفسك قائلاً : لم أكن أعرف ؛ فالجهل بالقانون لا يعفي من عقاب خرقه ، والشيء نفسه ينطبق على اللباقة ، فطبيعي أن الجاهل باللباقة يؤذي المشاعر بغير علم ، وأن الشخص الأناني يجرح بغير إدراك ، ولكن ما جدوى الاهتمام مادامت النتيجة واحدة ؟ واللباقة بعد هذا أمر لا غنى عنه ، حتى لقد وصفها العديد من الأطباء ، والمهندسين ، والأساتذة .. الخ ، قائلين: أن الموهبة شيء عظيم ، ولكن اللباقة شئ أعظم ولن نتجاوز حد الاعتدال إذا قلنا أن القواعد السابقة تعتبر بحق هي القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة ، ويكفي للتدليل على ذلك أن تتذكر أحد الأصدقاء أو زملاء العمل الذي يتحدث عن نفسه دائماً مستخدماً ضمير المتكلم ( أنا ) ، وذلك لكي تدرك مدى النفور الذي تحدثه هذه الكلمة في نفوس الآخرين

    نصيحة ختامية هامة : احذر أن تكون في حديثك كاذباً ، أو مخادعا ، أو أن تعتبر هذا الأسلوب نوعا من أنواع الاستغلال ، ولكن اجعل هذا الأسلوب كي تتقرب من الآخرين وتكسب ودهم واحترامهم لك ، وكي تدوم المودة والألفة بينكم .


    منقول .....
    ربِ اجعلني مقيمُ الصلاةِ ومن ذريتي
    ربنا وتقبل دعاءِ
    ربنا اغفر لي ولوالديً وللمؤمنينً يوم يقومٌ الحساب
    *************
    حاجز اللغة لم يعد عائقاً بعد الآن لتعريف الأخرين بالإسلام






  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ علي محمد حسن على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    رد: القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة

    بارك الله فيك وفي نقلتك المميزة يا أبو علي

    إشتقنا لمزيدك ..
    مشاركتك تزيد تقيمك وتقدر بها أعضاء المنتدي




    Our relationship with God must be perfect
    هذا ديننا www.islam-guide.com
    عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين

    ياقارئ خطي لا تبكي على موتــــي فاليوم أنا معك وغداً في التراب
    و يا ماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
    أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى فيـاليت كـل من قـرأ خطـي دعالي



  4. #3
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة

    شكرا لك اخي المبدع دائما ..

    جزاك الله خيرا وبارك فيك

  5. #4
    الصورة الرمزية alfateh
    alfateh غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    متخصص في النظم الحديثة للأدارة وتطوير الأعمال
    المشاركات
    78

    رد: القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة

    ÷÷÷÷÷÷÷÷ جزاك الله كل خير ÷÷÷÷÷÷÷÷
    همة أحيت أمة
    والرجل الواحد باستطاعته أن يبني أمة إذا صحت رجولته، وعلت همته، وقويت عزيمته

  6. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    لبنان
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    266

    رد: القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة

    جزاك الله خيرا , كلام جميل
    حري بنا أن نطبقه ونلتزم به لأنه يتناسب تماما مع تعاليم ديننا الحنيف وحسن الأخلاق التي حث عليها

موضوعات ذات علاقة
القواعد الذهبية للتعامل مع الأزمة المالية (5/5)
7. اعرف السوق عن قرب ارتفعت نسبة مبيعات الخزائن المنزلية في الولايات المتحدة في الشهر الماضي بنسبة 50%، والسبب أن عدداً كبيراً من العملاء قرروا سحب نقودهم من... (مشاركات: 7)

القواعد الذهبية للتعامل مع الأزمة المالية (3/5)
1. تخلص من الحشو تماماً كما يمتليء مكتبك بالأوراق وجهاز حاسوبك بالملفات والبرامج التي لا أهمية لها مع الوقت، يحدث الأمر مع شركتك. هذه فرصة رائعة للمراجعة... (مشاركات: 7)

القواعد الذهبية للتعامل مع الأزمة المالية (4/5)
3. شارك الموظفين في اتخاذ القرار الكلمتان الرائجان هذه الأيام ستكونان هما "الشفافية" من المديرين، و "الأمانة" من الموظفين، تماماً كما راجت كلمة الوفاء... (مشاركات: 1)

القواعد الذهبية للتعامل مع الأزمة المالية (2/5)
الخلاصة مع كل مساويء الركود الاقتصادي التي لا يمكن تجاهلها، فهو لا يخلو من فوائد أيضاً. إنه يوفر فرصة جيدة للمراجعة وإعادة تنظيم البيت من الداخل، وخلق... (مشاركات: 1)

القواعد الذهبية للتعامل مع الأزمة المالية (1/5)
قرأت عدد أكتوبر الماضي من مجلة فوربس العربية (التي تعنى بشئون الأثرياء)، ولم أجد فيها إشارة واحدة إلى أن أزمة على الأبواب، أو أن خطراً يتهددنا... وإنما الحياة... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات