النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صفعة تركية جديدة لإسرائيل .. أيها الحكام العرب ألا تخجلون؟؟؟؟

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,110

    صفعة تركية جديدة لإسرائيل .. أيها الحكام العرب ألا تخجلون؟؟؟؟

    تلقت الدبلوماسية الاسرائيلية صفعة قوية من الرئيس التركي عبدالله جول الذي اعلن انه لن يلتقي نظيره الاسرائيلي شيمون بيريز في نيويورك على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة بسبب ضيق الوقت، مفضلا لقاء الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.
    وسارعت مصادر دبلوماسية اسرائيلية الى التأكيد بأن تل أبيب لم تطلب لقاء بين بيريز وجول ، رغم ان مكتب الرئيس الاسرائيلي أكد الجمعة الماضي الأنباء التي نشرت في وسائل الإعلام التركية عن هذا اللقاء .
    ووصفت المصادر الاسرائيلية الغاء هذا الاجتماع بأنه تعميق للازمة في العلاقات التركية الإسرائيلية ، والمشتعلة منذ عملية "الرصاص المصبوب" على قطاع غزة والتي اسفرت عن استشهاد 1400 شخص ، والتي بلغت ضراوتها مع الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية نهاية مايو/ايار الماضي ومقتل تسعة اتراك .
    ووصفت أنقرة نفي "تل أبيب" طلب اللقاء بالترهات, مؤكدة أن الجانب الاسرائيلي طلب وألح في اللقاء, ولكن الرئيس التركي رفض قائلا "لن نلتقي مع قتلة أسطول الحرية مهما حدث وحتى إذا اتعذرت اسرائيل عن جريمتها فلن نسامحها".
    وكان جول قال امس الاثنين خلال مؤتمر صحفي في نيويورك بشأن لقائه مع الرئيس الاسرائيلي "برنامجي لا يسمح لي بذلك" ، معللا ذلك بضيق الوقت ولانشعاله في العديد من الاجتماعات مع زعماء وقادة العالم, قائلاً "لا يوجد لدي وقت متاح لبيريز".
    قال جول "من غير الوارد ان يعني اعتذار اسرائيل اننا نسينا كل شيء، وكل شيء انتهى، ولنترك الموتى ونهتم بالاحياء ، الكل يعلم ان تركيا لن تتصرف على هذا النحو".
    واضاف جول "القانون الدولي يفتح طريقين امام اسرائيل اولهما واضح، ويقضي بالاعتذار عبر قولها ان ما فعلته كان خطأ، والثاني هو دفع تعويضات عن ذلك".
    في المقابل اعلن جول انه سيلتقي احمدي نجاد في نيويورك ، قائلا "التعاون مع تركيا، والجهود التي تبذلها تركيا لاقامة تفاهم افضل بين ايران ومجموعة القوى الست ستكون موضوعات الحوار".
    وتشهد العلاقات تركيا وايران تحسنا منذ وصول حزب العدالة والتنمية الاسلامي المعتدل الى السلطة في تركيا العام 2002.
    وكانت تركيا العضو في مجلس الامن صوتت في حزيران/يونيو الماضي ضد فرض عقوبات جديدة على ايران الامر الذي لم يحل دون اقرار هذه العقوبات بالاكثرية.
    وقدمت تركيا والبرازيل وايران في ايار/مايو الماضي اقتراح تبادل وقود نووي ايراني في الاراضي التركية، الا ان الدول الكبرى تجاهلت هذا الاقتراح وتمكنت من فرض رزمة جديدة من العقوبات على ايران داخل مجلس الامن.
    في غضون ذلك ، اعلن الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز في خطابه في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أمس عن استعداد بلاده لبدء مفاوضات سلام مع سورية فورا.
    وقال بيريز إن إسرائيل تسعى للسلام مع جميع الجيران وفي الشرق الأوسط كله.
    وقال الرئيس الإسرائيلي إنه واثق بأن هناك مجالا لكل إنسان ولكل دين ولكل قومية في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن إسرائيل ستبقى موجودة وتأمل في تحقيق السلام مع جيرانها.
    كما قال بيريز إن إسرائيل تجري حاليا مفاوضات مع الفلسطينيين من أجل "إقامة دولة يهودية - إسرائيل وعربية - فلسطين"، معربا عن ثقته بنجاح ذلك.
    واتهم الرئيس الإسرائيلي إيران بانتهاك ميثاق الأمم المتحدة وتزويد من وصفهم بالمتطرفين بالأسلحة.
    وقال بيريز للصحفيين في مقر الأمم المتحدة إن "إيران تنتهك ميثاق هيئة الأمم المتحدة بتهديدها لإسرائيل لأن دولة ما لا يمكن أن تهدد غيرها".
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ أحمد نبيل فرحات على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: صفعة تركية جديدة لإسرائيل .. أيها الحكام العرب ألا تخجلون؟؟؟؟

    نعم اخي احمد ... فما يفعله القادة الاتراك يعتبر مفخرة وعز للاسلام والمسلمين ..
    وياليت القادة العرب يحذون حذوهم لكي يكون هناك اعتزاز ووقف للاهانات المستمرة ليس فقط من قبل اسرائيل بل في جميع انحاء المعمورة

    جزاك الله خيرا اخي الفاضل وبارك في جهودك

  4. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    مدير تطقيم بشركة ملاحية
    المشاركات
    575
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ محمد على منصور

    رد: صفعة تركية جديدة لإسرائيل .. أيها الحكام العرب ألا تخجلون؟؟؟؟

    كل ما يفعله الرئيس التركى أو رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان هو بالفعل فخر بل كل الفخر للمسلمين
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

  5. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    116

    رد: صفعة تركية جديدة لإسرائيل .. أيها الحكام العرب ألا تخجلون؟؟؟؟

    جزاك الله خيرا اخ نبيل
    ونامل ان يستمر التيار التركى الاسلامى بالتقدم نحو الاماام ويحفظهه من كل سوء
    اما بالنسبة للعرب
    فانه ليس زمانهم
    ومتى ياتى زمانهم لانعلم العلم عند الله
    ولكن ما نعرفه انه ليس فى زمان هؤلاء الحكام
    واعوان الاعداء

  6. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    116

    رد: صفعة تركية جديدة لإسرائيل .. أيها الحكام العرب ألا تخجلون؟؟؟؟

    ومتى ارتبط العرب بالدين
    وتعاليم الاسلام
    فحينها يكون وقتهم
    فلا ننسى معركة صلاح الدين فى الحملات الصليبيثة
    وعودة القدس
    لم يقم ذلك حتى كان جميع الجنود يقيمون الليل
    حينها
    وحينها فقط بدا صلاح الدين المعركة
    وكتب له النصر

    ايضا حرب 73 للجيش المصرى
    انتصرنا حين قلنا الله اكبر
    وظهرت الثغرة حين قلنا التخطيط
    وفضل القائد فلان وعلان

موضوعات ذات علاقة
هلموا أيها العرب: ذودوا عن لغتكم
عندما تأكد الجميع أن نسقاً عاماً في تطوّر المجتمعات الحديثة بدأ يدفع بلغات كثيرة نحو الأفول التدريجي ثم الانقراض انتاب العلماءَ المختصين انزعاجٌ من هذا المشهد... (مشاركات: 3)

أنا السبب في كل ما جرى لكم يا أيها العرب
أنا السببْ . في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ . سلبتُكم أنهارَكم والتينَ والزيتونَ والعنبْ . أنا الذي اغتصبتُ أرضَكم وعِرضَكم ، وكلَّ غالٍ عندكم أنا... (مشاركات: 3)

صفعة للسودان وبصقة في وجوهنا – فهمي هويدي
السؤال الذي ينبغي أن نطرحه على أنفسنا بعد قرار المحكمة الدولية باعتقال الرئيس عمر البشير هو: لماذا استأسدت علينا الدول الغربية إلى هذه الدرجة؟ لا أختلف مع ما... (مشاركات: 2)

العالم المعاصر بحاجة الى فلسفة جديدة وتقنية جديدة لادارة الوقت
العالم المعاصر بحاجة الى فلسفة جديدة وتقنية جديدة لادارة الوقت وتنفيذ المهمات عبد الرحمن تيشوري شهادة عليا بالادارة E.M: (تم حذف الإيميل لأن عرضه مخالف... (مشاركات: 6)

الأثرياء العرب الـ 51 على حسب "ارابيان بزنس" : 6 من أثرى الأثرياء العرب سعوديون ونصف الـ 50 سعوديون او إماراتيون
أصدرت مجلة "ارابيان بزنس" قائمتها السنوية لأكثر العرب ثراءا، وابانت القائمة عن أن ستة من أكبر الأفراد والعائلات ثراءا هم من السعودية، حيث احتلت رأس القائمة... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات