النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: مقتطفات من مقالة للكاتب الاردني خيري منصور

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,110

    مقتطفات من مقالة للكاتب الاردني خيري منصور

    مقتطفات من مقالة للكاتب الاردني خيري منصور
    هديل الغراب

    ماذا لوسجن غراب وحمامة في قفص واحد ؟ هل تنسى الحمامة هديلها وبياض جناحها وتتعلم النعيق ؟
    ام يحدث العكس ينسى الغراب سواد جناحيه
    ويتعلم الهديل؟

    هذا السؤال راودني مرتين على الاقل...
    الاولى عندما روى المفكر الدكتور انور
    عبدالملك حكاية طريفة مع السجان, وكان هذا السجان بالغ الفظاظة والقسوة مع المثقفين من السجناء السياسين في خمسينيات القرن الماضي, وذات يوم بعد ان اطلق سراح الدكتور عبدالملك ومن معه قرروا اصدار جريدة تحمل اسم "المساء" فوجئوا بهذا الشرطي يطلب مقابلتهم, وبعدان دخل مكتب رئيس التحرير اخبره بانه استقال من عمله كسجان قبل موعد التقاعد وتنازل عن حقوقه في الخدمة, لانه أعلن التوبة من عمله الاسود...
    وطلب من
    اصحاب الجريدة ان يعمل حارسا للجريدة ولو بالمجان تعبيرا عن اعتذار تأجل عن موعده طويلا...
    وهذا ما حدث بالفعل بقي الرجل حارسا امينا لمن كان يجلدهم ويوبخهم
    بالزنانزين.

    تلك الحادثة لم اشهدها وانما رواها المفكر عبد الملك الذي تنقل
    بين عواصم اوروبا وطوكيو والف عددا مهما من الكتب منها ما يعد مرجعا اساسيا في النهضة في القرن التاسع عشر.
    أما الحادثة الثانية فقد تعرفت على ابطالها عن كثب كنا – الشاعر احمد فؤاد نجم والدكتور هاني عنان – على موعد لزيارة صديق في منزله, وفوجئت بشخص ثالث كان بصحبة الشاعر نجم, اما المفاجأة في تلك الليلة فهي ما رواه الشاعر نجم بطريقته التي تتزاوج فيها السخرية مع حزن عميق ودفين.

    فقد قال ان الرجل الذي كان معه هو
    سجانه وجلاده في احد السجون ايام العصيان من اجل الحرية, لكن هذا الرجل بدأ يقترب من الشاعر ويصغي اليه, ثم اخذ يحفظ شيئا من قصائده, الى ان فاجأه ذات يوم بأنه كتب قصيدة, كانت تعبيرا مباشرا عن الصراع الذي يعانيه بين وظيفته ومشاعره وبمرور الايام اصبح الشرطي شاعرا!!!

    عندما تأملت ملامحه لم أعثر فيها على قسوة الجلاد رغم
    ضخامة جثته.. لكن الشاعر نجم قال لي بأنه تغير, منذ بدأ يغادر موقعه الاول كسجان, وبالتالي تبدلت حتى ملامحه, فاصبح حميما واليفا وله عينا طفل تمتلان بالدهشة وان كانتا دائما على وشك البكاء كعيون الخيل..

    هكذا تعلم الغراب الهديل ... ثم
    خلع ريشه الاسود ليصبح بلون ندف الياسمين تماما كما حدث للسجان الاول الذي لم يكن يدرك بأن من يعذبهم ويعتدي عليهم هم صفوة المجتمع من المثقفين الحالمين بجعل الحياة ابهى والساهرين على مستقبل ابناءه واحفاد حتى من يسجنهم ويجلدهم!
    قد تبدو هذه مفارقات نادرة الحدوث لكنها من صميم هذا الوجود الذي انتصر فيه العصفور على الحدأة, والمهد على التابوت والربيع على الخريف, وأخيرا الحياة على الموت!

    هاتان الحادثتان عينة من رهان انساني نبيل على عدم استمرار الليل
    وعدم تحول العالم الى رهينة!!
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد نبيل فرحات على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: مقتطفات من مقالة للكاتب الاردني خيري منصور

    دائما اخي احمد العلم والثقافة ترفع من قيمة الانسان ... وتجعل منه دونما قصد مُصدر للقدوة ..

    هذا الامر نراها ظاهرا من اناس قد لا يروا هؤلاء (القدوة) الا لساعات قليلة .. أو في أيام متفرقة ..

    فما بالك بمن يعيش معهم أيام متوالية بل شهور .. وربما سنوات .. فبكل تأكيد سيكون التأثير أقوى وأسرع ..

    وختاما شكرا لك اخي وبارك الله في جهودك ..

  4. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    الحياة
    المشاركات
    275

    رد: مقتطفات من مقالة للكاتب الاردني خيري منصور

    وداعا زمان الطهور الجميل ودنيا البراءة دنيا الكمال
    وداعا صفاء الشعور المنير وسحر الطفولة سحر الخيال
    وداعا ايا حب هذا الوجود وداعا وداعا زمان الجمال
    فلا الصفو يحيا بأرض النفاق ولا الحب يبقى بأرض التقالي

    وداعا وداعا زمان الصفاء ونور الحقيقة نور السماء
    ومت يافؤاد ومت يا شعور كما مات سحر الهوى والوفاء
    أفي العدل ابقى خصيب الفؤاد وحولي جماد البلى والفناء
    فتطحن قلبي دمى لا تحس وتدمي شعوري صروف القضاء

    وداعا جمال الرياض البديع وداعا وداعا وداعا حياه
    ستجري الحياة بكف الغدير ولا يبصر الناس غير المياه
    سيكمن في الزهر معنى العطاء ولن يفهم الناس معنى شذاه
    وتبقى الحياة بلحن الرياض ولن تسمع الاذن الا صداه

    وداعا زمان الاسى العبقري ونهر الطهارة نهر الدموع
    وينبوع ماء الجراح النقي ونار الحقيقة تحت الضلوع
    وداعا اباء النفوس الظلام وهون الدماء بأرض الخضوع
    ......................... ...........................

    اذا الليل حط على السالكين انار الطريق طموح القلوب
    فماذا اذا ران قيد الظلام على كل قلب شريد غريب
    لماذا تجمد سحر العيون وخان القلوب رفيف الوجيب
    فما حرك القلب سر الربيع وما هز قولك لي يا حبيبي
    خواء خرابا نفوس الانام فمت دون صوت الحياة المجيب

    اعلل روحي بزيف الخيال فيجرح قلبي صراخ السفور
    اهدهد بالشعر قلبي الوحيد فتأبى اماني جراح الشعور
    فأطلق في الافق صوتي لماذا فيرتد مني صدى من ضميري
    غريبا سأجتاز هذا الوجود وحولي نفوس كمثل القبور
    ستخبو بروحي دماء الحياة وتذوى الزهور بقلبي النضير

    ابي قد تنبأت لي بالجراح وقلت ستحيا ربيب الشقاء
    فهل كنت تبصر غيب الاله وتقرأ في اللوح سر القضاء
    وأنسيت قلت ستحلو الحياة وصاح بقلبي طموح الاباء
    فجاء من الدهر صوت بعيد الا كل شيء رهين الفناء

    ودرب الحقيقة وعر المجاز ولكن نعلل بالزائف
    فتشقي الحياة الصبي الشجاع وتسعد بالعاشق الخائف
    نفر ونهوى الدجى كلما تلوح الحقيقة كالطائف
    فيهتف من ذاتنا صوتها واين نفر من الهاتف

  5. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    312

    رد: مقتطفات من مقالة للكاتب الاردني خيري منصور

    شكرا جزيلا أستاذنا الفاضل على نقل المقال الجميل و هو بحق رهان رابح للانسانية ، و اسمح لى ان اشكر الزميل هانى عبد المنعم على الشعر الجميل الرقيق الذى نقله الينا ، و جزاكم الله خيرا .

  6. #5
    الصورة الرمزية aloota1
    aloota1 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    مدير الموارد البشرية والعلاقات العامة
    المشاركات
    24

    رد: مقتطفات من مقالة للكاتب الاردني خيري منصور

    مشكوووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووور
    يسلموووووا يالغلا تقبل مروري

  7. #6
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    الحياة
    المشاركات
    275

    رد: مقتطفات من مقالة للكاتب الاردني خيري منصور

    الجمال والرقة في طبعك انت لذا رأيتهم في غيرك وانا يا سيدي لم انقل هذه الكلمات فهي لحمي ودمي واعصابي وعظامي .

موضوعات ذات علاقة
كيف تحفز موظفيك ..... مقالة أكثر من رائعة
كيف تحفز الموظفين How to Motivate Employees, written by: Michelle Perez ترجمة: خالد محمد الحر كيف تحفّز الموظفين هل سبق لك أن تساءلت "لماذا لا يبدو... (مشاركات: 35)

قوة الكلمات تفوق اي قوة توصل لها الانسان .. مقتطفات من عصارة افكار الناجحين
يقول علماء الاجتماع "إن قوة الكلمات تفوق أي قوة توصل لها الإنسان كالكهرباء أو الطاقة النووية" لذلك كانت كلمات العلماء والأدباء والمشاهير والشعراء ورجال الأعمال... (مشاركات: 5)

مقتطفات من الحكمة ...
ما هو اهتمامك الأول ؟؟ يحكي أن رجلا من سكان الغابات كان في زيارة لصديق له بإحدى المدن المزدحمة، وبينما كان سائرا معه في إحدى الشوارع التفت إليه وقال... (مشاركات: 8)

تعديلات قانون العمل الاردني
مرفق قانون العمل الساري المفعول بالاضافة الى التعديلات الجديدة لعام 2010 فقط لا تنسونا من صالح دعائكم (مشاركات: 1)

أحمد منصور: الأتراك يعيدون صناعة التاريخ
صناعة التاريخ حرفة لا يجيدها إلا الرجال ، هؤلاء الذي يحفرون أسماءهم فى التاريخ حيث يفني بلايين البشر ويبقي هؤلاء علامات مضيئة تهتدي بها البشرية وتعرف من خلالها... (مشاركات: 5)

أحدث المرفقات