صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

  1. افتراضي مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    الإدارة في الدول النامية تختلف بعض الشيء عن الإدارة في الدول المتقدمة. دعنا نقارن بين الحالين.
    الإدارة في الدول المتقدمة:
    • هناك نموذج شائع للإدارة في ذلك البلد والموظفون معتادون عليه
    • المعلومات عن السوق والمنافسين والعمالة متوفرة ومتاحة
    • العمالة المدربة متوفرة
    • الموردون على مستوً عال
    • البنية الأساسية للبلد جيدة جدا
    • متطلبات قوانين البيئة مكلفة جدا
    • بناء علاقة طويلة الأمد مبينة على الثقة والمنفعة المتبادلة هو أمر معتاد
    • عمليات الفصل واردة ومقبولة إلى حد ما من المجتمع
    • المنافسة شديدة
    • إرضاء العميل هو ثقافة عامة لمعظم العاملين ومعظم المؤسسات
    • الناس معتادون على اتباع القواعد ولذلك فإن اتباعهم لنظام العمل هو امر سهل
    • المرتبات والأجور عالية
    • نظام العمل أقوى من تأثير العلاقات الشخصية والسلوك الشخصي
    • العمالة مسموح لها بالإبداع
    • الأبحاث الإدارية عن تلك البلاد هي القسم الأعظم من الأبحاث الإدارية
    • استخدام تكنولوجيا المعلومات هو أمر شائع في المؤسسات الكبيرة والصغيرة
    الإدارة في الدول النامية:
    • يوجد عدة نماذج للإدارة: النموذج المحلي وهو غالبا غير متطور، ونماذج أجنبية مختلفة في الشركات الأجنبية المستثمرة في ذلك البلد
    • المعلومات عن السوق والعمالة والمنافسين شحيحة
    • العمالة في الأغلب غير مدربة جيدا
    • الموردون ليسوا على دراية بأنظمة الجودة وأهمية توريد المواد في الوقت المحدد
    • البنية الأساسية للبلد قد تكون ضعيفة
    • متطلبات قوانين البيئة أقل منها في الدول المتقدمة
    • المنافسة ضعيفة
    • إرضاء العميل لا يحتل مرتبة كبيرة
    • اتباع القواعد ليس من ثقافة الناس وبالتالي فإن اتباعهم لتعليمات العمل هو أمر صعب
    • المرتبات والأجور متدنية
    • العلاقات الشخصية والسلوك الشخصي له تأثير كبير
    • العمالة غير مسموح لها بالتفكير والإبداع
    • الأبحاث الإدارية عن الإدارة في البلاد النامية قليلة جدا
    • استخدام تكنولوجيا المعلومات هو أمر ناشئ
    ما معنى ذلك؟
    يبدو أن الإدارة في الدول المتقدمة أيسر غير أن متطلبات البئية تكون أصعب والمنافسة تكون أشد.
    إذا كنت مديرا في دولة نامية فماذا تفعل؟
    من وجهة نظري فإن عليك أن تفعل ما يلي:
    أولا: انظر لما تتمتع به:
    • لديك عمالة غير مكلفة
    • من السهل ان تكون لك ميزة تنافسية
    • من الصعب أن يتم فصلك
    • متطلبات البيئة أيسر من الدول المتقدمة
    • العمالة لم تتعود على أن تجد من يحترم فكرها ويشجعها على الإبداع. فكِّر كيف سيؤدون عندما تعطيهم هذه الفرصة
    • أنت والمنافسون لديكم نفس كَم المعلومات الشحيحة فأنتم في شِحتها سواء
    • أنت والمنافسون تستخدمون نفس البنية التحتية فأنتم فيها سواء
    ثانيا: فكر فيما يجب عليك فعله من أشياء قد تختلف عما يفعله المدير في الدول المتقدمة:
    • استثمر في تدريب العاملين! افتح لهم مجالات للتعلم والتدريب وقد تفاجئ بأنهم أصبحوا في مستوً مساوٍ أو أعلى من نظائرهم في البلاد المتقدمة. لاحظ أن العقول لا تختلف وإنما فرص التعلم تختلف والحرص عليه يختلف. عندما تدرب شخصا على عمله فإنه يكون حريصا على الاستفادة من التدريب. شجع الأفراد ذوي الكفاءات على تدريب من هم أقل خبرة.
    • شجع العاملين على التفكير والإبداع. كافئ من يأتي بالاقتراحات. اخلق روح التطوير وأشعر كل عامل أنه جزء أساسي لحدوث التطوير
    • اخلق جو عمل يتسم بالأخلاق داخل المؤسسة وخارجها أي بين العاملين والإدارة وبين العاملين وبعضهم البعض وبين المؤسسة والعملاء والموردين وأي جهات خارجية
    • ابذل مجهودا لإقناع الموردين بأن هذه المؤسسة جديرة بالثقة. ليس بالكلام ولكن بالفعل. كن صادقا معهم، حافظ على وعودك، كن متعاونا معهم. ساهم في تنمية الموردين. لن تخسر شيئا لو منحتهم فرصا مجانية للتدريب بل ستستفيد. لاحظ أن المدير في الدول المتقدمة يختار المورد فقط ولكن أنت تبني المورد وتبني الثقة المفقودة. هل هذا مستحيل؟ ليس مستحيلا.
    • تعاون مع المنافسين الجيدين لإنشاء بعض المشاريع التي تحل محل الموردين إن لم يكن ممكنا أن تجد موردا يلبي احتياجاتك أو لتحسين البنية التحتية التي تحتاجونها جميعا
    • فكر في استخدام تكنولوجيا المعلومات. أمامك فرص كثيرة لخلق ميزة تنافسية عن طريق تطبيقات نظم المعلومات
    • اخلق ثقافة احترام نظام العمل وكن أنت مثالا لذلك
    • اخلق ثقافة إرضاء العميل. درب العاملين على ذلك وكن مثالا لهم في ذلك
    • تأكد أن المرتبات مناسبة لتكلفة المعيشة
    • قوِّ علاقتك بالعاملين وامنحهم كل دعم مطلوب
    • لا تقارن نفسك بالشركات المحلية ولكن قارن نفسك بالشركات العالمية
    • امنح نفسك والعاملين فرصة للتعرف على أحدث ما في العالم حسب طاقتك. قد يكون ذلك بتبادل الزيارات مع شركات في دول متقدمة أو بقراءة بعض المنشورات أو الكتب أو حضور مؤتمرات دولية أو إقامة ندوات يحاضر فيها أناس متميزون
    • لا تُصدق هؤلاء الذين يقولون إن الأساليب الإدارية الحديثة لا تصلح هنا.
    ثالثا: ومع ذلك تظل هناك تحديات كبيرة
    • هناك تكلفة ووقت ومجهود مصاحبون لكثير من الأشياء المذكورة أعلاه؟
    • ماذا تفعل إذا كانت المرتبات زهيدة وليس بيدك تغيير الأمر؟
    • كيف تتنافس مع شركات عالمية تتمتع ببنية أساسية جيدة وعمالة ماهرة وموردين بارعين؟
    • من الصعب فصل العاملين وبالتالي من الصعب التحكم في تصرفاتهم
    • متى تغير أسلوب العمل والإدارة ليناسب الثقافة المحلية ومتى تحاول تغيير الثقافة لتناسب أنظمة الإدارة الحديثة؟
    • ماذا لو كان مديرك لا يؤمن بشيء من هذا؟ إن المهمة تكون صعبة جدا.
    هذه أسئلة صعبة ولو كانت أمور الإدارة سهلة لما احتجنا مديرين ولما كانت أجورهم أعلى من مرؤوسيهم. هيا أَرِنا مهاراتك في مواجهة هذه التحديات.
    وهذه بعض المساعدة. تذكر أن التكلفة والوقت المجهود في تدريب العاملين وتنمية الموردين وخلق ثقافة عمل جيدة يقابله مرتبات أقل بكثير من الدول المتقدمة وأسعار مواد ومستلزمات إنتاج أقل بكثير من الخارج. وأما التحفيز فإن هناك أشياء كثيرة تحفز الإنسان منها المال ولكن هناك أسياء أخرى فابحث عنها وفكر كيف تحفز العاملين. ابذل مجهودا في اختار عاملين ملتزمين في عملهم ومناسبيبن للثقافة التي تريدها في المؤسسة وكن جادا في حرصك على اتباع نظام العمل وخلق روح من التعاون والأخلاق. هناك أشياء كثيرة تجعل العاملين يلتزمون بتعليمات العمل غير العقاب والفصل فمثلا قد تكون شهادة تقدير منك حافزا عظيما وقد يكون نشر أسماء المخالفين لتعليمات العمل أشد من معاقبتهم ماديا. وإن مديرك لو منعك من فعل شيء فسيترك لك الحرية في فعل أشياء أخرى فابحث عن ما يمكنك عمله لا ما لايمكنك عمله.
    ….وفي النهاية فهذه هي التحديات وعليك أن تواجهها وأن تنجح في ذلك.
    رابعا: تعاون مع المؤسسات المحلية الناجحة وانقل لهم خبراتك واستفد من خبراتهم. قم بزيارتهم واسمح لهم بزيارتك. لا تكتفِ بزيارة الشركات المثيلة فيمكنك التعلم من أي مؤسسة فمثلا إرضاء العميل هو أمر يمكن أن تتعلمه شركة صناعية من شركة خدمية وخلق ثقافة الابتكار يمكن أن تتعلمه شركة إنتاج ألبان من شركة لتكنولوجيا المعلومات.
    تناقش معهم واشرح لهم كيف استطعت أن تطور العمل ووضح لهم العقبات واستمع لتجاربهم. حدثهم عن كيفية مواجهتك للتحديات المذكورة في الفقرة السابقة وتعرف على ما فعلوه في نفس المجال. أنتم بذلك تبنون “النموذج الإداري الناجح” لهذا البلد.
    خامسا: توقف عن الشكوى وابدأ العمل!
    سادسا: حاول….وإن فشلت فحاول مرة أخرى….ثم حاول مرة أخرى…جرب أسلوبا آخر…جرب نظرية أخرى….في النهاية قد تنجح…. وإلا فعلى الأقل لقد كنت تحاول.
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    يعطيك العافية م. احمد على المعلومات الأكثر من رائعة وتسلم يدك

  3. #3

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    ماشاء الله تبارك الله إن ما ذكرته هذا و إنما يدل على بعد نظرك و قوة بصيرتك فكل ما تفضلت به يلخص خبرات طويلة في الإدارة , أتم الله عليك الصحة و العافية
    ربنا آتنا بالدنيا حسنة و بالآخرة حسنة و قنا عذاب النار

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    السلام عليكم لا سبيل للمقارنة بين الدول المتقدمة والمتخلفة في الادارة لان الفرق شاسع توجد ادارة شكلية فقط في الدول المتخلفة انا ادرس ادالرة اعمال عندنا في الجزائر غير مستعملة لا يعطوها اهمية لا توجد مناصب شغل في هذا الاختصاص لان التوظيف يكون بالاقدمية وللموظفين المتقدمين في السن ولديهم خبرة فانا لا املك فرصة لي التوظيف في مجال اختصاصي لكن درستها لانها حلمي وحبيت اتحدى هذا الحلم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    موضوع قيم فعلا
    مشكلة الدول النامية هي في الإدارة وعدم التطابق بين الأفعال والأفكار
    شكراً لك وجزاك الله ألف خير

  6. #6

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    شكر الله لك أخي الكريم فعلاً هذه معانات الإدارة في الدول العربية

    والشكوى إلى الله

  7. #7

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    Great topic Mr Ahmad, and such comparison in management is still a main issue between developed and developing countries. Briefly I'll add that the absence of practical management and democracy, and the "heavy existence" of corruption and bribes, along with the political favoritism is not letting the existence for clean business environment and market .

    Perhaps some developing countries and especially Arabic countries won't reach the real development level because of that.

    Regards
    ***اذا أكرمت الكريم ملكته واذا أكرمت اللئيم تمردا ***
    اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا،واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,456

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع القيم رغم ان المقارنة ذات بون شاسع فحن بحاجة الى ثقافة ادارية وتاسيس اداري وهذا يحتاج الى وقت واقولها بصراحة ان هذا المنتدى يساهم وبشك كبير في ترسيخ هذه الثقافة اعانكم الله ووفقكم الى ما فيه الخير لأمتنا العربية والاسلامية لتكون في الصفوف الاولى اداريا وفي كل المجتلات .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    مشكوووووووووووووووووووور والله مجهود رائع



    ابطال جايا


    www.Abtalgaia.com/landing


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: مقارنة بين الإدارة في الدول النامية والإدارة في الدول المتقدمة

    شكرا علي المعلومات جزاك الله خيراااااااااااااا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة