صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 13 من 13

الموضوع: ما الذي يحدث في مصر؟

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,342

    ما الذي يحدث في مصر؟

    بقلم عماد سيد
    أتابع وأنا أكظم غيظي عشرات الأحداث المتوالية والتي لا يمكن أن تجمعها مصادفة في بلادنا .. والمراقب والعارف للكيفية التي تدار بها الأمور - أو قل تحديداً الجهة التي تدير الأمور - في بلادنا إذا ما وضع الصور الصغيرة إلى جانب بعضها تتبدى له مع الوقت ملامح ما ستكون عليه الصورة الكاملة في بلادنا.

    قبل عدة أشهر التقى وزراء الإعلام العرب واتفق أغلبهم - بقيادة مصر بالطبع - على ضرورة "تنظيم الفضاء الإعلامي" في أوطاننا التعيسة .. وبالطبع كان يقصد بذلك السيطرة على ما أفرزته تقنيات الاتصالات الحديثة من فضائيات تبث عبر أقمار غير خاضعة لأجهزة الدولة وعبر أجهزة محمول واردة من الخارج بها إمكانيات لا تستطيع الدول السيطرة عليها وإعلام إلكتروني اخترق الحجب الكثيفة التي أسدلتها الأنظمة على البلاد .. وبالطبع من المستحيل أن تنقل الينا محاضر هذه الجلسات كاملة، كما هو مستحيل أن تنقل لنا محاضر جلسات وزراء الداخلية العرب، ولكن يبدو أن هناك اتفاقاً غير مكتوب على ضرورة التصدي لهذا المارد الذي بدأ ينطلق من عقاله .. وما قضية "طل الملوحي" السورية أصغر مدونة معتقلة في العالم العربي وإغلاق المواقع في البحرين والسعودية وأزمة البلاك بيري ببعيدة.

    ولأننا كمواطنين في العالم العربي لا تنقل لنا الصورة كاملة أبداً ولا حتى نصفها فقد تعودنا أن نستشرف المستقبل من القدر الضئيل الذي يتسرب -بحكم طبائع الأمور- إلى الإعلام، وكان من هذه الصور أو المشاهد المتفرقة مشهد وقف برنامج الصحفي اللامع إبراهيم عيسى على قناة اون تي في بدعوى تفرغه لتطوير صحيفة الدستور التي أقيل منها ليتفرغ لكتابة روايته الجديدة!، ثم وقف برنامج القاهرة اليوم بدعوى وجود خلافات مادية لشركة أوربت مع مدينة الإنتاج الإعلامي ثم منع الناقد الرياضي علاء صادق من الظهور على شاشات التليفزيون لمطالبته وزير الداخلية بالاعتذار لرجل الأمن المصري الذي تعرض للضرب من بعض الجماهير التونسية ثم إقالة ابراهيم عيسى من رئاسة مجلس تحرير الدستور ووقف بث قناة البدر، ثم وقف بث قنوات الناس والحافظ والصحة والجمال، وتوجيه إنذارين لقناتي أون تي في والفراعين، والضغوط المستمرة على صحيفة الشروق بسبب مقالات الروائي العالمي علاء الأسواني وما تعرض له إبراهيم المعلم من تحرشات ومضايقات مستمرة للضغط عليه في هذا الشأن ثم حوار مضحك لبعض الأشخاص على أحد البرامج الحكومية يأحب أن أسميه "مصرهم النهاردة" حول مخاطر الفيس بوك وضرورة حظره بدعوى أن الشباب المصري مغرر بهم من قبل تيارات داخلية وخارجية تستغلهم للعمل كجواسيس على بلادهم وكأن هذا الشباب مجموعة من الخراف تساق بعصا صغيرة، وأخيراً - وبالطبع ليس بآخر - قرار الجهاز القومي "لتنظيم" الاتصالات بضرورة حصول مزودي خدمة الأخبار القصيرة على المحمول على ترخيص ببث هذا المحتوى على أن تتم مراجعته من قبل مراقبين حكوميين يدفع مزود الخدمة راتبهم!

    وكانت جريدة واشنطن بوست قد نشرت تقريراً حول أزمة الإعلام في مصر أشارت فيه إلى أن مصر بدأت في اتخاذ أسلوب جديد للسيطرة التليفزيون المصري وعلى جميع البرامج الحوارية والإخبارية في القنوات ذات البث المباشر، وتناول التقرير الذي جاء بعنوان "مصر تتأخد خطوات جديدة للسيطرة علي الإعلام قبل الانتخابات" بعض الإجراءات التي تسعى مصر لاتخاذها لتنظيم قطاع الاتصالات منها إلغاء تراخيص الشركات الخاصة التي تقدم خدمات البث المباشر في مصر ، الأمر الذي يتطلب منهم الحصول على تراخيص جديدة من التلفزيون الحكومي.

    وأكد التقرير أن التدابير التي اتخذتها الحكومة المصرية يمكن أن يكون محاولة من جانب السلطات لتشديد قبضتها على حرية تداول المعلومات والتضييق على وسائل الإعلام التي تتناول المشهد السياسي في مصر حيث تتزايد حدة التوتر قبل الانتخابات البرلمانية والانتخابات الرئاسية العام المقبل، هذا إلى جانب مخاوف متنامية من انفجار شعبي إثر تصاعد الاستياء من ارتفاع أسعار المواد الغذائية وزيادة نسبة الفقر، وارتفاع أصوات رجال المعارضة والناشطين الشباب التي تطالب بزيادة مساحة الديمقراطية وتحاول الوقوف أمام مشروع التوريث.

    ولا شك في أن النظام المصري يخشى من أمرين أولهما الفتنة الطائفية والتي تسببت الإدارة الحمقاء للأزمة في تصاعدها وتزايد الاحتقان الداخلي بين أبناء الوطن وبالتالي اتخذ قراره باعتماد السياسة الغبية "تجفيف المنابع" بحظر بعض الفضائيات التي تناولت الموضوع أو تهديد بعض الصحف للتوقف عن نشر بعض المقالات أو الأخبار المتعلقة بالموضوع، والأمر الآخر هو المعارضة أو بالتحديد جماعة الإخوان المسلمين الذين ما إن تشم الحكومة رائحتهم في أي شيء حتى تتقافز ولا تهدأ إلا بعد أن تتفتق قريحة السادة المنظرين عن قوانين تحد من تحركاتهم ، لذلك جاء قرار "تقنين" مسألة الرسائل القصيرة على المحمول حيث اتنشرت شائعات بأن الإخوان بصدد شراء Bulk SMS أو حزمة من الرسائل القصيرة تمهيداً لاستخدامها في الدعاية الانتخابية لمرشحيهم في انتخابات مجلس الشعب أو إعلام المواطنين بتجاوزات "ستحدث" خلال المسرحية المسماة بالانتخابات البرلمانية من تزوير وبطاقات انتخابية دوارة واغلاق لمراكز الاقتراع ورشاوي مالية وعلب كنتاكي وغيرها مما اعتدنا سماعه في مثل هذه الأيام.

    واعتقد أنه من الصعوبة بمكان ألا يتم تفسير كل الأحداث التي وقعت في فترة لا تتعدى شهرين إلا بأن الحكومة تستشعر الخطر من حجم انتشار المعلومات في المجتمع المصري رغم محاولاتها المكثفة لمنع ذلك بتصوير كل معلومة متداولة تتعلق بالأمن القومي للدولة، فكان لابد لها من أن تتحرك بسرعة لسد كافة المنافذ التي يمكن أن تنفذ منها المعلومات إلى رجل الشارع العادي، لكن المشكلة في رأيي أنه على الرغم من وجود العديد من الوزراء من ذوي الخلفيات العلمية والتكنولوجية إلا أنهم يأبون إلا أن يتعاملوا مع المواطن المصري إلا بمنطق وعقلية الستينيات وهي احتقار عقليته و الترهيب والاعتقال والتهديد والضرب والسحل وغيرها دون ان يدركوا بأن ذلك يدفع المواطن دفعا إلى واقع افتراضي يبتعد فيه عن كل تلك الامور ويعيش بشخصية أخرى على الانترنت يطلق فيها العنان لأفكاره وأحلامه ويصرخ فيها بأعلى صوته مخرجا حنقه الدفين وغيطه وأساه على ما يحدث في بلاده وهو ما قد يمهد في وقت ما طال أو قصر أمده إلى انتقال هذه الحياه الافتراضية إلى الواقع ولكن بصورة لا اعتقد أبداً أنها ستكون مسالمة ولا اعتقد أنه سيمكن السيطرة عليها إلا بخسائر هائلة.

    لا أعتقد أن ما سيأتي في قابل الأيام سيكون جيداً .. وأكاد أوقن بأننا سنصبح ذات يوم على خبر بعدم إمكانية الوصول إلى فيس بوك "لأسباب تقنية" وأن قناة "كذا" الإخبارية تم منعها بحجة تهديد الأمن الداخلي في مصر أو لوجوزد مشكلة في إيجارات الاستوديوهات والمكاتب أو أنهم لم يحصلوا على تصريح بالتصوير وأن صحيفة كذا بها أزمات وصراعات داخلية أدت إلى توقفها عن الظهور.

    ولكن كيف سيستقبل المواطن المصري مثل هذه الأمور؟ اترك لكم الإجابة.

    ملحوظة: الآراء الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي المنتدى وإدارته.

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ أبو عبد العزيز على المشاركة المفيدة:

    tabaranysa (23/10/2010), المصري بهاء الدين (18/1/2011), علي محمد حسن (20/10/2010)

  3. #11
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    8

    رد: ما الذي يحدث في مصر؟

    أشعر بالقلق الشديد على تدحرج الأخوال فى مصر !

  4. #12
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    546
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ محمد رجب النجار

    رد: ما الذي يحدث في مصر؟

    ربنا يحمى مصر من كل شر وكل سوء وكما اشار السادة الافاضل أن لكل حصان كبوه وهناك حاله من الضيق والملل تسربت الى افراد الشعب المصري نتيجة لما اشار اليه الاخ العزيز / محمد اسماعيل كل هذا ادى الى تصاعد الاحداث التى سريعا ما ستنتهى ومن ثم تعود الامور الى طبيعتها وبارك الله للجميع وحمانا ونجانا من جمي الشرور أمين
    لا اله الا الله محمدرسول الله
    سبحان الله بحمده سبحان الله العظيم
    صلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  5. #13
    الصورة الرمزية Safetyman2322
    Safetyman2322 غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    مسئول سلامة وصحة مهنية
    المشاركات
    51

    رد: ما الذي يحدث في مصر؟

    أناشد اخوانى فى ميدان التحرير وفى جميع محافظات مصر أرجوكم كفى ماقمتم به ولقد فعلتم ما لم يستطع اى حزب أو قوى سياسية ما فعلتموه وشكرا لكم ولكن دعونا نرى ثمرة ما فعلتم
    أرجوكم اعطوا لنا فرصة أن نرى تغيير بالفعل نتيجة لانجازاتكم , خذوا هدنة بسيطة واذا لم تجدوا صدقا فى التصريحات عودوا الى أرض الميدان.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
موضوعات ذات علاقة
ما الذي جعل هذا الموظف يقدم أفضل ما عنده؟
ما الذي جعل هذا الموظف يقدم أفضل ما عنده؟ كان عميل الفندق ينتظر خارج الفندق بحثاً عن سيارة أجرة توصله للمطار، و عندما وصلت سيارة الأجرة، قام حاجب الباب... (مشاركات: 55)

نقاش: ما العيب الذي تود /تودين التخلص منه في شخصيتك ؟
ما هو العيب الذي تتمنـي ان تتخلص منه في شخصيتك ؟ لكل شخص منا شخصيته ولديه عدة مميزات تميزه عن غيره من الناس اضافة لذلك عدة عيوب نجدها تحاول تلافيها واحيانا... (مشاركات: 10)

ما الذي يحدث في السعودية ؟؟؟
السعودية بلد مؤثر في محيطه والعالم لما له من ثقل إقتصادي يمس عصب الحضارة المعاصرة، وروحي يحرك مشاعر الملايين. و المتابع للشأن السعودي يدرك أن الحياة في... (مشاركات: 4)

ما هو الشئ الذي تفتقده في حياتك؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما هو الشئ الذي تفتقده في حياتك؟؟؟؟؟؟؟؟؟COLOR] اكتب الشئ الذى تفتقدة فى هذة الحياة أن الدنيا لا تعطى للأنسان دائماً كل ما يتمناه فكلاً منا يفتقد... (مشاركات: 40)

السؤال السادس : في اعتقادك ما الشيء الذي تراه ضرورياً للنجاح في شركة مثل شركتنا؟
السؤال السادس : في اعتقادك ما الشيء الذي تراه ضرورياً للنجاح في شركة مثل شركتنا؟ تذكر قبل الاجابة على هذا السؤتا بعض المبادئ المطلوبة للنجاح في أي من... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات