النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مواقف من حياة الإمام الأعظم أبى حنيفة

  1. #1
    الصورة الرمزية رانيا رونى
    رانيا رونى غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها
    المشاركات
    1,526

    مواقف من حياة الإمام الأعظم أبى حنيفة

    مواقف من حياة أبى حنيفة
    · جاءته امرأة تبيع له ثوبامن الحرير وطلبت ثمنا له مائة.. وعندما فحص الثوب قال لها "هو خير من ذلك". فزادت مائة.. ثم زادت حتى طلبت أربعمائة، فقال لها: «هو خير من ذلك». فقالت: أتهزأ بي؟،فقال لها: «هاتي رجلا يقومه» فجاءت برجل فقومه بخمسمائة.. .
    · وذهب إلى حلقة العلم يوما، وترك شريكه في المتجر، وأعلمه أن ثوبا معينا من الحرير به عيب خفي، وأن عليه أن يوضح العيب لمن يشتريه. أما الشريك فباع الثوب دون أن يوضح العيب!..

    وظل أبو حنيفةيبحث عن المشتري ليدله على العيب، ويرد إليه بعض الثمن، ولكنه لم يجده، فتصدق بثمن الثوب كله، وانفصل عن شريكه..
    · كان له جار يسكر في الليل ويرفع عقيرته بالغناء:

    ليوم كريهة وسداد ثغرأضاعوني وأي فتى أضاعوا
    وكان صوت الجار يفسد الليل على أبي حنيفة.. حتى إذا كانت ليلة سكت فيهاصوت الجار السكير، فلما أصبح الصباح سأله عنه فعلم أنه في السجن متهما بالسكر؛ فركب أبو حنيفة الى الوالي فأطلق سراح السكير.

    وعندما عادا معا سأله أبو حنيفة: يا فتى هل أضعناك؟ فقال له: بل حفظتني رعاك الله.وما زال به أبو حنيفةحتى أقلع عن الخمر، وأصبح من رواد حلقات العلم ثم تفقه وصار من فقهاء الكوفة.
    · ولقد كان في حرصه على إرضاءأمه؛ يحملها على دابة، ويسير بها الأميال، لتصلي خلف أحد الفقهاء يرى هو نفسه أنأبا حنيفة أفضل منه، لأن الأم كانت تعتقد بفضل ذلك الفقيه!

    وكانت الأم لاترضى بفتوى ابنها أحيانا، فتأمره أن يحملها إلى أحد الوعاظ، فيقودها إليه عن طيب خاطر.. ولقد قال لها الواعظ يوما: كيف أفتيك ومعك فقيه الكوفة؟
    ومع ذلك فقد ظل أبو حنيفة حريصة على إرضائها، لا يرد لها طلبا، حتى إذا عذب في سبيل رأيه،طلبت منه أمه أن يتفرغ للتجارة وينصرف عن الفقه وقالت له: ما خير علم يصيبك بهذاالضياع؟. فقال لها: إنهم يريدونني على الدنيا وأنا أريد الآخرة وإنني أختارعذابهم على عذاب الله.




    ولكم تحمل أبو حنيفة من عذاب!!!



    «من يعذرني من أبي حنيف حيا وميتا؟»




    و كان هناك عصبة معادية لأبي حنيفة في قصر الخليفة زينت للخليفة أن يقهر أباحنيفة على قبول ما يعرضه عليه من مناصب، فإذا أبى فقد امتنع عن أداء واجب شرعي فحق عليه العقاب، ووجب أن يشهر به في الأمة، لأنه يتخلى عن خدمتها . واقترحواعلى الخليفة أن يبدأ فيمتحن ولاءه، فيرسل إليه هدية. وكانوا يعرفون سلفا أنالإمام أبا حنيفة لن يقبل الهدية..! وأرسل له الخليفة مالا كثيرا وجارية.. فرد الهدية شاكرا.




    ثم أرسل الخليفة المنصور إليه يلح عليه في ولاية القضاء فرفض... فاستدعاه الخليفة وسأله: أترغب عما نحن فيه؟ فأجابه : أصلح الله الأمير انى لا أصلح للقضاء. فقال له : كذبت! فأجابه الشيخ الإمام بهدوء: قد حكمت بأني لا أصلح للقضاء فقد نسبتني للكذب، فإن كنت كاذبا فلست أصلح للقضاء وإن كنت صادقا فقد أخبرت الخليفة بأني لا أصلح له من قبل.
    وسأله الخليفة عن سبب رفض هداياه.. فقال له أبو حنيفة إنها من بيت مال المسلمين ولا حق في بيت المال إلا للمقاتلين أو الفقراء أو العاملين في الدولة بأجر وهو ليس واحدا من هؤلاء! فأمر الخليفة بحبسه.




    وهاهو شيخ في السبعين أثقلته المعارك والدسائس والهموم، ومكابدة الفقه والعلم والتحرج.. هاهو ذا يضرب، ويظل يضرب بالسياط في قبو سجن مظلم، ورسل الخليفةيعرضون عليه هدايا الخليفة، ومنصب القضاء والإفتاء.. وهو يرفض.. فيعاد إلى السجن ليعذب من جديد.. ويكررون العرض، وهو يكرر الرفض داعيا الله "اللهم أبعد عني شرهم بقدرتك"




    وظل في سجنه يعرضون عليه الجاه والمنصب والمال فيأبى.. ويعذب من جديد!
    وتدهورت صحته، وأشرف على الهلاك، وخشي معذبوه أن يخرج فيروي للناس ما قاسى في السجن، فيثور الناس!. فقرروا أن يتخلصوا منه فدسوا له السم،وأخرجوه وهو يعاني سكرات الموت، وما عاد يستطيع أن يروي لأحد شيئابعد!!




    وحين شعر بأنها النهاية أوصى بأن يدفن في أرض طيبة لم يغتصبهاالخليفة أو أحد رجاله...وهكذا مات فارس الرأي الذي عرف في السنوات الأخيرة من حياته باسم الإمام الأعظم.
    وشيعه خمسون ألفا من أهل العراق واضطر الخليفة أن يصلي على الإمام الذي استقر إلى الأبد في ركن هادئ من الدنيا لم يشبه غضب، والخليفةيهمهم: "من يعذرني من أبي حنيفة حيا وميتا؟".

    عليه و على أمثاله رضوان الله و رحمته و سلامه
    قالوا عنه
    يقول عنه الشافعي: "الناس عيال في الفقه على أبي حنيفة".

    وقال عنه النضر بن شميل: كان الناس نيامًا في الفقه حتى أيقظهم أبو حنيفة.
    وقال عنه ابن المبارك: ما رأيت في الفقه مثل أبي حنيفة.
    وقال عنه يزيد بن هارون: ما رأيت أحدًا أحلم من أبي حنيفة

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ رانيا رونى على المشاركة المفيدة:

    علي محمد حسن (27/11/2010)

  3. #2
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    رد: مواقف من حياة الإمام الأعظم أبى حنيفة

    "أولئك آبائي فجئني بمثلهم *** إذا ما جمعتنا يا جرير المجامع"
    جزاكي الله خيرا
    ربِ اجعلني مقيمُ الصلاةِ ومن ذريتي
    ربنا وتقبل دعاءِ
    ربنا اغفر لي ولوالديً وللمؤمنينً يوم يقومٌ الحساب
    *************
    حاجز اللغة لم يعد عائقاً بعد الآن لتعريف الأخرين بالإسلام






  4. #3
    الصورة الرمزية رانيا رونى
    رانيا رونى غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها
    المشاركات
    1,526

    رد: مواقف من حياة الإمام الأعظم أبى حنيفة

    مواقف من حياة الإمام الأعظم أبى حنيفة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ali.m.2009 #post87772" rel="nofollow">مواقف من حياة الإمام الأعظم أبى حنيفة
    "أولئك آبائي فجئني بمثلهم *** إذا ما جمعتنا يا جرير المجامع"
    جزاكي الله خيرا
    جزاك الله خيرا..........................
    بيت شعر جميل جدا

موضوعات ذات علاقة
ليس الفتى من يقول كان أبى ولكن الفتى من قال ها أنا ذا
لما تولى الحجاج ابن يوسف الثقفي شؤون العراق، أمر مرؤوسه أن يطوف بالليل، فمن وجده بعد العشاء ضرب عنقه، فطاف ليلة فوجد ثلاثة صبيان فأحاط بهم وسألهم: من أنتم، حتى... (مشاركات: 0)

مختارات من وصايا الإمام الشافعي
"أتهزأ بالدعاء" أَتَهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيهِ ... وَمَا تَدْرِي بِما صَنَعَ الدُّعَاءُ... سِهَامُ اللَّيلِ لا تُخْطِي ... وَلَكِنْ لها أمدٌ... (مشاركات: 1)

من أروع مواقف الرسول - صلى الله عليه وسلم
من أروع مواقف الرسول - صلى الله عليه وسلم بينما كان الرسول عليه الصلاة والسلام جالسا بين أصحابه .. إذ برجل من أحبار اليهود يسمى زيد بن سعنه وهو من علماء... (مشاركات: 2)

مواقف طريفة لمجموعة من مذيعي ومراسلي قناة الجزيرة الفضائية
إليكم مجموعة من المواقف الطريفة لمجموعة من مذيعي ومراسلي قناة الجزيرة الفضائية (وما خفي كان أعظم) :) http://www.youtube.com/watch?v=gQyRcTHrtv0 (مشاركات: 0)

من جواهر الإمام الشافعي
في كتمان الأسرار إذا المـَــرء أفشـَى سِـرَّهُ بلســــَــانـه ولامَ عليــــهِ غــَـــيْـرَهُ فهُـوَ أحمَـقُ إذا ضَـاقَ صَدْرُ المَرْءِ عَنْ سِرِّ نفسِهِ... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات