النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الانتصار الحقيقي ....

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    الانتصار الحقيقي ....

    ذكر لي أحدهم أنّه ذهب في إحدى ليالي رمضان بصحبة زوجته وأولاده الثلاثة لتناول طعام الإفطار في أحد المطاعم الفاخرة، وكانت تكلفة الكبار 75 ريالاً للشخص والصغير 40 ريالاً، وبعد لحظات جميلة تناولوا فيها أطايب المشويات والمقبلات ولذيذ المأكولات، وبعد جولات وصولات على ##### الحلى الفاخر، طلب الأب الفاتورة وإذا به يفاجأ بمبلغ 150 ريالاً فقط، وكان من المفترض أنها 270 ريالاً!

    تفاعلت العائلة كلها مع هذا التفاوت الكبير في المبلغ وكانت الحيرة سيدة المشهد!

    الكل ينتظر كيف سيتصرف رب الأسرة!

    هل يستغل الخطأ ويقتنص الفرصة تحت مبرر أنّهم أصحاب الشأن وتحت مظلة أن الخطأ خطؤهم!؟

    صراع داخلي عنيف بين شهوة الكسب ولذة النصر المؤقّت وبين صوت الضمير الحي وصوت المبادئ ...

    وفي لحظة حسم الأبُ الصراع برفع صوته منادياً المسؤول عن المطعم!

    وبعد أن حيّاه وضّح له أنّ ثمة خطأ في الفاتورة، حيث إنّ المبلغ الصحيح هو 270 ريالاً!

    ردّ عليه مسئول المطعم بابتسامة عريضة شكره فيها على أمانته، موضحاً له أنّهم تعمّدوا ذلك احتفاءً به وإكراماً له ولعائلته، وذلك لكونها الزيارة الأولى لهذا المطعم.

    الانتصار الحقيقي ....

    لا يستويان

    هل تساوي 120 ريالاً أو حتى أموال الدنيا أن يكون أنموذجاً فاشلاً وقدوة سيئة؟!

    هل ستسكت كنوز الدنيا صرخات التأنيب وتداوي من طعنات الضمير المؤلمة؟!

    إنّ العيش بشخصية متكاملة تعيش وفق أجندة ثابتة من المبادئ لا شك أن لها تبعات وضريبة تدفع وفرصة تفوت وشهوة تكبت .. ولكنها لا شك أهنأ عيشاً وأريح بالاً من حياة مثقلة بالمتاعب ووخزات الضمير المؤلمة.

    مكاسب عظيمة من موقف صغير تجلّت فيه القيم وقالت فيها المبادئ كلمتها فأرضى ربه وأراح ضميره، وقدم درساً لأولاده لن ينسوه أبداً في الثبات والقوة والوضوح وتطابق النظرية مع التطبيق.

    وقفة

    إنّ من مكملات الشخصية وجمال ملامحها هي معرفة الإنسان قيمه ومبادئه وثوابته غير القابلة للتنازل أو المساومة، لأنّ الحياة بدون ثوابت ومبادئ وقيم، لا شك باهظة الثمن، عامرة بالتعاسة، فالأشخاص الذين يساومون على المبادئ ويميلون حيث مال بهم الهوى، ويحطون رحالهم حيث مصلحتهم الشخصية، من أشد الناس تعاسة وأكثرهم بؤساً وضعفاً وأقلهم إنتاجية وعطاء.

    وليكن لنا في الحبيب محمد اللهم صلي وسلم عليه، قدوة في الثبات ووضوح الهدف والحضور القوي للقيم السامية حينما ساوموه بالمال والجاه على أن يترك الدعوة إلى الله قال لهم (ما أنا بأقدر على أن أدع ما بعثت به من أن يشتعل أحدكم من هذه الشمس شعلة من نار).

    وراودته الجبال الشمّ من ذهب *** عن نفسه فأراها أيما شمم

    يقول د. عبد الكريم بكار (إنّ من طبيعة المبدأ أنّه يمد من يتمحور حوله بقوى وإمكانات خارقة وخارجة عن رصيده الفعلي، ولذا: فإنّ التضحيات الجليلة لا تصدر إلاّ عن أصحاب المبادئ والالتزام، وهم أنفع الناس للناس؛ لأنهم يثرون الحياة دون أن يسحبوا من رصيدها الحيوي، إذ إنّهم ينتظرون المكافأة في الآخرة). وقد أثبتت الدراسات أن الناس يكونون بصحة أفضل ولياقة وعاطفة وأسلم حين تكون لديهم منظومة معتقدات واضحة ويتصرفون وفقاً لها.

    اثبت أخي الحبيب عند قيمك وكن كالجبل عندما تناوشك الإغراءات، وسوف تدرك أن لذة الانتصار على النفس ومتعة قمع الأهواء والركون إلى القيم، لا تقاربها لذة ولا تدانيها متعة.

    *****

    ومضة قلم

    ليست الشجاعة في أن تقول كل ما تعتقده، بل الشجاعة أن تعتقد كل ما تقوله.

    *****

    مقالة للدكتور / خالد المنيف

    http://www.dr-km.com/



    http://www.soft4islam.com

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ المصري بهاء الدين على المشاركة المفيدة:

    ابوالنسيم (20/4/2011), احمدشروق (21/12/2010), فارس النفيعي (21/12/2010), ღ نعومة ورد ღ (21/12/2010)

  3. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    542

    رد: الانتصار الحقيقي ....

    ,‘

    موضوع رآئع ,,

    إبدعت بطرحك أستآذ : بهآء الدين

    بإنتظآر جديدك ,,

    دمت على أسعد حآل

    ,‘



    مِثْل الْطِّفْل ..

    كُنْت ..مِثْل الْطِّفْل / أَحْلَم [فِي زَمَن كُلُّه صَفَآء]!

    وَكُنْت أَبْنِي هآلحُلَم مِن جَزيّئَآت ..الْنَّسِيْم !

  4. #3
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: الانتصار الحقيقي ....

    موقف رائع اخي يهاء الدين ... قل ماتجده في هذا الزمان

    جزاك الله خيرا وبارك فيك ..
    التعديل الأخير تم بواسطة فارس النفيعي ; 21/12/2010 الساعة 20:33

  5. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: الانتصار الحقيقي ....

    بعض ما عندكم أ / نعومة ورد

    سعدت بتواجدك

    مع وافر تحيتي

  6. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: الانتصار الحقيقي ....

    الانتصار الحقيقي .... المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس النفيعي #post93906" rel="nofollow">الانتصار الحقيقي ....
    موقف رائع اخي يهاء الدين ... قل ماتجده في هذا الزمان

    جزاك الله خيرا وبارك فيك ..
    وجزاك مثله وأكثر أخي فارس وفيك بارك الله .... ومعذرة للتأخير في الرد ...


    تقبل وافر تحيتي وفائق احترامي

  7. #6
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    رد: الانتصار الحقيقي ....

    جزاك الله خيرا أخي بهاء الدين
    فقد اشتقنا كثيرا لقلمك في الفترة الماضية بعد هذه الفترة من الإنقطاع لعله خيرا ان شاء الله
    نتمنى لك التوفيق والنجاح والخير والسعادة
    ربِ اجعلني مقيمُ الصلاةِ ومن ذريتي
    ربنا وتقبل دعاءِ
    ربنا اغفر لي ولوالديً وللمؤمنينً يوم يقومٌ الحساب
    *************
    حاجز اللغة لم يعد عائقاً بعد الآن لتعريف الأخرين بالإسلام






  8. #7
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: الانتصار الحقيقي ....

    وجزاك مثله أخي الفاضل : علي ... وجعلك من عباده السعداء في الدنيا والآخرة ...

    ومعذرة لانشغالي الشديد ...

    فالمنتدى هو مكاني المفضل ... وواحتي الفيحاء ... وحديقتي الغناء ....

    تقبل وافر تحيتي

موضوعات ذات علاقة
الصديق الحقيقي
الصديـــــــــــق الحقيقي الصديق الحقيقي هوالصديق الذي تكون معه، كما تكون وحدك ( أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس) . الصديق الحقيقي هو الذي... (مشاركات: 1)

دورة التغير الحقيقي ,,,
دورة التغيير...الحقيقي.. 9-11/ رمضان /1430هـ غير و ابدأ حياتك ، مع دورة التغيير...الحقيقي..!! (مشاركات: 0)

الموت الحقيقي
المـــــــوت الحقيقــــــي الموت الحقيقي هو ان تموت وانت مازلت حيا ترزق ليس بالضرورة أن تلفظ أنفاسك وتغمض عينيك ويتوقف قلبك عن النبض ويتوقف جسدك عن... (مشاركات: 1)

النجاح الحقيقي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. اقدم بين اياديكم الفاضلة هذا الكتاب الرائع والذي ارجوا ان ينال رضاكم . مع تمنياتي بالتوفيق للجميع .. ولاتنسوا... (مشاركات: 3)

اكسر يأسك بإرادة الانتصار
يأتي إليها الكثيرون في كل لحظة ويغادرها أيضا العديد من البشر في نفس اللحظة؛ إنها الحياة التي تستقبل دوما من يقدمون عليها وسط ترحيب وأمنيات طيبة من الأهل، وتودع... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات