انسجمـوا مع القصـــه
عشان تفهموهـآ
اعد الزوج حقائبه وسافر مغادرا المنزل إلي منطقة بعيدة بحثا عن رزقه
والزوجه اصبحت وحيده في منزل ضخم نوعا يحمل من الاثاث ما رث وما بلى

رن جرس الهاتف التليفون
الزوجه : الوووو

المتصل : اناالرجلذوالايدي المتسخةالساعهالان الثامنهسآتي بالتاسعه مساء وانقطع الخط

أعتبرت الزوجه انها معاكسه فقط لم تعيالخطورة ولا الجدية في حديث هذا الغامض

ثم رن جرس الهاتف

الزوجه: الو من معي

المتصل : اناالرجلذوالايدي المتسخةالساعهالان التاسعهسآتي بالتاسعه مساءا

وبداء القلق يدب في اطرافها وبدأت تستشعر بوجود خطرما ، فاستعدت جارتها لتكون لجوارها

لكن.. رن الجرس

الزوجه : : الو من
المتصل : ا ناالرجلذوالايدي المتسخةالساعه الانالعاشرهسآتي بالتاسعه مساءا

فقالت الجارة لا اتوقع انها مجرد مزحه لابد ان نستعينبرجل ليكون معنا فاتصلت الزوجه باخيها

فاتي مسرعا يدق الارض كله ثقة يتوقعانه يمكنه التصدي لشخص فقط يعاكس !!!

بعد حضوره .. رن جرس الهاتف

الاخ : الو مين
المتصل بسرعه : أناالرجلذو الايدي المتسخةالانالساعة11 سآتيبالتاسعه مساءا
ثم قفل الخط ولم يتمكن الاخ من ان يكلمه او يسبه ..لكن شعربالخوف من صوت هذاالرجلوبداء علي محياه القلق

رن التليفون الساعه 12 ونفس الكلام 1و2 و3 و4 و5

فبلغ القلق بالفتى مبلغه، واستدعي رجال الشرطةواخبرهم بالأمر، فجاء ضابط وجلس بجانب الهاتف

ورن الجرس، ورفع الضابط الهاتف :الو من معي

المتصل : اناالرجلذو الايدي المتسخةالان الساعه 6سأتيبالتاسعه واغلق المكالمه
فلم يتمكن الضابط من تحديد مكان المكالمه وشعر بانالأمر فوق قدرات البشر

والمتصل لم يعطهم الوقت الكافي لتحديد مكانه!!!

رن الهاتف

المتصل : اناالرجلذوالايدي المتسخةالساعه الان 7 سأتيبالتاسعه، ورن الهاتف بالثامنه وحدث نفس الشئ

قال الضابط .. لميتبقي سوي ساعة ربما اتي وربما كان فقط يعبث!!

إن الضابط كان يفكر وخوفاعجيبا تسلل إليه

وفي الثامنه والنصف رن الهاتف

المتصل : الو اناالرجلذوالايدي المتسخةالساعه الانالثامنهوالنصف ساتي بالتاسعه وهكذا ظل يتصل كل 5دقائق
الي ان اصبحت الساعه التاسعهتماما
..
..

فرن جرس الباب

عيونمعلقة واضراب وخوف بل رعبا متجسدا

وفتحت الزوجه الباب كميـن

فوجدت رجل بالباب وقال : مرحبا اناالرجلذوالايدي المتسخة....






ممكناغسل ايدي ....؟؟؟؟