النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: نموذج خامس من الحرب الدعائية على الأخ المناضل محمد دحلان

  1. #1
    الصورة الرمزية طلال محمود
    طلال محمود غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    أعمال حرة
    المشاركات
    1

    نموذج خامس من الحرب الدعائية على الأخ المناضل محمد دحلان

    وفق منهج الدعاية السوداء الذي انتهجته جوقة حماس الإعلامية وأشياعها من الفاسدين في حركة فتح، للنيل من مصداقية ووجاهة القيادة الوطنية الفلسطينية، وعلى رأسها الأخ المناضل محمد دحلان، وقعت على نص ملفت نشر في غير موقع، أبرزها ولا شك شبكة فلسطين للحوار.
    عنوان النص: دحلان حبيب اسرائيل -رواية رئيس المخابرات الاسرائيلية يعقوب بيرى
    جاء النص على شبكة فلسطين للحوار في العام 2006على الرابط: http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=66097
    وحقيقة أن هذا النص جاء استكمالا لنص سبق طرحه في الملتقى الفتحاوي في العام 2004 على الرابط http://fatehforums.com/showthread.php?t=3316 وكأن ثمة اتفاقا في الأهداف بين فريق بعينه داخل فتح مع خط حماس القاضي بتشويه هذا القائد الوطني لحساب مصالح أشخاص ومجموعات ترى فيه تهديدا لها.
    فحوى النص: أقتطف منه هذا المقتطف " في كتابه المنشور، مهنتي كرجل مخابرات، روي يعقوب بيري رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية السابق أنه عقب اتفاق أوسلو دخل علي رابين فوجده مهموماً.. فسأله بيري عن سبب قلقه.؟؟
    فقال له رابين: أنا لست مرتاحا لاتفاق أوسلو.. والمقصود الخوف من سيطرة عناصر من المقاومة علي أراضي السلطة الفلسطينية وبالتالي تنفيذ هجمات داخل إسرائيل.
    فقال له بيري الحل: لنقنع عرفات بأن يأتي محمد دحلان وجبريل الرجوب أحدهما مسئولاًُ عن جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني في قطاع غزة والآخر في الضفة الغربية..وقد كان..وقر رابين عيناً.!! "
    إستوقفني فجاجة النص وخطورة ما يتضمنه من مزاعم.
    أثار الأمر فضولي، فبحثت عن الكتاب "مهنتي كرجل مخابرات" ليعقوب وحصلت على النسخة المترجمة إلى العربية التي قامت بنشرتها دار الجيل بعمان عام 2001.
    استطلعت الكتاب بشغف شديد عسى أن أجد ما ورد في النص المذكور أعلاه من مزاعم خطيرة.
    الخطير في الأمر أن ما من أثر لما قاله الآثم الذي كتب النص في شبكة الإثم المنسوبة إلى فلسطين زورا.
    والأخطر أنني وجدت نفسي أمام كتاب لا يعتمد النهج القصصي، بمعنى أنه لا يسجل حكايات من نمط ما ذكر، وأكاد أجزم أنه خلا تماما من أي أحاديث عن أي رواية عن تجارب أمنية محددة أو سرد لأسماء من عملاء للمخابرات الإسرائيلية، من الفلسطينيين أوغيرهم. بل على العكس تماما يتحدث فيه الرجل عن تجربته الشخصية في العمل في المخابرات الإسرائيلية.
    أما قصة بيري ورابين والأربعين حرامي فلم أجد في الكتاب أي ذكر لها، أو لأي رواية مشابهة ولو بأشخاص آخرين.
    استوقفتني جرأة من ارتكب هذا النص على الحقيقة، متساءلا لماذا؟
    لم أجد جوابا إلا الحقيقة القذرة لهؤلاء بتدنيس كل شيء في الشأن الوطني الفلسطيني، تلك الطبيعة التي تجد جذورها في البنيان النفسي والفكري لحركة الإخوان المسلمين، الأم الشرعية لحركة حماس في فلسطين.
    واستوقفني أولئك الرهط متعاطي تصفح مواقع جوقة حماس الإعلامية ويتعاطون ما تبثه من أكاذيب وتلفيقات وكأنها الحقيقة الأكيدة، ألم يتبرع أحدهم ليبحث عن الكتاب المذكور ويتحقق من ما أوردته هذه المواقع القذرة، ولو من باب الاستزادة في قصد الحقيقة، وليس التقصي عن حقيقة ما ورد في هذه المواقع؟.
    بعد كل هذا انتابني إحساس بالرغبة بالبصق على من كتب ومن نشر هكذا نصوص، حتى لو نسب نفسه إلى بني وطني الفلسطيني. فلقد وجدت نفسي مضطرا للقول "صدق بيري وكذبت شبكة فلسطين للحوار... آسف المنسوبة إلى فلسطين زورا وبهتانا"

  2. #2
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    رد: نموذج خامس من الحرب الدعائية على الأخ المناضل محمد دحلان

    السلام عليكم أخي طلال
    أرجو أن تكون بخير وقد هدات اعصابك
    بغض النظر عن التفاصيل في الموضوع أعلاه، أحب أن أنوه إلى أن هذا المنتدى ليس منتدى سياسيا، وغير مخصص لمناقشة قضايا الجدل السياسي هذه
    بالإضافة إلى الألفاظ المستخدمة فيه من قبيل "بصق" و " القذرة" -فإن هذا يعد مخالف لسياسة وشروط المنتدى ولا تسمح إدارة المنتدى بوجود مثل هذه الألفاظ والعبارات على صفحاته
    لذلك رجاءا عدم نشر مواضيع من هذا القبيل على صفحات المنتدى، علما بأن إدارة المنتدى ستقوم بحذف هذه المشاركة قريبا
    التعديل الأخير تم بواسطة علي محمد حسن ; 29/1/2011 الساعة 12:56
    ربِ اجعلني مقيمُ الصلاةِ ومن ذريتي
    ربنا وتقبل دعاءِ
    ربنا اغفر لي ولوالديً وللمؤمنينً يوم يقومٌ الحساب
    *************
    حاجز اللغة لم يعد عائقاً بعد الآن لتعريف الأخرين بالإسلام






موضوعات ذات علاقة
كيف تستفيد من الحرب المعلنة بين جوجل وميكروسوفت- الحلقة الاولي
المتابع للمنافسة التي بدأت من سنوات بين جوجل وميكروسوفت يوافقني الرأي بأن هذه المنافسة تحولت لحرب معلنة بين ميكروسوفت المحتكر الأول لسوق البرمجيات في العالم... (مشاركات: 138)

كاتب ألمانى (أسلم) وأوروبا تخسر الحرب على الاسلام
كاتب ألمانى (أسلم) وأوروبا تخسرالحرب على الاسلام لقد تخلصت من الضياع..لقد أدركت الحقيقة"، هى كلمات رددها الكاتب والصحفى الألمانى الشهير "هنريك برودر"... (مشاركات: 2)

نداء إلى الأخ الفاضل محمد أحمد إسماعيل
أريد الأستفسار عن شي , هام بالنسبة لي , فكيف أعرف وسيلة الأتصال بك بإستثناء سجل الزوار ! وشكراً (مشاركات: 4)

الدكتور / محمد بن سعيد بن محمد العمري
سيرة ذاتية الدكتور / محمد بن سعيد بن محمد العمري أستاذ "إدارة الموارد البشرية" المساعد السعودية - الرياض جامعة الملك سعود (مشاركات: 9)

الأستاذ / محمد محمود محمد - مستشار نظم أدارية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يمكننى التعاون مع كافة الشركات والمؤسسات فى المنطقة العربية كمستشار متعاون فى مجال اعداد الهياكل التنظيمية والوظيفية وبطاقات... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات