النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: المصريون لا يتخلون عن خفة ظلهم حتى خلال الثورة

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,342

    المصريون لا يتخلون عن خفة ظلهم حتى خلال الثورة

    أصبحت أكبر حركة احتجاج شعبي تشهدها مصر ضد نظام الرئيس حسني مبارك موضع نكات وتهكم على هذا النظام وعلى شخص الرئيس أيضا. فيمشي رجل يحمل كيس نفايات في ميدان التحرير وقد ارتسمت على وجهه ابتسامة ساخرة. يهتف الرجل "يا جماعة، لموا حسني من على الأرض!". ويضحك الأشخاص الواقفون حوله ويلملمون في لحظات قليلة النفايات ليلقوا بها في الكيس. هذا الرجل ليس الوحيد في ميدان التحرير الذي يعبر عن رأيه في النظام السياسي المصري بخفة ظل وسخرية.
    "انتهى الدرس يا غبي"
    وفي حين أن اللافتات التي ظهرت في الأيام الأولى من الثورة كانت جادة أصبحت الآن تتمتع بخفة الظل. فواحدة من اللافتات رسمت عليها طائرة وسفينة كتب تحتها بالعربية "اختار" وبالانجليزية "chose"، فيما كتب متظاهر آخر على سترته "أنا ضحيت بثمن الجاكيت". كما استعار بعض المتظاهرين عناوين بعض الأفلام الكوميدية أو التلاعب بها مع لافتة تقول "طير أنت"، في إشارة إلى الفيلم الكوميدي الذي قام ببطولته الممثل أحمد مكي. كما كانت هناك لافتة أخرى تقول "انتهى الدرس يا غبي"، في إشارة إلى المسرحية التي تحمل الاسم نفسه.
    ومن ناحية أخرى أصبحت مواقع الإنترنت والفيسبوك مجالا لتداول الكثير من النكات مثل "خبر عاجل: مبارك يهدي من خلال إذاعة (تناحة) الشعب المصري أغنية نانسي عجرم: أخاصمك آه .. أسيبك لا". ويقوم بعض المحتجين بتمارين الصباح الرياضية على إيقاع "اسقط ... ارحل"، بينما يقف أحدهم حاملا لافتة مكتوب عليها "ارحل- الولية عايزة تولد والولد مش عايز يشوفك".
    خفة الظل للتعامل مع الأوضاع
    وتقول الصحفية المصرية آمال عويضة أن النكت المصرية المتعلقة بالاحتجاجات الشعبية قد تطورت كثيراً. وأعطت عويضة مثالا على ذلك حين كان الناس يهتفون في البداية "الشعب يريد إسقاط النظام" مما دفع بصحيفة المصري اليوم إلى نشر نكتة كاريكاتورية تظهر أن مبارك جالسا على أريكة ويقول "الحمد لله ماسميش النظام". وأضافت عويضة بأنه أصبح هناك في الميدان حائط كارتوني كاريكاتيري يتجدد يومياً يستطيع الناس من خلاله نشر أفكارهم عليه إما بمفردهم أو بمساعدة من يجيدون الرسم. وتقول عويضة "يستخدم الشعب المصري خفة الظل كسلاح للتعامل مع الوضع الحالي".
    وبدوره يرى الصحفي المصري محمد غريب أن هناك رأيان حول لجوء المصريين إلى الفكاهة في التعبير عن الانتفاضة. الرأي الأول يقول إن المصريون يتعاملون مع الظروف الحالية بروح الدعابة للتخفيف من شدة الأزمة، أما فحوى الرأي الثاني فهو "أننا نتعامل مع الوضع كأنه أمر عادي لأن الثورة أصبحت تشكل جزءاً من حياتنا"، حسب تعبير غريب.
    منى حفني

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ أبو عبد العزيز على المشاركة المفيدة:

    امل90 (16/2/2011), ღ نعومة ورد ღ (13/2/2011)

  3. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    طالب
    المشاركات
    73

    رد: المصريون لا يتخلون عن خفة ظلهم حتى خلال الثورة

    جزاك الله خير
    ويعطيك العافيه

موضوعات ذات علاقة
أثر الثورة التكنولوجية
بالتوفيق ان شاء الله وشكرا (مشاركات: 8)

أستاذة موارد بشرية: المصريون يعانون من النظرة التشاؤمية
أستاذة موارد بشرية: المصريون يعانون من النظرة التشاؤمية د. آية ماهر ترى أن الواقع المصري والعربي يتصف حاليا بسوء الإدارة وانعدام روح الفريق وغياب منظومة... (مشاركات: 1)

رسالة من مسلم يكتم ايمانه ....نقلا عن المصريون
هذه رسالة مؤثرة وصلتني من أستاذ جامعي مصري ، واضح أنه من قراء المصريون المتابعين ، وجدت أن بها بعض المعاني التي ربما تكون مهمة للرأي العام الإسلامي والمسيحي في... (مشاركات: 2)

الثورة الجزائريَة تاريخ وعبر فاعتبروا
الثورة الجزائرية التاريخ : من 1 نوفمبر 1954 إلى 19 مارس 1962 المكان : الجزائر ، فرنسا (مشاركات: 2)

أحدث المرفقات