أولا :ما أصل عبارة السيدات أولا أو ladies first

دعونا نتعرف على قصة هذه العبارة الشهيرة ليديس فيرست
دائما تتردد هذه العبارة الشهيرة Ladies First السيدات أولاً...
على ألسنتنا و خاصة الرجال عندما يقدمون الجنس اللطيف لدخول أي مكان
أو فعل أي شيء أخر مما يدخل السرور في قلب المرأة أو الفتاة
لأن الطرف الأخر أظهر لها نوعا من الإحترام والتقدير ...
ولكن دعونا نتعرف على قصة هذه العبارة الشهيرة ونقف على أحداثها سوياً :

(( Ladies First ))

هذه العبارة لها قصة عجيبة حدثت في إيطاليا في القرن الثامن عشر ميلادي ومفادها انه كان هناك شاب من إحدى الأسر الغنية في إحدى مقاطعات إيطاليا وقع في حب فتاه من أسره أقل منه في المستوى المعيشي والطبقات التي ينتمون إليها اتفق الاثنان على الزواج ولكن الشاب لقي معارضة من قبل أسرته والتي أضطرت لتهديده بعدم مباركة هذا الزواج
كبرت الضغوط على الشاب وعلى الفتاة وقررا أن لا يفرقهما إلا الموت وبالفعل بعد أن كثرت الضغوط خافا أن يفترقا وقررا الإنتحار
وتوجها الى صخرة عالية جداً ومطلة على البحر عندها قررت لفتاه القفز اولاً ولكن الشاب منعها من القفز بحجة أنه لا يستطيع أن يراها تموت أمامه واتفقا على أن يقفز الشاب أولاً وبالفعل قفز الشاب وسقط ومات ،..
ولكن عندما رأت الفتاه هذا المنظر غيرت رأيها وغدرت بالشاب وعدلت عن مرافقته في الموت ورجعت إلى البلدة وتزوجت شخص آخر من طبقتها وخانت حبيبها الذي ضحى بنفسه من أجلها..
وعندما علم أهل القرية بذلك قرروا أن تكون النساء أول من يقمن بالأعمال.
وظهرت مقولة السيدات اولا Ladies First .

ثانيا:ما أصل عبارة (امسك الخشب)


> كثيرا ما نقول لا لا لا امسك أو
> امسكي الخشب
> عندما يقوم أحد بالشكر فيك أو
> يقول ايه ده كله معاكي فلوس كتتيير
>
>الآن أعرفكم أصل الكلمة ومن أين أتت
> امسك الخشب ... Touch wood
> هل تعرف أصل عبارة (امسك الخشب) ......... ؟
إن الخشب أو الخشبة هي الصليب لأن
> كلمة الصليب باللغة القبطية هي
> 'شى اثؤاف' وكلمة شى تعني (خشبة).
> فالصليب باللغة القبطية اسمه الخشبة المقدسة.
.. فامسك الخشبة
> بمعني امسك الصليب وكلمة (الصليب)
> لا وجود لها باللغة القبطية غير
> كلمة الخشبة المقدسة.
> أما (استافروس وهي تعني الصليب) فهي
> كلمة يونانية ...
>
> فهم يدعون دائما إلى التمسك بالخشبة المقدسة لأنها تحفظهم من كل شي .. فالخشبة
> المقدسة في كل اللغات هي بركة وحصانة من كل شر .
> - - -
> ' يا ريت نعرف أصل كل حاجه
> بنقولها...بدل ما احنا كده بنردد
> تراث الغير' ............ !!!
> أما كيف عرفت القصة فهى كالآتى

>كان هناك حواربين زميل و زميلة انجليزية...
> ثم قال لها الزميل : الشغل هادى النهارده....
> فقالت : تاتش وود .. تقصد إمسك الخشب
> وطبعا هذه العبارة هم يرددونها كثيرا مثلنا..
> لكنها سألت زميلها : اعتقد أنكم كمسلميى لديكم عبارة أخرى بدلا منها...
> فقال لها: لأ.. نحن نقولها كما هى ...
> قالت : تقولون إمسك الخشب مثلنا .. ؟
> فقال لها: نعم ...
> قالت: المسلمين يقولون (امسك الخشب) ... ؟؟؟؟ ... معقوله؟؟؟؟
> تعجبت منها كثيرا................ !!!
> قالت : هذا الخشب المقصود به الصليب ..خشب الصليب ...
>
> كانت أول مرة يعرف هذه المعلومة
لهذا يجب أن نعرف ما هو أصل ما نقوله وما المقصود به بدون الترديد بدون فهم
.. ولكى لا يقول أحد ما هو مصدر هذا الكلام .. فها هو أحد روابط الموضوع ومكتوب فيه التفاصيل
بالإنجليزى طبعا :....؟.. وترجمتها بالأسفل ( إن شاء الله)..
..
..
#Cross" target="_blank">http://en.wikipedia.org/wiki/Knocking_on_wood#Cross /> ..
Cross
..
According to Greek Orthodox
Patriarch, Prof Anastasios Zavales,[6] the custom arose from the times of Emperor
Constantine when the faithful first touched the cross in public processions, for blessing and healing. The "wood of life" was touched three times in connection with the Trinity. After the central cross was placed in Constantinople, he says, the practice was to touch any wooden cross or crucifix and later extended to include anything made of wood. He points the origins to Jerusalem in the fourth century AD with the wood of rosaries and prayer beads being "a much later innovation".
..
وهنا الترجمة ...؟ .........................................
..
...وفقا لما ذكره البطريرك الأورثوذكسى اليونانى " أنستاسيوس زافاليس" أنه كان من العادة فى عهد الإمبراطور قسطنطين أن المؤمنين (بالصليب) كانوا يسيرون فى مواكب عامة ويلمسون الصليب الخشبى بهدف الحصول على البركة والشفاء ويلمسونة ثلاث مرات طبقا لعقيدة الثالوث التى يؤمنون بها (الآب الإبن الروح القدُس).. واستطرد قائلا أنه بعد وضع الصليب المركزى الخشبى فى القسطنطينية أصبح من التقاليد لمس أى صليب خشبى للتبرك به ...ثم امتدت هذه العادة فى وقت لاحق إلى لمس أى شىء مصنوع من الخشب , وأشار إلى أن أصل الفكرة قادم من القدس فى القرن الرابع الميلادى ... وقد تم ابتكار سبحة خشبية لمسكها للتبرك نابعة من فكرة لمس الخشب التى أصلها الأول الصليب الخشبى ... !!!؟؟؟ ...........................................
.