سقط المصباح من السقف على ورقة الإجابة
فتأخر 3 دقائق عن حل الامتحان بينما أصدقائه منهمكون فى الحل
... ثم أتوا بماء للشُرب إلى اللجنة فسقطت الزجاجة على ورقة إجابته و تركتها مبتلة تماماً
أضطر أن يأخذ غيرها ويبدأ الحل من جديـــــــــــــد وقد فات أكثر من نصف الوقت
تعاطف معه المراقبون ولكن ليس بيدهم حيلة
من سرعته وتوتره قُطعت منه ورقت الإجابه قبل إنتهاء مدة الإمتحان بخمس دقائق

سار يبكـــــــى بكاءً حاراً
يقول لِمَ أنا دونهم جميعاً ؟ !!!!!!!
لقد ذاكرت كثيـــــــــرا !!!!!!!
وصليت لله كثيـــــــــــرا !!!!!!
واجتهدت طــــــــوال العام سقط المصباح على ورقة امتحانه فأحرقها( !!!!!
ثم يضيع تعبي هكذا هباءً منثورا !!!
لِمَ ... لِمَ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! سقط المصباح على ورقة امتحانه فأحرقها(

ثم يأتي موعد النتيجة فيجد أنه لم يتخطى هذا الإمتحان أحد !!!!

كان الامتحان شديد الصعوبة ,, لم يقدر عليه أحداً على الإطلاق

ولكنه وجد ورقه مُرفقة مع نتيجته مكتوب بها ميعاد آخر لتأدية هذه المادة نظراً لما حدث له من ظروف خارجة عن إرادته

وكان الامتحان البديل شديد السهوله واستطاع إجتيازه وحصل على الدرجه النهائية

-----------------------------

أتدرون ما كان ردة فعل هذا الصبي ؟ !!!!

لقد بكى حتى أشتكى منه الدمع ,, أتدرون لماذا ؟ !!!

تذّكر تلك اللحظة التي شكا فيها قَدرُ الله
و لم يَقُل الحمــــــــــــــــــد لله ,, اللهم إني راض بقضائك
اللهم إن لم يكن بك غضبٌ على فلا أُبالــــى

لقد شكا الله وسخط على قضاءه في حين أن الله يُعد له ما لا يستطيع هو تحقيقه بمذاكرته طوال العام .........

" لو علمنا ما يخفي الله لنا من خير لذُبنا حباً وشوقاً لله "

( فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا)

سقط المصباح على ورقة امتحانه فأحرقها