لجنة الموارد البشرية تبحث تفعيل السعودة في قطاع المبيعات

لجنة الموارد البشرية تبحث تفعيل السعودة في قطاع المبيعاتجدة – الوئام – حسين العبادي:بحثت الغرفة التجارية الصناعية بجدة ممثلة في لجنة الموارد البشرية السعودة والتوطين في قطاع المبيعات وذلك خلال الورشة التي أطلقتها أمس تحت عنوان “تفعيل توطين وظيفة مندوب مبيعات متجول” بحضور رئيس اللجنة الدكتور سمير بن محمد حسين وأعضاء اللجنة ومدير ادارة الخدمات بالغرفة صالح الفضل وعدد من ممثلي القطاع الخاص والعاملين في مجال المبيعات ومواجهة الجمهور وذلك بقاعة صالح التركي بمقر الغرفة الرئيسي بجدة . وركزت الورشة على مخرجات منها التعريف بمفاهيم وظيفة مندوب مبيعات متجول ومناقشة أهم المعوقات التي تواجه هذه الوظيفة وطرق إثرائها لجعلها مناسبة للكوادر الوطنية ووسائل وأدوات تحفيز شاغليها إلى جانب وضع التشريعات التي تساعد على توطينها .وأكد رئيس لجنة الموارد البشرية بغرفة جدة الدكتور سمير بن محمد حسين على هذه المخرجات التي تضطلع بها الورشة والتي تنطوي ضمن أدوار تحرص على تأصيلها اللجنة المنبثقة عن قطاع الأعمال واللجان بالغرفة حيث تتطلع إلى إعداد كفاءات سعودية مدربة تدريباً جيداً على القيام بأعمال البيع من خلال ممارسة فنون العملية البيعية وفقاً للأساليب العلمية الصحيحة في الشركات والمؤسسات الوطنية . وأشار إلى أن قطاع المبيعات هو واجهة الجمهور ويلعب دوراً في ترسيخ الصورة الذهنية للمنشأة لدى الجمهور ولذلك لابد من مراعاة الجودة وتنمية المهارات البشرية في هذا الجانب بصقل القدرات التدريبية لدى موظفي ومندوبي المبيعات وفق استراتيجيات تدريبية ذات معايير عالمية للوصول إلى نسب السعودة المرضية في هذا القطاع والتي ترقى إلى مستوى تطلعات الدولة . وأشاد بما تسعى إليه الورشة من تنمية المهارات البيعية لدى مندوبي المبيعات كمهارات الإقناع والاقتناع والرد على اعتراضات العملاء والأساسيات العلمية للأبعاد السلوكية في التعامل مع العملاء وتحليل أنماطهم والإلمام بطبيعة وسمات العلميات التسويقية وإستراتيجيات التسويق والعلاقات التبادلية في خلق علاقات تكاملية مع العملاء . وبين أن تفعيل سعودة وتوطين وظيفة مندوبي المبيعات يعتبر إحدى البرامج والأنشطة التي تقدمها اللجنة في دورة مجلس إدارة غرفة جدة الحالية تعمق مفهوم المزيج التسويقي كالسلعة وتركيبها ودرجة جودتها ومواصفاتها الفنية ومدى استيفائها لمتطلبات العميل والقابلية للتلف والحجم والسعر ومدى قوته التنافسية وعلاقته بالتكلفة والتوزيع ومهارات رجال البيع ومنافذ التوزيع و مدى اقترابها أو ابتعادها عن العملاء والفرق بين توزيع الجملة و توزيع التجزئة . وشدد على أهمية إكساب مندوبي المبيعات المهارات العملية والعلمية التي تساعدهم في تحقيق مهامهم باحترافية وإلمامهم بالمفهوم الحديث للتسويق “طبيعة وسمات العلميات التسويقية وإستراتيجيات التسويق ومفهوم الاتصال ومهاراته للوصول إلى العملاء وإقناعهم” الذي هو أساس فن التعامل مع العملاء مبيناً أن وظيفة مندوب المبيعات هي تلك الوظيفة التي تتطلب الاتصال المباشر وتراعي قضية التفاعل مع الآخرين وتفهم وتفسير الجوانب السلوكية في التعامل مع الجمهور .وقال : تراعي هذه الورشة المتخصصة مجالات تخطيط المبيعات والرقابة على أعمال المبيعات وتحليل المبيعات وسياسات وطرق التوزيع وسياسات العلاقات مع الموزعين والمستهلكين وفن وأساسيات عملية البيع والعرض وكسب ثقة العميل والاهتمام بخدمة العملاء التي تعتبر أمرا ضروريا إذا ما أرادت المنشأة الأعمال أن تتمتع بسمعة قوية وعملاء يستمرون في العلاقة معها والارتباط بها .