النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة
    خدعة إنفلونزا الخنازير
    بقلم - هشام سليمان
    ليست المشكلة في أن يحاول البعض خداعنا، ولا هي في أن ننخدع، لكن المعضلة في أن ننخدع مرارا وتكرارا بنفس الطريقة، وتنطلي علينا الخدعة هي هي مرة بعد أخرى.
    يدفعني لذلك أننا – للأسف – كالعميان نجري وراء كل ناعق، حتى لو كان هذا الناعق منظمة الصحة العالمية، فقد انبهرت الأنفاس من الجمرة الخبيثة ثم من سارس ثم من إنفلونزا الطيور، والآن أنفاسنا تنبهر مما تعارف عليه إعلاميا بإنفلونزا الخنازير..
    قبل أي شيء، ليعلم القراء أن الإنفلونزا العادية تصيب سنوياً ما يتراوح بين 25 مليونا و50 مليونا في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، يدخل منهم ما يتراوح بين 150 ألفا و200 ألف المستشفيات، ويتوفي بسببها ما يتراوح بين 30 ألفا و40 ألف مريض.
    بعد ذلك، هل تذكرون الهلع الذي تملك الناس منذ 3 سنوات بسبب ما عرف باسم إنفلونزا الطيور، وقامت الدنيا آنذاك ولم تقعد رعبا من وباء كاسح لا يبقي ولا يذر، واستطاعت ثلة منتفعة أن تستنفر العالم بأسره على جميع المستويات والأصعدة.

    إنني أدعوكم الآن لكي تدركوا حجم الخديعة أن تدخلوا على الموقع الإلكتروني لمنظمة الصحة العالمية لقراءة آخر تحديث للإحصاءات المتصلة "بالوباء" الرهيب، وهنا من بين الأرقام سوف تجدون أن عدد الوفيات بإنفلونزا الطيور 261 نفسا في العالم كله منذ تفشي "الوباء" حتى 15 مايو 2009.. أي والله 261 حالة وفاة فقط، أي أقل من وفيات طائرة واحدة خرت من عل.
    وقتها كتبت ملفا كبيرا متخما بالمعلومات والأرقام والحقائق والحجج والبراهين تحت عنوان "إنفلونزا الطيور.. سياسة وبيزنس"، وأوضحت فيه أن التخوف من إنفلونزا الطيور.. هلع لا داعي له، وألحقته بأن الخبراء يستنكرون هذا الهلع، وتحدثت فيه عن صناعة الهلع من إنفلونزا الطيور، وبينت أن "السبوبة" أو البحث عن الكسب المادي هي السر وراء هذا الإرعاب المؤسسي الإعلامي المنظم، ووضعت عقار "تامي فلو" في الميزان الذي يروج له على أنه طوق النجاة في بحر الوباء العاتي، وأخيرا شفعت الملف بما ظننت آنذاك أنه يتممه، مقيما الحجة على أن إنفلونزا الطيور.. إرهاب سياسي.

    "تامي فلو" ولعبة جديدة

    ولا زال الحديث متصلا عن عقار الـ"تامي فلو" باعتباره هو المنقذ من وباء إنفلونزا الخنازير أيضا.
    سعر سهم شركة جي ليد Gilead المنتج الأصلي لعقار Tamiflu والتي تحتفظ بحق تحصيل 10% من مبيعات وتسويق العقار كان مطلع عام 1994م لا تساوي قيمته أكثر 75 سنتا، وظل يصعد ويهبط حتى وصلت قيمته بعد عشر سنوات أي عام 2004 نحو 14 دولارا ، ثم مع استعار هوجة إنفلونزا الطيور تجاوز سعره منتصف العام 50 دولارا.

    ظلت القوة الدافعة مع القصور الذاتي للزخم الذي أحدثته "بروبجندا" إنفلونزا الطيور يدفعان بقيمة سهم جي ليد صعودا وهبوطا حتى تجاوزت قيمته 57 دولارا في أغسطس 2008، ثم هوى في أوائل 2009 إلى 35 دولارا، أما الآن، أي بعد صرعة "إنفلونزا الخنازير" حتى لحظة كتابة هذه السطور فهو 43 دولارا أمريكيا، وأخذ منحنى قيمته في الصعود تارة أخرى ولا يزال السهم يحلق.
    نذكر أيضا أن دونالد رامسفيلد وزير الدفاع في عهد جورج بوش الابن كان منذ عام 1997 وحتى عام 2001م رئيس مجلس إدارة شركة جي ليد، وتركها عندما تقلد الوزارة في أول ولاية بوش، ولا يزال مالك نصيب الأسد من أسهم الشركة.

    محل رامسفيلد من الإعراب هاهنا أنه جمهوري من غلاة المحافظين الجدد الذين كانوا ومازالوا يقتاتون سواء وهم في داخل السلطة أو خارجها لتحقيق مصالح ومنافع عامة أو خاصة على إشاعة الرعب ونشر الهلع والخوف لتبرير وتمرير مخططاتهم.

    أظني –وما أعتقد أني مخطئ– أن لا أحد أصغى أذنا أو انتفع بمحاولات التهدئة السابقة التي باءت كلها تقريبا بالفشل، فلا زال الحديث عن إنفلونزا الطيور حتى الآن حاضرا، ومع ذلك سوف أكرر عبارة سقتها أثناء امتلاء الفضاء حولنا بالرعب الذي ما برحت منظمة الصحة العالمية تحذرنا منه صباح مساء فاعتبروا يا أولي الأبصار.

    قلت ساعتها: "لا تجزع من إنفلونزا الطيور فكل الذين تتجاوز أعمارهم 50 عاما مروا بوبائين وما زالوا بيننا وهناك من تجاوزت أعمارهم فوق ذلك خرجوا بسلام من 3 أوبئة للإنفلونزا هي الإنفلونزا الإسبانية 1918، والإنفلونزا الآسيوية 1957، وإنفلونزا هونج كونج 1968".

    أكرر أيضا: يا قوم "حجم تجارة الأدوية يصل لنصف تريليون دولار أمريكي، وحجم الأموال التي تتداول في الرعاية الصحية الشاملة يتجاوز التريليون والنصف".

    والحديث متصل..
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    شئون عاملين
    المشاركات
    82

    رد: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    الجواب الأمثل لمثل هذا

    لا تعليق

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    لا حول ولا قوة إلا بالله ...

    من تعلم لغة قوم أمن مكرهم ...

    ونحن للأسف نجهل كل اللغات على جميع المستويات ...

  4. #4
    الصورة الرمزية آل مهدي
    آل مهدي غير متواجد حالياً نشيط
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    10

    رد: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    والله إنك أصيل .

    مشكور بارك الله فيك .

  5. #5
    الصورة الرمزية Mohamed Sorur
    Mohamed Sorur غير متواجد حالياً جديد
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    3

    رد: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    أخي الكريم
    قد تكون محقاً في جانب المكسب والخسارة وحرص رءؤس الأموال على الدعاية المزيفة لتمريرها وحصاد المكاسب من ورائها حتى ولو على حساب صحة ومرض الملايين ، والدليل على ذلك صناعة التبغ والدخان وملحقاتها ، وصناعة الكحوليات ومرادفاتها ، ولكن ألست معي أنه حتى مع تلك الصناعات القاتلة فمستعملها نفسه يدرك خطورتها، وهل هانت كل العقول الرشيدة لتعلن أن التامي فلو خدعة ، وهل عدم العالم كله من أهل الضمير النقي ، لا أوافقك ياأخي الكريم في هذا الشق وأوافقك أن رأس المال فقط هو من مات ضميره ، ألست معى لماذا لم يصل العلماء حتى الآن للمصل الواقي من أنفلونزا H1N1 ولا حتى جيليد، وما معنى أن يصل عدد المرضى المسجلين إلى ما يقارب 60000 مريض وما معنى أن تعلن المنظمات الدولية عن إحتمال أن يكون هناك مليون ومائة ألف حالة غير مسجلين وهم مرضى في أمريكا ، ومن ينزعج أكثر في هذه الحالة الأمريكان أم نحن؟
    وما معنى أن ترفع منظمة الصحة العالمية درجة الوبائية إلى 6 وتعقب أن ذلك ليس بسبب الخطورة ولكن بغرض سرعة الإنتشار، آسف للإطالة ولكن أرجو الروية فالعالم قرية واحدة والتقليل من الخطر يوقع فيه وإعلان وزير الصحة واضح

  6. #6
    الصورة الرمزية ameer876
    ameer876 غير متواجد حالياً نشيط
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سلطنة عمان
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    11

    رد: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    احستت يا باشمهندس
    وبارك الله بكم

  7. #7
    الصورة الرمزية nona-hr
    nona-hr غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    اعداد وتنفيذ برامج تدريبية
    المشاركات
    363

    رد: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    يعنى فى الاخر كلنا لعبة ليهم عشان يحققو مكاسب
    هو لحد امتى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    شكرا لك
    اذا لم تكن تعرف الى اي مكان تتوجه سوف ينتهى بك المطاف بمكان غير الذى تريد

  8. #8
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    Head Of HR
    المشاركات
    41

    رد: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    شكرا استاذ م.أحمد ، على الرؤية الخاصة بمرض انفلونزا الخنازير ، اعتقد أن هذا المرض عقاب من الله للقوم العصاه ، الذين لايزالون يستمرون في اكل لحم الخنزير رغم تحريمه ، فهذا اللحم النجس يسبب العديد من الامراض ، و تفشي هذا المرض في الغرب ليس من الامر المستغرب ، حيث البعد عن الله و ارتكاب المعاصي هي من اسباب انتشار الامراض و الاوباء .
    ولكم مني كل التحية ,

  9. #9
    الصورة الرمزية نور21
    نور21 غير متواجد حالياً جديد
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    العراق
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    1

    رد: الخدعة الأخيرة .. وليست الآخرة

    بارك الله فيك يا أستاذ م أحمد لنذكر قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا والسلام عليكم ورحمة الله

موضوعات ذات علاقة
السعادة رحلة وليست محطة تصلها ...... عرض تقديمي جميل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الإخوة الأعضاء ارفق لكم هذا العرض التقديمي المميز عن مفهوم السعادة الحقيقية في حياة الإنسان أرجو أن ينال إعجابكم وأن... (مشاركات: 10)

لماذا تنظر لعاداتك انها صالحة وليست سيئه وكيف تتخلص منها
إن العادات السيئه, تسىء إليك وتشوه صورتك فى أعين الآخرين. ولكن ليس من المستحيل التخلص منها إذا أردت. يعتمد ذلك على رغبتك القويه فى التخلص منها. إفعل ذلك أنت... (مشاركات: 0)

سارعوا بالمشاركة فى المنحة التدربية الثانية و الأخيرة
بعد نجاح المنحة التدربية الأولى التى قدمتها الدكتورة مروة زكى http://www.facebook.com/s.php?q=marwazaki&init=quick#/group.php?gid=82589953755&ref=search ... (مشاركات: 0)

الحياة لحظات أيهما ستكون الأخيرة ؟؟؟
نملك هذه الأيام منازل أكبر ، وأسر أصغر ونملك وسائل راحة أكثر ، ووقتا أقل . لدينا شهادات أكثر ، ومنطق أقل ، ولدينا معرفة أكثر ، وحكمة أقل . لدينا... (مشاركات: 5)

أحدث المرفقات