النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فن تسويق الذات

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    فن تسويق الذات


    قد يستهجن البعض مصطلح تسويق الذات ويبدر إلى ذهنه معاني سلبية كالإلحاح واستجداء الآخرين، أو يظن أن تسويق الذات هو سلوك البائسين، غير أن الحقيقة أن هذا المصطلح ليس إلا إحدى عمليات تطوير الذات، وهو أمر ليس غريبا على من يطمحون إلى النجاح في حياتهم المهنية .
    في البداية علينا أن نزيح عن "تسويق الذات" تلك السمعة الشائنة ونؤكد على أن هذه الممارسة ليست تفريطا أو إفراطا في كرامة الفرد كما قد يظن البعض، خاصة من أصحاب الشخصيات المتحفظة، فممارسة تسويق الذات تنبع من إدراك الفرد لأهمية عرض مهاراته، وإدراكه أن من يسوق مهاراته وشخصيته هو من يحصل على انتباه الإدارة بصورة واضحة، وذلك حين يتحدث بواقعية دون ادعاء أو نرجسية .
    هل أنت مقتنع بفكرة تسويق الذات؟ قد يستمر البعض منكرا لأهمية هذه الخطوة ظنا منه أن عمله وحده هو الذي سيؤهله إلى لفت الانتباه والترقي، مضيعا على نفسه العديد من الفرص التي ولت عنه بسبب جهل الآخرين به أو بمهاراته .
    لإدراك أهمية تسويق الذات علينا أن نجيب على هذه الأسئلة :
    - كم فرصة تضيع من يدي بسبب جهل الآخرين بشخصيتي و بمهاراتي، و عدم إعلامي بهذه الفرص ؟
    - إذا لم أتحدث عن نفسي وعن مهاراتي.. من سيتحدث غيري ؟
    - إذا لم أقتنع بمهاراتي للدرجة التي تدفعني إلى تسويقها.. من سيهتم ؟
    إن الخطوة الأولى في ممارسة تسويق الذات هي الاقتناع أولا بالفكرة.. وقد يتساءل البعض: هل حس تسويق الذات يولد بالفطرة مع الإنسان ؟ الإجابة : لا.. ، بل هي ممارسة تتولد من رغبة الإنسان في النجاح و مشاركة الآخرين في هذا النجاح، وهو ما يدفعه إلى المبادرة وعرض مهاراته وشخصيته.
    وكي تنجح في تسويق ذاتك لدى الآخرين عليك أن تقتنع بالهدف، وان تدرك التوقيت المناسب، والوسيلة السليمة، لذا لا بد في البداية وقبل عملية تسويق الذات أن تتعرف على هذه الذات، وذلك بأن يحدد الفرد مصادر قوته كي تكون ورقته الرابحة في عملية التسويق، كما عليه أن تحديد نقاط ضعفه لتنميتها وإدراكها، وليس التغطية عليها، فأهم عامل في إنجاح تسويق الذات هو الصدق ورسم صورة حقيقية معبرة عن نفسك . بعد ذلك تأتي مرحلة اختيار التوقيت المناسب، والبحث عن الفرص، وتعتمد على إحساس الفرد بقدرته على المشاركة في هذه الفرص ومعرفة المنافسين.
    وكي تتضح أمامك الفرص أكثر لابد من ممارسة التسويق الدائم للذات، بتوسيع دائرة المعارف وتسويق أعمالك كل فترة كي يكون الآخرين متابعين لسجل أعمالك وعلى إدراك لقدراتك، كما أن عنصر مشاركة الآخرين ومساعدتهم وعرض خدماتك عليهم يمثل إحدى أهم خطوات التسويق، فإلى جانب أهمية ذلك في رسم صورة جيدة لك أمام الآخرين، فإن مساعدتهم تكشف لهم عن جانب من مهاراتك وتبلغهم رسالة عن إمكانية التعامل معهم في المستقبل، فتظل في ذاكرتهم .
    لست في حاجة إلى الانتظار حتى يعلم الآخرون أنك مجتهد وتعمل بجد وبضمير يقظ، بادر إلى الاحتكاك الفعال بالآخرين وتعريفهم بأعمالك ومهاراتك بلباقة وذكاء، وتواصل معهم، واحرص على توسيع دائرة معارفك لأن هذا يجلب لك مزيدا من الفرص .
    إن الهدف من تسويق ذاتك هو أن تتحول سمعتك إلى علامة تجارية، فمثلما للشركات الكبرى علامة تجارية لا تقلـَّد.. كذلك شخصيتك بما تملكه من سجل حافل بالعمل والمهارات والخبرات والأداء، احرص على صنع علامتك التجارية (= سمعتك)، ولا تخجل من الحديث عما قمت به أو ما تفعله حاليا، ولا تنكر ذاتك لأن ذلك لن يفيدك كثيرا في مجال حياتك المهنية، كن متواجدا وصاحب مبادرات .
    في النهاية.. كن مؤمنا بذاتك، ليؤمن بك الآخرون، ولا تنطو على نفسك، واصنع سمعة طيبة بين الآخرين بمساعدتهم وتعريفهم بأخلاقياتك الطيبة ومهارتك العملية ومشروعاتك السابقة والحالية، ووسع دائرة معارفك قدر الإمكان، لتحوز على مزيد من الفرص والتألق في حياتك العملية .
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد نبيل فرحات على المشاركة المفيدة:

    حجازي (31/10/2011)

  3. #2
    الصورة الرمزية alzobeerr
    alzobeerr غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    147

    رد: فن تسويق الذات

    شكرا أستاذ احمد نبيل
    على ذكر تسويق الذات لقد كان هذا المصطلح حتى القريب العاجل أشبه بكلام كما قيل يقترن بالثرثرة وماالى ذلك.
    لكنه اصحب حديثا جزء من الادارة العامة للفرد وهي بالنسبة لي اهم طلع في مستقبل الفرد يرسمه بيده تماما كما يكافح من اجل حصوله على الشهادات العلمية من اجل رسم حياته واختيار وظيفته.
    وأنا هنا أقدم نفسي كواحد من أولئك الذين سوقوا لإنفسهم من أجل التقدم .
    رغم أنني لست من مواليد المدينة فقد درست في الريف وتخرجت من الثانوية العامة قسم علمي في الريف كان حتما علي أن ارحل الى المدينة لكي أكمل دراستي الجامعية ونظرا للظروف المادية بدأت أعمل الى جانب الدراسة وبداءت عملية التسويف عن الذات منذ أنا في المستوى الثاني حيث كان تخصصي محاسب رغم ان ميولي نحو الادارة كان اكثر و بالطبع كان التسويق لذات نابعا عن الرغبة في توليد فرصة افضل في حياتي وبالفعل كان لها دور في أنني بداءت أعمل في المجال المحاسبي من المستوى الثاني جامعة لكن بفضل قدراتي فقد قدمت نمودج عمل مقبول جدا . ومن هنا سنحت لي الفرصة في المزيد من التسويق لذاتي حتى حصلت على فرصة عمل أفضل عن سابقتها وحتى رأيت فرص متعددة أنهالت علي جراء التسويق لذاتي وحتى اصبحت الان أعمل مدير فرع لإحدى الشركات التجارية ونلت بجداره الاحترام والتقدير والرضاء من أصحاب الشركة وأنا الان ادرس الماجستير ادارة اعمال والحمد لله
    وبالطبع فقد كان نمط التسويق لذاتي هي أنني بداءت اتحدث مع أصحاب المحلات التجارية في انني ادرس الجامعة ان لي قدرة على العمل في الحسابات التابعة للمحلات ومن ثم بداءت بتظبيق العمل في المحل الذي عملت في وبصورة مجانية حتى اثبت للاخرين انني فعلا قادر على العمل والتنفيذ وايضا بداءت في شرح الافكار المحاسبية وماهي الفوائد من المحاسبه وغير ذلك . وقد كنت امزج معها خبرتي في العمل كمبيعات وأمين صندوق وادلي بأفكاري نحو تنفيذ أي عمل حتى ولولم يكن يأخذ به لكنه كان يعكس للاخرين مدى براعتي في تنفيذ الاعمال ومدى النشاط والافكار التي تخالج عقلي. ولما ان اصبح يمثل العمل المحاسبي ثقلا على كاهلي فقد عملت مع ستة محلات تجارية كمحاسب في أن واحد وهناك المزيد من يطلب مني أن اعمل لحسابه وهذا شكل لي ثقلا في نشاطي اليومي . بدأت أسوق لنفسي في اتجاه أخر وهو الادراة فقط وبالفعل لم تمر فترة ستة اشهر حتى اثمر التسويق لذاتي في التعاقد مع احدى الشركات التجارية العاملة في الاستيراد كمدير فرع لها .
    ولم يكن هذا فقط فقد بدأ ت المحلات الاخرى في محاولة الطلب مني كي أقدم لهم خدمات الحصول على شخص بمواصفاتي . والحمدلله
    وكل هذا كان بفضل من الله ثم بادارة ذاتي من خلال التسويق عن نفسي وصارت هذه النظرية بالنسبة لي دافع حتى بدأت بتلقين بعض الاصدقاء والمقربين في كيف يمكن للفرد من فتح فرص امامة من خلال التسويق لذات
    مع خالص شكري
    الزبير سالم

  4. #3
    الصورة الرمزية alzobeerr
    alzobeerr غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    147

    رد: فن تسويق الذات

    حتى تكون ناجحا كن مبادرا وادرك الفرصة التي تمكنك من النجاح , فإنه ليس بمقدورنا أن نضع قدمنا خطوتين في النهر. الزبير سالم

  5. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    57

    رد: فن تسويق الذات

    مرا شكرا على الموضوع
    بارك الله فيك
    شكرررررا

  6. #5
    الصورة الرمزية ghost20
    ghost20 غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    كمبيوتر/تقنية معلومات
    المشاركات
    2

    رد: فن تسويق الذات

    اممممم كلام جميييييييييييييل

موضوعات ذات علاقة
دورة|كورس|تسويق|دبلوم|دورة تسويق عقارى
تسويق |كورس| دورة | دبلوم | دبلوم تسويق عقاري | دورة التسويق العقاري الالكتروني | كورس التسويق العقاري| دورة التسويق العقاري| دبلوم التسويق العقاري * دبلومة... (مشاركات: 2)

تعلم فن ادارة الذات - الدرس الأول
http://www.ibtesama.com/bsm.jpg مصطلح الهندسة النفسية أو البرمجة اللغوية العصبية(NLP) يقول تعالى (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) سورة... (مشاركات: 22)

فن تحفيز الذات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين كأول مشاركة لي بالموقع اود ان اشارك معكم بهذا... (مشاركات: 56)

تسويق
طلوب مندوب تسويق لشركة اغذية و مطاعم بجمهورية مصر العربية الاسكندرية مرتب و عمولة (مشاركات: 0)

منقول : فن الادارة فن التحفيز
فن الإدارة فن التحفيز!! من المؤآد أننا آبشر لسنا نشبه الآلات في شيء، لنا طبيعة خاصة، لا نعمل بضغط على زر، بل إن البشر آل البشر ما هم إلا مجموعة من الأحاسيس... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات