النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي

  1. #1
    الصورة الرمزية asmaa2236
    asmaa2236 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    249

    جديد بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي

    القصة قصيرة لكن رائعة وهادفة جداً وأتمنى أن تعجبكم


    ((( بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي )))

    بعد 21 سنة من زواجي, وجدت بريقاً جديداً من الحب.
    قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي, وكانت فكرة زوجتي
    حيث بادرتني بقولها: 'أعلم جيداً كم تحبها'...

    المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت






















    أمي التي ترملت منذ 19 سنة,

    ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً.
    في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: 'هل أنت بخير ؟ '
    لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها:
    'نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي '. قالت: 'نحن فقط؟! '

    فكرت قليلاً ثم قالت: 'أحب ذلك كثيراً'.
    في يوم الخميس وبعد العمل , مررت عليها وأخذتها, كنت مضطرب قليلاً,
    وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة.
    كانت تنتظر عند ا لباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبل وفاته.

    ابتسمت أمي كملاك وقالت:

    ' قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني, والجميع

    فرح, ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي'

    ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها ا لسيدة الأولى,
    بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة.
    وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة:
    'كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير'.

    أجبتها: 'حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه'.
    تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي, ولكن قصص
    قديمة و قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل
    وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت:

    'أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى,ولكن على حسابي'. فقبلت يدها وودعتها '.
    بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها.
    وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها:
    'دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة, المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك.
    لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي......أحبك ياو لدي '.
    وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه.
    لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم ............ إمنحهم الوقت الذي يستحقونه ..
    فهو حق الله وحقهم وهذه الأمور لا تؤجل.

    بعد قراءة القصة تذكرت قصة من سأل عبدالله بن عمر وهو يقول:

    ... أمي عجوز لا تقوى على الحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها....
    .. وأحياناً لا تملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها ............. أتراني قد أديت حقها ؟ ... فأجابه ابن عمر: ولا بطلقة واحدة حين ولادتك ... تفعل هذا

    وتتمنى لها الموت حتى ترتاح أنت وكنت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى لك الحياة'



    ....... أتمنى أن أكون سبباً في تغيير بعض من قرأها ........

  2. #2
    الصورة الرمزية bariaq
    bariaq غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    16

    رد: بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قصه جميله جدا تجعل إحساس من يقرائها بالخوف من انه قد يأتي يوم وينسى أغلى من له في الكون بسبب مشاغل الحياة الله لا يحرمنا من طاعتهم
    قال رسول الله صلى الله علية وسلم :-(( إن الرجل ليصل رحمه وما بقى من عمره إلا ثلاثة أيام فينسه الله عز و جل ثلاثين سنه , وإن الرجل ليقطع رحمه وقد بقي من عمره ثلاثون سنة فيصيره الله الى ثلاثة أيام ))
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

  3. #3
    الصورة الرمزية Abdul Qadir
    Abdul Qadir غير متواجد حالياً مشرف جلسات الحوار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    678

    رد: بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي

    أختي الغالية لقد وضعت يدك على أغلى ما أملك في هذه الدنيا و جعلت بدني يقشعر ، حقيقة لا أعرف كيف أشكرك و لكني أدعو الله تعالى لي و لكم أن يوفقنا لما يحبه و يرضاه.
    تم تثبيت الموضوع
    يا من يرجى في الشدائد كلها ***** يا من إليه المشتكي والمفزعُ
    ما لي سوى قرعي لبابك سلما***** فإذا رددت فأي باب أقرعُ

  4. #4
    الصورة الرمزية asmaa2236
    asmaa2236 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    249

    ثماني مرات: كذبت أمي عليّ...!!!

    هذه الرساله وصلتنى بالميل فأرجو قراتها

    ليس دائماً: تقول أمي الحقيقة...!!

    قرأت فتأثرت فرأيت واجباً علي أن أنقله لغيري
    لعل من بينهم من هو عاق لوالدته فيهتز قلبه ويرق ويهديه
    الله ويحنو قلبه على امه

    ثماني مرات: كذبت أمي عليّ...!!!

    تبدأ القصة عند ولادتي، فكنت الابن الوحيد في أسرة شديدة الفقر فلم يكن لدينا من الطعام ما يكفينا.... وإذا وجدنا في يوم من الأيام بعضا ًمن الأرز لنأكله ويسد جوعنا:
    كانت أمي تعطيني نصيبها... وبينما كانت تحوِّل الأرز من طبقها إلى طبقي
    كانت تقول: يا ولدي تناول هذا الأرز، فأنا لست جائعة..وكانت هذه كذبتها الأولى
    وعندما كبرت أنا شيئا قليلا كانت أمي تنتهي من شئون المنزل وتذهب
    للصيد في نهر صغير بجوار منزلنا، وكان عندها أمل أن أتناول سمكة قد
    تساعدني على أن أتغذى وأنمو، وفي مرة من المرات
    استطاعت بفضل الله أن تصطاد سمكتين، أسرعت إلى البيت وأعدت الغذاء
    ووضعت السمكتين أمامي فبدأت أنا أتناول السمكة الأولى شيئا فشيئا،
    وكانت أمي تتناول ما يتبقى من اللحم حول العظام والشوك، فاهتز قلبي لذلك،
    وضعت السمكة الأخرى أمامها لتأكلها، فأعادتها أمامي فورا وقالت:
    يا ولدي تناول هذه السمكة أيضا، ألا تعرف أني
    لا أحب السمك... وكانت هذه كذبتها الثانية
    وعندما كبرت أنا كان لابد أن ألتحق بالمدرسة،
    ولم يكن معنا من المال ما يكفي مصروفات الدراسة، ذهبت أمي إلى السوق
    واتفقت مع موظف بأحد محال الملابس أن تقوم هي بتسويق البضاعة بأن تدور
    على المنازل وتعرض الملابس على السيدات، وفي ليلة شتاء ممطرة، تأخرت أمي في
    العمل وكنت أنتظرها بالمنزل، فخرجت أبحث عنها في الشوارع المجاورة،
    ووجدتها تحمل البضائع وتطرق أبواب البيوت، فناديتها: أمي، هيا نعود
    إلى المنزل فالوقت متأخر والبرد شديد وبإمكانك أن تواصلي العمل في الصباح،
    فابتسمت أمي وقالت لي: يا ولدي... أنا لست مرهقة.. وكانت هذه كذبتها الثالثة
    وفي يوم كان اختبار آخر العام بالمدرسة، أصرت أمي على الذهاب معي،
    ودخلت أنا ووقفت هي تنتظر خروجي في حرارة الشمس المحرقة،
    وعندما دق الجرس وانتهى الامتحان خرجت لها فاحتضنتني بقوة ودفء
    وبشرتني بالتوفيق من الله تعالى، ووجدت معها كوبا فيه مشروب كانت
    قد اشترته لي كي أتناوله عند خروجي، فشربته من شدة العطش حتى ارتويت،
    بالرغم من أن احتضان أمي لي: كان أكثر بردا وسلاما، وفجأة نظرت
    إلى وجهها فوجدت العرق يتصبب منه، فأعطيتها الكوب
    على الفور وقلت لها: اشربي يا أمي، فردت: يا ولدي اشرب أنت، أنا لست عطشانة...
    وكانت هذه كذبتها الرابعة
    وبعد وفاة أبي كان على أمي أن تعيش حياة الأم الأرملة الوحيدة، وأصبحت
    مسئولية البيت تقع عليها وحدها، ويجب عليها أن توفر جميع الاحتياجات،
    فأصبحت الحياة أكثر تعقيدا وصرنا نعاني الجوع، كان عمي رجلا طيبا
    وكان يسكن بجانبنا ويرسل لنا ما نسد به جوعنا، وعندما رأى الجيران
    حالتنا تتدهور من سيء إلى أسوأ، نصحوا أمي بأن تتزوج رجلا ينفق
    علينا فهي لا زالت صغيرة، ولكن أمي رفضت الزواج
    قائلة: أنا لست بحاجة إلى الحب...
    وكانت هذه كذبتها الخامسة
    وبعدما انتهيت من دراستي وتخرجت من الجامعة، حصلت على وظيفة
    إلى حد ما جيدة، واعتقدت أن هذا هو الوقت المناسب لكي تستريح أمي
    وتترك لي مسؤولية الإنفاق على المنزل، وكانت في ذلك الوقت لم يعد
    لديها من الصحة ما يعينها على أن تطوف بالمنازل، فكانت تفرش فرشا
    في السوق وتبيع الخضروات كل صباح، فلما رفضت أن تترك العمل
    خصصت لها جزءا من راتبي، فرفضت أن تأخذه قائلة:
    يا ولدي احتفظ بمالك، إن معي من المال ما يكفيني...
    وكانت هذه كذبتها السادسة
    وبجانب عملي واصلت دراستي كي أحصل على درجة الماجستير،
    وبالفعل نجحت وارتفع راتبي، ومنحتني الشركة الألمانية التي أعمل بها
    الفرصة للعمل بالفرع الرئيسي لها بألمانيا، فشعرت بسعادة بالغة،
    وبدأت أحلم ببداية جديدة وحياة سعيدة، وبعدما سافرت وهيأت الظروف،
    اتصلت بأمي أدعوها لكي تأتي للإقامة معي، ولكنها لم تحب أن تضايقني
    وقالت: يا ولدي... أنا لست معتادة على المعيشة المترفة...
    وكانت هذه كذبتها السابعة
    كبرت أمي وأصبحت في سن الشيخوخة، وأصابها مرض السرطان اللعين،
    وكان يجب أن يكون بجانبها من يمرضها، ولكن ماذا أفعل فبيني وبين
    أمي الحبيبة بلاد، تركت كل شيء وذهبت لزيارتها في منزلنا، فوجدتها
    طريحة الفراش بعد إجراء العملية، عندما رأتني حاولت أمي أن تبتسم لي
    ولكن قلبي كان يحترق لأنها كانت هزيلة جدا وضعيفة، ليست أمي التي أعرفها،
    انهمرت الدموع من عيني ولكن أمي حاولت أن تواسيني فقالت: لا تبكي يا ولدي فأنا لا أشعر بالألم... وكانت هذه كذبتها الثامنة
    وبعدما قالت لي ذلك، أغلقت عينيها، فلم تفتحهما بعدها أبدا...
    إلى كل من ينعم بوجود أمه في حياته:
    حافظ على هذه النعمة قبل أن تحزن على فقدانها...
    وإلى كل من فقد أمه الحبيبة:
    تذكر دائما كم تعبت من أجلك، وادع الله تعالى لها
    بالرحمة والمغفرة...



  5. #5
    الصورة الرمزية bariaq
    bariaq غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    16

    رد: بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي

    السلام عليكم

    قصه جمليه لكني اعتقد ان في هذه القصة كانت الأم والابن مخطأين فكان على إلام ان تجعل ابنها يهتم بها ليس فقط ليعوضها عن ما قاسته من اجله بل أيضا لتساعده على كسب الأجر من خلال طاعته لها فهي بمحاولتها عدم إزعاجه ومضايقته حرمته أجر كبير
    وأيضا " الابن " فلا اعتقد ان إنسان حنون وبذلت أمه من اجله كل شيء يقوم بجعلها في مكان الفقر و الحاجة وهو في الترف

    وشكرا ل asmaa2236 على هذه القصص المؤثرة و الجميلة

  6. #6
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    245

    رد: بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي

    ما اجمل ان تقرأ تلك القصة الجميلة التى يقال انها قصيرة ولكن ما اطولها وما اعظمها تلك القصة التى اعادتنى الى بداية حياتى واعادتنى الى الوراء اكثر من اربعون عاما حيث وجدت الام والاب بالنسبة لى شخص واحد ما اجمله شخص وهى امى الحبيبة التى لعبت بحياتى كل الادوار فكانت الام والاب والصديقة والمعلمة والمربية والصديقة والحبيبة وستظل هى كما كانت الى ان الاقى ربى كما لقيته هى فهى فى الدم تسرى وفى الوجدان والعقل تعيش
    فقد اتيت الى الدنيا وراح ابى ولم اراه ولكن رأيت تلك العظيمة التى علمتنى كيف احب كل البشر وألغت من قاموس كلماتى ومرادفات تلك الكلمات التى عرفتها كلمة الكره او البغض فما اعظمها
    وشكرا لمن اعادنى بكلماته الجميلة الرقيقة الى تلك السنوات الجميلة بحياتى
    رحم الله امى وكل الامهات ودعواتكم لها بالرحمة والمغفرة
    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحليم الحنفى ; 20/2/2010 الساعة 01:20

  7. #7
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة المغربية
    مجال العمل
    كاتبة على الحاسوب (داكتيلون)
    المشاركات
    888

    رد: بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي

    شكرا لك أختي الكريمة على الموضوع
    نسأل الله أن يرضيهم عنا ...
    فالوالدين أغلى ما يملك الإنسان وهما جنته.
    جزاك الله خيرا أختي الفاضلة

موضوعات ذات علاقة
أمسية مجانية حلقي مع الايجابية مع أ/ حنان الكربي
السلام عليكم ورحمة الله يوم الخميس 23/ 12 الساعة 8 مساءً دورة مجانية بعنوان " حلقي مع الايجابية" مع الاستاذة (مشاركات: 1)

أمسية مجانية حلقي مع الايجابية مع أ/ حنان الكربي
السلام عليكم ورحمة الله يوم الخميس 23/ 12 الساعة 8 مساءً دورة مجانية بعنوان " حلقي مع الايجابية" مع الاستاذة (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات