ملك حكيم لديه من الأولاد اثنين ولم يبخل عليهما يوماً بأى شئ حتى أنهما تعلما كافة الأداب و الفنون ،وبعد عمر طويل من التعليم و التربية لأولاده ألمت بالملك وعكة صحية قرر بعدها أنه سيختار ولى العهد ليرث العرش ، ولكنه أراد اختبار قدرات ولديه .


استدعاهما و أعطى لكل منهما غرفة و طلب منهما ضرورة أن يملأ كل منهما الغرفة بأي شئ يريده بحيث لا يتبق فيها مساحة فارغة وهذا بشرط ألا يطلب أحد منهم المساعدة من الأخر أو من أى شخص.


فى اليوم الثانى زار الملك ولده الأكبر سناً بينهما فوجده وقد ملأ الغرفة عن أخرها بالقش فحزن الملك حزناً شديداً حسرة على عقل ولده ، وقرر الذهاب لغرفة ابنه الثانى وطلب منه ولده حينها أن يدخل الغرفة أولاً فدخل الملك وغضب غضباً شديداً ، فالغرفة مازالت فارغة ومظلمه وكاد الملك أن يحتد على ولده ، إلا أن الولد أشعل شمعة كانت بيده وقال لوالده الملك أنه رأى أن أفضل ما يملاً هذة الغرفة هو نور هذة الشمعة .

والأن أصبح من الجلى أمامكم من اختار الملك لولاية العهد...